اشترك

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط الشرق الأوسط
فورمولا 1 جائزة بريطانيا الكبرى

مقالة خاصة: كيف تسببت رسالة بريد إلكتروني بعودة فورد إلى الفورمولا واحد؟

القصة خلف عودة فورد إلى الفورمولا واحد مع ريد بُل.

ريد بُل فورد

كشفت فورد عن العامل الفعليّ وراء عودتها إلى بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد مع ريد بُل، والدور الذي لعبه بريد إلكتروني مفاجئ تم إرساله إلى كريستيان هورنر مدير الفريق.

انهيار المحادثات بين ريد بُل وبورشه صيف 2022، جاءت في الوقت المناسب تماماً كي تقيّم فورد إمكانية عودتها إلى الفئة الملكة التي باتت مغرية للغاية نظراً للشعبية العالمية المتفجّرة التي باتت تتمتع بها البطولة علاوة على قوانين المحركات الجديدة بدءاً من 2026.

لكن، وسط الأسئلة حيال الاستثمارات المطلوبة لتصنيع وحدة طاقة أو حتى شراء فريق، وجد مارك راشبروك مدير قسم سباقات السيارات لدى فورد، أنه لا ضرر من التواصل مع ريد بُل لبحث إمكانية التوصل لأية صفقة، بعد التخلي عن فكرة الشراكة مع بورشه.

وبعد البحث عن عنوان البريد الإلكتروني لـ هورنر، فإن الرسالة التي أرسلها أطلقت الشرارة الأولى التي انتهت بإكمال الشراكة الحالية بين العلامتين.

وضمن معرض كلامه في مصنع ريد بُل في ميلتون كينز لمناقشة كيفية سير المشروع، كشف راشبروك الظروف الغريبة التي بدأت بها المفاوضات.

فقال: "بالنسبة لنا، كنا بالفعل نسير على ذلك الطريق: الفورمولا واحد هي المكان المناسب للتواجد ضمنه، لكن كيف بوسعنا الدخول؟".

وأكمل: "كنا نتكلم مع فرق أخرى. كنا نفكر في كيفية بناء وحدة الطاقة الخاصة بنا، وبشكل مستقل".

وأردف: "من ثم بات من الواضح للغاية، على الأقل مما رأيناه، أن الشراكة بين بورشه وريد بُل لن تكتمل، وحينها اتجهت حرفياً إلى عنوان البريد الإلكتروني لـ كريستيان، أرسلتُ له رسالة وقلتُ ’مرحباً، هل تريد الكلام؟’".

وأضاف: "أخذتُ طائرة للمجيء إلى هنا، وشعرتُ بالفعل بعد 20 دقيقة من النقاشات أن هناك أساساً لشراكة قد تكتمل. خرجتُ من الاجتماع وتكلمت مع جيم فارلي (الرئيس التنفيذي لدى فورد)، ومن ثم سارت الأمور بسرعة بعدها".

اقرأ أيضاً:
جيم فارلي، الرئيس التنفيذي لشركة فورد، ومارك راشبروك، ومدير فريق ريد بُل ريسينغ كريستيان هورنر

جيم فارلي، الرئيس التنفيذي لشركة فورد، ومارك راشبروك، ومدير فريق ريد بُل ريسينغ كريستيان هورنر

الصورة من قبل: ريد بُل

وأوضح هورنر أن ذلك البريد الإلكتروني الذي تلقاه من راشبروك جاء في توقيت حاسم بالفعل، لأنه وبينما شعرت ريد بُل حينها بالحاجة لاستثمار مصنعيّ لمشروعها في المحركات، كان يجب أن يتم ذلك وفقاً للشروط المناسبة.

فقال: "بالنسبة لنا، من الأفضل بكثير استراتيجياً، خوض شراكة مع مصنّع، لأنه وكمصنّع مستقل، فإنك تخسر الكثير من الأفضلية التي تمتلكها فيراري أو مرسيدس أو هوندا".

