مقابلة حصريّة مع غروجان: سيحظى فريقنا بموسمٍ أفضل في 2017

أجرى موقعنا "موتورسبورت.كوم" مُقابلةً مع السائق الفرنسي رومان غروجان للوقوف على أدائه في موسمه الأوّل مع فريق هاس الأمريكي، فضلاً عن تطلعاته لموسم 2017 مع التغييرات التقنيّة الجديدة التي ستشهدها البطولة.

انتقد البعض خطوة غروجان بترك فريق رينو والانتقال لهاس، إلّا أنّ نتائج موسم 2016 أظهرت صحّة خياره، إذ أنهى فريقه البطولة في المركز الثامن أمام رينو، ساوبر ومانور.

وقد تمكّن الفرنسي بدوره من تسجيل جميع نقاط فريقه الـ29 ليحتلّ المركز الـ13 في ترتيب بطولة السائقين.

إليكم الحوار الذي دار بيننا على هامش سباق جائزة أبوظبي الكبرى 2016.

س: هل كنت في بداية الموسم تتوقع المكانة التي وصل إليها فريق هاس؟

ج: كلا بصراحة، لقد تفوقنا على التوقعات في الكثير من المجالات، لقد عانينا من أوقات جيدة وأخرى سيئة، وهذا أمرٌ متوقع خلال موسم الفريق الأول. أن نتمكن من التفوق على رينو، مانور وساوبر ضمن ترتيب البطولة العام لهو أمرٌ مثير للإعجاب بالفعل.

س: انتقدك الكثيرون حين انتقلت من رينو إلى هاس، هل تعتقد الآن أنها كانت خطوة جيدة؟

ج: بكل تأكيد، إنني مسرور جدًا من هذه الخطوة، ومسرور جدًا بموقعي الآن. لدي الدعم من كامل الفريق كي أصبح أفضل، كما أنني أساعد الفريق كي يُصبح أفضل كذلك. لذا، نعم. لقد اكتسبت خبرة كبيرة للغاية. أما فيما يتعلق بما يراه الآخرون فلا أهتم له كثيرًا.

كنت أعلم تمامًا عندما انضممت إلى الفريق أنّ هذا المشروع لن يكون فاشلاً، كانت الكثير من الأمور تسير في الاتجاه الصحيح، لذا، نعم يمكننا تحقيق الكثير سوية.

س: هل علمت بأنّ فريق رينو سيُعاني خلال الموسم؟

ج: لو علمتُ أن الفريق كان سينافس على بطولة العالم لما تركته. لذا، نعم كنت أعلم أنّ رينو ستُعاني. خضت الموسم مع هاس وسجلت أولى نقاطه كما ساعدت في تطوير وتقدم الفريق وهذا ما كان أمرًا مميزًا بالفعل.

س: قلتَ سابقًا كذلك أنك قررت الانتقال إلى فريق هاس لأنك أردتَ "إتمام العمل" فقط وأنك لا تريد لأيّة عوامل "سياسية" أن تؤثر على ذلك، ما الذي كنت تعنيه بالعوامل السياسية؟

ج: في الحقيقة، لقد انتقلت إلى فريق هاس لأنني رأيت مشروعهم مثيرًا للاهتمام بالفعل، لقد كنت واثقًا من ذلك. التقيت جين هاس وغونتر شتاينر وأعجبت بطريقة تفكيرهما وتعاملهما مع الأمور. هذا هو الفريق الذي أرغب بالتواجد ضمنه والمنافسة لصالحه.

س: كانت المؤشرات إيجابية أثناء التجارب الشتوية، ومن ثم حققت نتائج جيدة خلال أولى سباقات الموسم، متى كانت اللحظة التي بدأ فيها أداء الفريق بالتراجع؟

ج: نعم، بعد البحرين أعتقد أننا كنا في المركز الخامس أو السادس ضمن الترتيب العام للبطولة، إذ أخذت أفكر: "لقد خضنا سباقين نجحنا في تسجيل نتائج جيدة في كليهما، لماذا سيتوقف أداؤنا الجيد؟". لكن، توقفت مسيرة النتائج الجيدة في الصين، حينها آلمنا الواقع قليلاً؛ أننا لن نبقى ضمن ذلك المستوى إلى الأبد. لذا استمتعنا بتلك النتائج الجيدة ثم أكملنا العمل الجادّ.

