فورمولا 1
02 يوليو
-
05 يوليو
الحدث التالي خلال
32 يوماً
16 يوليو
-
19 يوليو
الحدث التالي خلال
46 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
30 يوليو
-
02 أغسطس
الحدث التالي خلال
60 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
27 أغسطس
-
30 أغسطس
الحدث التالي خلال
88 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
03 سبتمبر
-
06 سبتمبر
الحدث التالي خلال
95 يوماً
17 سبتمبر
-
20 سبتمبر
الحدث التالي خلال
109 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
24 سبتمبر
-
27 سبتمبر
الحدث التالي خلال
116 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
-
11 أكتوبر
الحدث التالي خلال
130 يوماً
22 أكتوبر
-
25 أكتوبر
الحدث التالي خلال
144 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
29 أكتوبر
-
01 نوفمبر
الحدث التالي خلال
151 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
12 نوفمبر
-
15 نوفمبر
الحدث التالي خلال
165 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
26 نوفمبر
-
29 نوفمبر
الحدث التالي خلال
179 يوماً

معرض صور: جميع سيارات نيكي لاودا في الفورمولا واحد

المشاركات
التعليقات
معرض صور: جميع سيارات نيكي لاودا في الفورمولا واحد
22-05-2020

بعد مرور عامٍ على وفاة الأسطورة نيكي لاودا، نُسلّط الضوء على السيارات التي ساعدت على تحديد مسيرته المذهلة والتي ألقى عليها جورجيو بيولا نظرة معمّقة.

لا يبرز لاودا كسائقٍ فقط، وإنّما كشخصيّة لا يُمكن تعويضها ساهمت في تشكيل الرياضة على مرّ أربعة عقود.

كان النمساوي متسابقًا في البداية لصالح فرق مارتش، وبي آر ام، وفيراري، وبرابهام، ومكلارين، قبل أن يُصبح لاحقًا مستشارًا وسفيرًا لأمثال فيراري، وجاغوار، ومرسيدس.

يصف بيولا لاودا بأنّه الشخصيّة الأعظم التي قابلها، ويصف عودته إلى الرياضة بعد ثلاثة سباقات فقط من حادثه المروّع الذي كاد يودي بحياته على أنّها شبه معجزة.

كان لاودا شخصًا صريحًا وغير مراوغ، ولم يبحث مطلقًا عن الأعذار وتعامل مع الأمور بوضوحٍ تام كالأبيض والأسود.

إذ ذكر بيولا على سبيل المثال ما حدث عندما شُطبت نتيجة سيارته مكلارين لخفّة وزنها من جائزة بلجيكا الكبرى 1982.

فعوض محاولة تبرير ما حدث مثلما يفعل أغلب السائقين، اعترف لاودا بأنّه شعر بأنّه غبيٌ لأنّه سمح لنفسه بقيادة سيارة غير قانونيّة وهو يعلم ذلك مسبقًا.

وسنسلّط الضوء هنا على سياراته الرائعة.

شريط التمرير
القائمة

مارتش 721

مارتش 721
1/13

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

كانت سيارة 721 ثاني سيارة مارتش يقودها لاودا، حيث تضمّنت الجناح الأمامي على شكل "طبق الشاي" آنذاك وتواجده أعلى الأنف. كانت هناك ثلاث نسخ من سيارة 721، ولم ترق أيٌ منها إلى المستوى المطلوب وغادر لاودا الفريق بنهاية موسم 1972 بحثًا عن سيارة أفضل.

"بي.آر.ام" بي160

"بي.آر.ام" بي160
2/13

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

بعد انتقاله إلى فريقه الجديد لموسم 1973، قاد لاودا ثلاث نسخ مختلفة من سيارة "بي.آر.ام" ذلك الموسم. وكان يُهدف من كلّ تحديث تحسين أداء السيارة وموقعها.

"بي.آر.ام" بي160دي

"بي.آر.ام" بي160دي
3/13

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

تزوّدت سيارة بي160 بمحرّك الفريق الخاص بخصائص "في12" لكنّه كان ضعيف الموثوقيّة. قاد لاودا النسخة "دي" في جنوب أفريقيا قبل أن يُحقّق أفضل نتائجه في الموسم من بوابة جولة بلجيكا بحلوله خامسًا.

فيراري "في312بي3"

فيراري "في312بي3"
4/13

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

بغضّ النظر عن نتائجه في "بي.آر.ام"، فرض لاودا نفسه كسائقٍ تجب متابعته، وانتقل رفقة كلاي ريغازوني إلى فيراري لموسم 1974. أدّت الاضطرابات السياسيّة في فيراري إلى إبعاد المهندس الشهير ماورو فورغيري إلى مشاريع أخرى، قبل أن تتمّ إعادته بعد ذلك بفترة قصيرة. ولدى عودته فقط أدخل تغييرات على سيارة "312بي3" غيّرت حظوظها بالكامل.

فيراري "في312بي3"

فيراري "في312بي3"
5/13

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

بعد أن اقتصرت على المركز السادس في موسم 1973، احتاجت الحظيرة الإيطاليّة للعودة إلى الواجهة واستعانت بلاودا وريغازوني لفعل ذلك. حقّق لاودا انتصارَين وثلاثة مراكز وصافة، بينما حقّق ريغازوني انتصارات أقلّ لكنّه صعد إلى منصّة التتويج أكثر، وهي نتائج ساعدت فيراري على القفز إلى المركز الثاني في البطولة.

