مغادرة مونيشا كالتينبورن لصفوف فريق ساوبر

تنحّت مونيشا كالتينبورن عن منصبها كرئيسة ومديرة تنفيذية لفريق ساوبر، وفق ما علم به موقعنا "موتورسبورت.كوم".

بدأت كالتينبورن (46 عامًا) عملها مع فريق ساوبر كرئيسة للقسم القانوني. وبدءًا من موسم 2001 أصبحت عضوةً ضمن مجلس الإدارة، إذ تمّ تعيينها بمنصب الرئيس التنفيذي للفريق عقب انسحاب "بي أم دبليو" من البطولة عام 2010.

وخلال عام 2012 قام بيتر ساوبر بنقل ثلث أسهم الفريق إليها (33.3 بالمئة). وفي وقتٍ لاحق من العام نفسه، ترك بيتر مهام الإدارة اليومية للفريق لتستلمها كالتينبورن عوضًا عنه ولتُصبح بالتالي أوّل امرأة بمنصب "مدير الفريق".

وعندما استحوذت "لونغبو فاينانس" على الفريق العام الماضي، اعتزل بيتر ساوبر العمل بينما حافظت كالتينبورن على مركزها لكنها تخلّت عن حصتها.

وكانت عدة مصادر قد كشفت أنّ كالتينبورن قد تخلت عن منصبها على الرغم من أن الحظيرة السويسرية لم تؤكد ذلك الخبر بشكل رسميّ بعد.

ويبدو أنّ الملاك الجدد لم يصلوا إلى اتفاق موحّد معها حيال الكيفية التي يجب أن يُدار بها الفريق.

وأوضحت تلك المصادر أنّ إحدى تلك المشاكل تكمن في المعاملة التي تلقاها سائقا الفريق ماركوس إريكسون وباسكال فيرلاين، إذ يبدو أنّ الملاك الجدد يرغبون بمنح إريكسون الأفضلية أمام فيرلاين، لكنّ كالتينبورن لم تكن تحبّذ مثل تلك الخطوة.

وعقب محادثات مطوّلة، قرّر الطرفان أنهما لن يجدا وسيلة للتعاون المشترك، وقرّرا الافتراق. لكنّ شروط خروج كالتينبورن ما زالت ضمن طور النقاش.

كما علم موقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّ كولين كولز مدير فريق "أتش.آر.تي" السابق في البطولة هو أحد المرشّحين لاستلام مكان كالتينبورن.

يشار إلى أنّ فريق ساوبر يحتلّ المركز التاسع ضمن ترتيب المصنّعين قبيل انطلاق جولة أذربيجان مع أربع نقاط في رصيده.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق ساوبر
نوع المقالة أخبار عاجلة