وأكمل: "دخلنا ضمن المشروع وتوصلنا لاستنتاج أن تغيير الملكية ليس الطريق الصحيح لإكمال العمل، حينها جلستُ مع مارك الذي قال أن فورد تبحث طريق العودة إلى الفورمولا واحد".

وأردف: "قال أنهم يبحثون عن الطريقة لدخول البطولة، ولديهم خطة. حصل كل شيء بسرعة كبيرة جداً".

وأشار هورنر إلى اللحظة التي شعر فيها خلال الاجتماع أواخر 2022، أن فورد تمتلك نظرة واضحة حيال المشاركة في الفورمولا واحد.

فقال: "خلال اجتماع مع مارك، بيل فورد وجيم. وجدتُ أن لديهم الفكرة الحقيقية عن البطولة حين دخل جيم إلى الاجتماع مرتدياً قبعة سيرجيو بيريز!".

وأكمل: "كان بوسعك الإحساس بالتفاؤل والحماسة الحقيقية من أكبر مدراء الشركة، من بيل فورد، الذي كان متحمساً حيال العودة للفورمولا واحد، وكذلك جيم الذي كان سائقاً في السابق".

وأضاف: "أكدوا أنهم يريدون شراكة حقيقية، تماماً، وكانت مفاوضات واضحة جداً، جداً منذ تلك اللحظة".

منشآت ريد بُل

منشآت ريد بُل

الصورة من قبل: ريد بُل

وهذا بالفعل ما تبلور على أرض الواقع، حيث اكتملت صفقة ريد بُل وفورد في غضون 12 أسبوعاً فقط، مقارنة بمفاوضات بورشه التي انهارت بعد 6 أشهر من النقاشات.

ورغم أن مشاركة فورد الجديدة ستقتصر على قسم المحركات، لكن العلامة الأمريكية تعتقد أن هذه المقاربة تناسبها فيما يتعلق ببرامجها في عالم السباقات.

حيث قال راشبروك: "فكرنا وقلنا: هل يجب علينا شراء فريق؟ لكن هذا لا يتناسب مع جوهر علامتنا، صحيح؟".

وأكمل: "نعم، نحن في عالم السباقات، لكن لا مجال لامتلاك أو إدارة فريق. دائماً ما كنا ندخل في شراكات".

وأضاف: "بالتالي مع هذه الفرصة للشراكة مع من نعتقد أنهم الفريق الأفضل، وأن ننجح بإكمالها بالطريقة الصحيحة، كان ذلك الخيار المناسب لنا".

ويرى هورنر أن الشراكة بين ريد بُل وفورد ستكون مثالاً يحتذي به الآخرون في المستقبل.

فقال: "أعتقد أنها طريقة رائعة لـ فورد كي تنخرط في الرياضة من دون تحمل المسؤولية الكاملة أو الحاجة لتقديم أداء معين".

وأكمل: "إنها شراكة تكمّل عملنا، أعتقد أنها ستشكل بالفعل نموذجاً للمصنّعين الآخرين لمحاولة تكراره".

وأردف: "أعتقد أننا رأينا بالفعل ألبين تفكّر في مثل ذلك. أعتقد أن هذا يغيّر الديناميكية التي يدرس فيها المصنعون دخول البطولة".

واختتم: "من دون تحمل العبء الكامل سواء لناحية المنشآت المتعلقة بالمحركات أو شراء فريق، أو حتى الاستثمار فيه".

كن جزءًا من مجتمع موتورسبورت

انضمّ إلى المحادثة
المقال السابق تحليل: راسل يردّ على انتقادات "الأخطاء تحت الضغط" في الفورمولا 1
المقال التالي نوريس: "لن أغيّر" ما قمتُ به في الحادثة مع فيرستابن في النمسا

أبرز التعليقات

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط الشرق الأوسط