ما تزال السيارة جيدة بالفعل بعد انقضاء 21 سباقًا حتى الآن لهذا الموسم من دون الكثير من التحديثات. نعلم أننا نعاني في إيصال الإطارات إلى الحرارة المثالية، إذ علينا العمل على فهم كيفية عمل الإطارات جيدًا. وحين ننجح في ذلك ستُصبح السيارة جيدة للغاية.

س: يُعتبر فريق هاس أنجح فريق جديد يخوض منافسات الفورمولا واحد، ما هو السرّ وراء ذلك؟

ج: نعم بكلّ تأكيد؛ التحضير المطوّل، إضافة إلى الطريقة الذكية لخوض منافسات الفورمولا واحد بعلاقة شراكة قوية للغاية مع فيراري – حيث حصلنا على علبة السرعة، نظام التعليق والمحرك وغيرها – لذا خضنا الموسم مع هيكلية صلبة ومدروسة بشكل كامل.

س: لطالما كان حلمك هو الفوز بلقب بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد، وها أنت الآن ضمن صفوف فريق هاس الذي لن يتمكن في وضعه الحاليّ من تقديم سيارة قادرة على الفوز باللقب..

ج: نعم، حتى الآن.. لكن لا أحد يعلم ما قد يحصل في المستقبل، كل ما أعلمه أنّنا سنكون أفضل في الموسم المقبل وكذلك الموسم الذي يليه. ربما قد أتلقى اتصالاً هاتفيًا في يوم ما من أحد الفرق التي تمتلك إمكانية المنافسة على اللقب للانضمام إليهم. حينها سأكون قد تركتُ بصمتي واضحة لدى فريق هاس، لأنني سأكون السائق الذي أحرز أكبر عدد من النقاط لصالح هاس لوضعه ضمن فرق المقدمة، وتأهله بشكل مستمر ضمن المراكز العشرة الأوائل خلال التجارب التأهيلية.

ربما أتمكن من الوصول الموسم المقبل إلى منصة التتويج، في الحقيقة، إنه شعور رائع أن تكون ضمن فريق جديد وتحقق كل ذلك. كما تعلم الفورمولا واحد تتغير باستمرار، وربما يتمكن فريق هاس بعد خمسة مواسم من تقديم سيارة تنافسية قد أكون أنا من يقودها أو سائق آخر، لا أحد يعلم.

س: ضمن الوقائع الحالية، هل تعتقد أنّ الفريق يستطيع تقديم سيارة تمنحك الفرصة للفوز بأحد السباقات خلال المستقبل القريب؟

ج: تلك المهمة ستستغرق وقتًا، جين هاس يعلم ذلك لكونه يمتلك الخبرة ضمن سباقات "ناسكار" لذا فهو يمتلك الخبرة في مثل هذه الأمور. إذ يعلم أننا لن نحرز الفوز الموسم المقبل إلا في حال حصل أمرٌ ما خلال أحد السباقات. ما عدا ذلك، لن يتمكن الفريق من الفوز بالسباقات الموسم المقبل. وهذا أمر طبيعي، إذ سيكون 2017 موسم الفريق الثاني فقط ضمن البطولة، كما نجحنا في إكمال الكثير من الأمور بنجاح خلال الموسم الأول.

إن استطعنا الموسم المقبل وبشكل متواصل التأهل ضمن المراكز العشرة الأولى خلال التجارب التأهيلية وأن ننهي السباقات ضمن المراكز الخمسة الأولى، وأن نحرز مركزًا أفضل من السابع ضمن ترتيب البطولة العامّ، فستكون تلك خطوة كبيرة للغاية.