فيراري "312تي"

فيراري "312تي"
6/13

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

بعد مرور 3 سباقات في موسم 1975، قدّمت فيراري ضربة قاضية عندما جلبت سيارتها "312تي"، ويُعدّ حرف "تي" إشارة إلى علبة التروس المثبّتة بالعرض أمام المحور الخلفي من أجل تعديل سلوك السيارة. استغلّ لاودا تلك السيارة أحسن استغلال ليشقّ طريقه نحو اللقب من خلال خمسة انتصارات وثلاث منصّات تتويج إضافيّة، وكانت فيراري قادرة على استعادة اللقب للمرّة الأولى من 11 عامًا.

فيراري "312تي"

فيراري "312تي"
7/13

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

بالمواصلة على ذات المستوى، حقّق لاودا انتصارَين متتالين ومركزًا ثانيًا في السباقات الثلاثة الأولى من موسم 1976، وبالوصول إلى الجولة الرابعة فقد جلبت فيراري سيارة "312تي2" بعد أن فُرضت قوانين جديدة لتعديل أبعاد السيارات. بالرغم من ذلك لم تتأثّر قبضة فيراري المحكمة على البطولة ونجح لاودا في تحقيق ثلاثة انتصارات ومنصّتي تتويج في الجولات الخمس التالية.

فيراري "312تي2"

فيراري "312تي2"
8/13

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

لكنّ الكارثة حلّت، كان لاودا طرفًا في حادث وحريق في نوربورغرينغ، وهو ما غيّر مجرى موسمه وحياته بالكامل. بعد إخراجه من الحطام من قبل زملائه السائقين، عانى النمساوي من ضررٍ في رئتيه هدّد حياته، إلى جانب الحروق البليغة التي لحقت به. عاد بمعجزة إلى قمرة القيادة بعد ذلك بثلاثة سباقات وضغط على جايمس هانت طوال الوقت ضمن معركتهما على اللقب.

فيراري "312تي2"

فيراري "312تي2"
9/13

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

عاد لاودا إلى العتبة العليا في 1977 وفاز بلقب البطولة مجدّدًا مُستخدمًا سيارة "312تي2" ليُحقّق ثلاثة انتصارات وسبع منصّات تتويج.

برابهام "بي.تي46"

برابهام "بي.تي46"
10/13

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

بعد أن قرّر مغادرة فيراري، انضمّ لاودا إلى برابهام لموسم 1978، لكن بالنظر إلى استخدام الفريق لمحرّك ألفا روميو فإنّ استغلاله للمؤثّرات الأرضيّة كان محدودًا.

برابهام "بي.تي46بي"

برابهام "بي.تي46بي"
11/13

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

لم تكن سيارة "المروحة" – كما اشتُهرت حينها – مثيرة للجدل فقط، بل مُسيطرة بين يدي لاودا خلال الجائزة الكبرى الوحيدة التي خاضتها. فاز النمساوي بجائزة السويد الكبرى مُحقّقًا الفوز بفارق 34 ثانية عن أقرب ملاحقيه ريكاردو باتريزي.

مكلارين "ام.بي4-1"

مكلارين "ام.بي4-1"
12/13

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

بعد اعتزاله الرياضة مع بقاء سباقَين على نهاية 1979، أعاده رون دينيس من غياهب الاعتزال في موسم 1982 ليُجاور جون واتسون ضمن فريق مكلارين المتجدّد آنذاك، وكان لاودا قادرًا على تحقيق انتصارَين.

مكلارين "ام.بي4-2"

مكلارين "ام.بي4-2"
13/13

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

كان عام 1983 انتقاليًا، حيث انتقلت مكلارين من محرّكات "دي.اف.بي" في8 إلى أخرى في6 مزدوجة الشاحن التوربيني تحت علامة "تاغ". وبتواجد ألان بروست بجواره، خاض الثنائيّ معركة اللقب الأقرب في تاريخ الفورمولا واحد في 1984، حيث حُسمت البطولة بفارق نصف نقطة لصالح لاودا. كانت سيارة "ام.بي4-2" نُخبة البطولة بعد أن حقّقت الفوز بجميع الجولات ما عدا 4 فقط، وفي حين أنّ بروست حقّق سبعة انتصارات مقابل خمسة فقط لدى لاودا، إلّا أنّ النمساوي تمتّع بأداء أكثر ثباتًا على مدار الموسم بأكمله، مُحقّقًا أربعة مراكز وصافة إضافيّة.

المقال التالي
تود: "وحدة" فيراري هي الفارق بين حقبتي شوماخر وفيتيل

المقال السابق

تود: "وحدة" فيراري هي الفارق بين حقبتي شوماخر وفيتيل

المقال التالي

من الغضب إلى الإنجازات: أهم المحطات ضمن مسيرة دانيال ريكاردو في الفورمولا واحد

من الغضب إلى الإنجازات: أهم المحطات ضمن مسيرة دانيال ريكاردو في الفورمولا واحد
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1