مقابلة خاصة مع الطارق العامري: حسم معركة اللقب لا يؤثر على مكانة جولة أبوظبي

على الرغم من حسم لقب الفورمولا واحد قبل التوجّه إلى الجولة الختامية من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد في العاصمة الإماراتية أبوظبي، لكنّ الرئيس التنفيذي لحلبة مرسى ياس السيد الطارق العامري لا يرى ذلك عاملاً سلبيًا في نسخة 2017 من الحدث العالمي.

كانت حلبة حلبة أبوظبي محطّ أنظار العالم خلال السنوات الأخيرة لا سيما مواسم 2010 و2014 و2016 عندما حُسم اللّقب على أرضها.

فقد تمكّن سيباستيان فيتيل خلال العام 2010 من خطف لقبه الأول في مرسى ياس، بينما حقّق لويس هاميلتون بطولته الأولى مع مرسيدس في 2014 ونيكو روزبرغ بطولته الأولى والأخيرة العام الماضي.

ورغم حسم هاميلتون للقب الموسم في المكسيك قبل جولتَين من نهاية البطولة، لكنّ العامري لا يرى في ذلك تأثيرًا كبيرًا على الحدث برمته، إذ نوّه بأنّ كُلّاً من هاميلتون وفيتيل يتنافسان لتحقيق انتصارهما الرابع في مرسى ياس، خاصة وأنّ فيراري لم يسبق لها إحراز الفوز هنا.

حيث قال العامري في مقابلةٍ حصرية مع موقعنا "موتورسبورت.كوم": "لا أعتقد بأنّ الأمر يُؤثّر علينا: إن كانت المعركة على لقب البطولة قد انتهت".

وأضاف "حسم البطولة لا يُؤثّر على الحدث، فالبرامج والفعاليات الموجودة تبقى على حالها أمام الجميع. وبالتالي ترى العديد من المشجعين يأتون إلى الحلبة يستمتعون ويشاهدون السائقين ينتافسون من دون أيّة قيود".

وأكمل "صحيحٌ بأنّ الموسم انتهى، ولكن دعنا نقول بأننا نرى السباق كمعركة بين هاميلتون وفيتيل اللذين يمتلك كُلّ منهما ثلاثة انتصارات. فمن سيُحقق فوزه الرابع هذا العام؟ كما أنّ فيراري لم تفز من قبل في أبوظبي ما سيكون له وقعه الإيجابي هنا".

العمل جارٍ منذ عام

من جهة أخرى، أشار العامري إلى أنّ العمل يبدأ قبل عام من السباق وذلك من أجل الظهور بأفضل طريقة ممكنة على جميع المستويات.

فقال "نبدأ تحضيراتنا قبل عام من بداية الحدث. وبالطبع كما تعلمون قامت شركة ليبرتي ميديا بشراء حقوق الفورمولا واحد إذ يُريدون القيام بأمور جديدة. نرى بأننا أمام آفاق جديدة للرياضة".

واستطرد قائلاً "كما أطلقنا كذلك حملة السباق الحالي تحت شعار ’قوانين جديدة’. كانت بداية الموسم مبّشرة مع وجود تنافس قويّ بين فريقَين (مرسيدس وفيراري) ولكن حدث ما حدث وتصدّر هاميلتون بعدها وفاز بالبطولة في المكسيك".

وعندما سُئِل عمّا إذا كان يخشى أن يطغى الاهتمام بالفعاليات والبرامج على السباق بالنسبة للجماهير، أجاب قائلاً "كلا. هذا الخوف غير موجود لدينا. يأتي الناس للاستمتاع بالفعاليات المقدّمة وبعدها يستمتعون بالسباق مع امتلاء المدرجات بالكامل".

وأكمل "بالعكس، النظام الموجود لدينا يُتيح للجمهور القيام بالأمرين: الاستمتاع بالفعاليات والسباق كذلك".