س: هل تشعر بأيّ نوع من الضغوط لكونك تنافس ضمن فريق أمريكي؟

ج: كلا، يمتلك الفريق بيئة عمل رائعة، مع ذهنية إيجابية؛ يسمح للجميع بالضغط وارتكاب الأخطاء. اتصلت بجين هاتفيًا لأعتذر له وأقول أنني آسف جدًا على خطئي، حيث قال "لا تقلق، إنني واثق أنك تشعر كما أشعر.. أراك بعد أسبوعين في أبوظبي". كما تعلم، لقد ارتكبت خطأ وتعرّضت إلى حادث.. وهذا أمرٌ لم يسرّ أحدًا. رغم ذلك لم أتعرّض إلى أيّ ضغط جرّاء ذلك. بالطبع أعلم أنه مستاء حيال الأمر كما هو حالي كذلك. لذا كان انطباعه بألا أكرر ذلك، وأن نتحضر للسباق التالي.

س: تعني أنّ الفريق لم يوجّه أيّ لوم بشكل مباشر. هل هذا تغيير في ديناميكية العمل؟ عندما كنتَ تقترف بعض الأخطاء في الماضي، كانوا يوجهون اللوم مباشرة..

ج: لا بأس بارتكاب الأخطاء طالما أننا لا نكررها. تتمّ مناقشة كلّ شيء ضمن الفريق من دون توجيه أيّ لوم لأيّ شخص. في حال حصلت أخطاء: تعلم منها وتجاوزها. وهذا أمر رائع بالنسبة للفريق ككل إذ بوسع كلّ فرد بذل كامل طاقته في العمل من دون الخوف من ارتكاب الأخطاء، كلا.. يعمل الجميع بأقصى طاقتهم وفي حال حدثت أخطاء، لا مشكلة في ذلك: لا تكررها مرة أخرى.

س: هل تعتقد أنّ التفوّق الحالي أمام رينو سيستمرّ حتى موسم 2017 المقبل؟

ج: نعم أعتقد ذلك.

س: ألا تعتقد أنهم كفريق مصنعيّ يمتلكون ربما موارد أكبر ويضعون كامل قدراتهم إثر انطلاقتهم الموسم الماضي كفريق مصنعيّ؟

ج: قد أكون مخطئًا، لكنني أعتقد أننا سنكون أقوى منهم الموسم المقبل.

س: ما رأيك بالقوانين الجديدة؟ هل تناسب أسلوب قيادتك؟

ج: تعجبني بالفعل. نعم أعتقد أنها تناسبني. أفضل أن أضغط بالسيارة إلى الحدود القصوى وهذا يتعلق بالسيارة نفسها إن كانت سهلة القيادة وسريعة أم صعبة القيادة. لكنني أتطلع قدمًا لتجربة السيارات الجديدة الأسرع والتي تطلب قدرة جسدية أكبر، التزامًا وشجاعة كذلك. لذا، نعم تعجبني.

س: هل ستخوض تماريناً إضافية معينة؟ نظراً للمتطلبات الجسدية الأكبر لسيارات الموسم المقبل؟

ج: نعم. نحن نعمل على ذلك. حصص التمرينات البدنية صعبة بالفعل وستصبح أصعب، لكنها تعجبني وأراها ممتعة بالفعل.

س: ستكون الموسم المقبل أكثر ثقة ربما، نظرًا لأن الفريق بدأ العمل على تطوير سيارة 2017 خلال هذا الموسم في وقت مبكر، صحيح؟

ج: نعم بالتأكيد. لقد سارت بعض الأمور بشكل خاطئ هذا الموسم ولن تتكرر بكل تأكيد في 2017، لأننا كفريق متكامل من مهندسين ومصممين اكتسبنا المزيد من الخبرة، وسنقوم بتجهيز السيارة بشكل أفضل. لهذا سيكون الموسم المقبل أفضل.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين رومان غروجان
قائمة الفرق فريق هاس اف1
نوع المقالة مقابلة