الطارق العامري رئيس حلبة أبوظبي وخضر الراوي
السيد الطارق العامري الرئيس التنفيذي لحلبة مرسى ياس وخضر الراوي

آفاق جديدة للبطولة

يشهد الموسم الحالي تغييرات كبيرة في البطولة خلف الكواليس عقب شراء ليبرتي ميديا لحقوق الفورمولا واحد، إذ يرى العامري أنّ العملاق الأمريكي سينقل البطولة إلى آفاق جديدة مع السياسة التطويرية التي يقوم باتباعها.

فقال "قام إكليستون ببناء هذه الإمبراطورية، إذ لا أعتقد بأنه كان هناك شخصٌ آخر قادر على بنائها بالطريقة التي قام بها، ولكن كما يقول المثل لدينا: لكل زمن رجاله".

وأكمل "قام بيرني ببناء الفورمولا واحد لـ 23 سنة ووصل بها إلى أعلى المستويات مع مستوى متقدّم للغاية في التقنيات. ما قام به لم يكن سهلاً أوبسيطًا".

وأضاف "لكن حان الآن الوقت أمام ليبرتي الآن من أجل نقل الفورمولا واحد إلى آفاق جديدة مع الاعتماد على الوسائل التقنية الجديدة المتصلة بالانترنت. الرياضة بحاجة إلى التطوّر وعدم الوقوف دون حراك لأنّ جميع الأمور الأخرى في تقدّم مستمرّ".

وتابع قائلاً "نتكلم معهم حاليًا حول عدّة مقترحات متعلقة بالمنتج وآلية تنفيذ الحدث والاحتكاك مع الجهمور بشكل مباشر أو عن طريق الإنترنت. هذا هو الأفق الجديد الذي نحن بحاجة إلى الاستثمار فيه".

واستكمل "يجب أن تُراقب المشاهدين وطريقة متابعتهم للسباق. يجب أن نرى توجهات هؤلاء ونتابعها وألّا نسير عكس ذلك".

إعادة هيكلة العقود

في غضون ذلك، أكّد العامري بأنّ ليبرتي ميديا بحاجة إلى إعادة هيكلة العقود مع الحلبات، وتلك مسألة لا تقلّ شأنًا عن فرق البطولة، من دون الكشف عمّا إذا كان يقصد "الرسوم" التي تُعتبر مرتفعة للغاية لاستضافة مثل هذا الحدث سنويًا.

وقال "أعتقد بأنّ جميع الحلبات تترقّب ما سيحدث في إطار إعادة هيكلة العقود. كيف ستقوم الفورمولا واحد بإبرام عقودها الجديدة مع الفرق والطريقة التي ستتبعها مع الحلبات. أعتقد أنّ الوقت قد حان لإعطاء المنظمين قيمة كبيرة بالنظر إلى الجولات التي يستضيفونها".

وعندما سُئِل عمّا إذا يتمحور الأمر حول خفض الرسوم السنوية لاستضافة الحدث، أجاب قائلاً "لا أريد التكلم عن مسألة بعينها، ولكن حان الوقت لإعادة النظر في هيكلية النظام الحالي. لسنا الوحيدين الذين نقول ذلك بل جميع الحلبات والفرق. لا يوجد أمرٌ محدد ولكن هذه هي الفكرة السائدة في البادوك".

وفي سياقٍ متصّل، أوضح العامري بأنّ حلبة أبوظبي تُريد الاحتفاظ بموقعها في البطولة كجولة نهائية على الرغم من "سلبية" حسم اللّقب في بعض المواسم قبل وصول قطار البطولة إلى مرسى ياس.

وأضاف "أعتقد بأنّ موقعنا في البطولة جيد جدًا. عندما استضفنا الجولة الأخيرة في العام 2009 وكان اللّقب قد حُسم قبل ذلك كان هناك كلام بأنه لا توجد قيمة لاستضافة الجولة الختامية بما أنّ البطولة قد حُسمت وانتهت، ولكن أثبتنا للجميع بأنّ ذلك غير صحيح".

واختتم "بإمكانك أن تستضيف الجولة الأخيرة في بطولة قد حُسمت، وأن تحصل كذلك على اهتمام جميع المتابعين حول العالم".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة أبوظبي الكبرى
حلبة حلبة ياس مارينا
نوع المقالة مقابلة
وسوم الطارق العامري