فورمولا 1
29 أغسطس
-
01 سبتمبر
الحدث انتهى
05 سبتمبر
-
08 سبتمبر
الحدث انتهى
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث التالي خلال
7 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
31 أكتوبر
-
03 نوفمبر
الحدث التالي خلال
14 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
28 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
42 يوماً

معرض صور تقني: كيف أحدثت حقبة "المؤثّرات الأرضيّة" الأولى ثورة في الفورمولا واحد

المشاركات
التعليقات
معرض صور تقني: كيف أحدثت حقبة "المؤثّرات الأرضيّة" الأولى ثورة في الفورمولا واحد
21-07-2019

تتّجه سيارات الفورمولا واحد لموسم 2021 إلى إعادة إحياء مفهوم المؤثّرات الأرضيّة الأصليّ للمرّة الأولى منذ حظره نهاية موسم 1982.

في حين أنّ فكرة الناشر الطويل مختلفة عمّا كان عليه الحال في آخر مرّة صُمّمت فيها السيارات بهذه الطريقة، إلّا أنّ الهدف يبقى ذاته: توليد أقصى قدرٍ من الارتكازيّة من الواجهة السفليّة للأرضيّة.

ويُسلّط موقعنا "موتورسبورت.كوم" الضوء هنا على تاريخ المؤثّرات الأرضيّة في الفورمولا واحد عبر مجموعة من السيارات واللحظات الفارقة.

شريط التمرير
القائمة

نظرة على تفاصيل سيارة لوتس 78 من موسم 1977

نظرة على تفاصيل سيارة لوتس 78 من موسم 1977
1/17

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

كانت سيارة لوتس 78 الأولى ضمن ما بات يُعتبر لاحقًا بـ "سيارات الجناح". استخدمت ستائر منزلقة على جانبَي السيارة من أجل غلق الهيكل الخارجي السفلي. نتيجة ذلك عمل التصميم مثل جناحٍ ضخم لذا كان يسحب السيارة نحو الأرض، وهو ما زاد الارتكازيّة بقدرٍ كبير.

سيارة لوتس 79 من موسم 1979

سيارة لوتس 79 من موسم 1979
2/17

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

ومن أجل الانتقال إلى الخطوة التالية على سيارة 79، أحدثت لوتس نفقَين ضخمين بتأثير "فانتوري" داخل جانبَي السيارة واستخدمت الستائر الخارجيّة لختم منطقة الضغط المنخفض أسفل السيارة.

سيارة لوتس 79 فورد الخاصة بماريو أندريتي

سيارة لوتس 79 فورد الخاصة بماريو أندريتي
3/17

الصورة من قبل: صور لات

سجّلت سيارة 79 مشاركتها الأولى في زولدر خلال موسم 1978 على يدي ماريو أندريتي التي بوسعكم رؤيتها هنا رفقة سيارة 78 الخاصة بروني بيترسون.

مقارنة المؤثّرات الأرضيّة لسيارة لوتس 79 في موسم 1978

مقارنة المؤثّرات الأرضيّة لسيارة لوتس 79 في موسم 1978
4/17

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

تسمح هذه المقارنة بين السيارتين بإظهار مدى تقدّم نفقَي فانتوري (على الجانب الأيسر من الرسم السفلي)، بالمقارنة مع سابقتها.

هيكل سيارو لوتس 79 فورد من دون الهيكل الخارجي

هيكل سيارو لوتس 79 فورد من دون الهيكل الخارجي
5/17

الصورة من قبل: صور لات

إليكم صورة نادرة للهيكل المعدني لسيارة لوتس 79 يُظهر مدى بساطة السيارات خلال تلك الحقبة بالمقارنة مع نظيراتها الحديثة.

ماريو أندريتي، لوتس 79

ماريو أندريتي، لوتس 79
6/17

الصورة من قبل: راينر شليغلميلش

أُطلق على سيارة 79 "الجمال الأسود". حقّقت ستّة انتصارات و15 منصّة تتويج وأحرزت لقبَي الصانعين والسائقين، كما أنّها حدّدت وجهة التطوير في الفورمولا واحد للأعوام القليلة التالية.

تفاصيل مروحة سيارة برابهام "بي.تي46بي" من موسم 1978

تفاصيل مروحة سيارة برابهام "بي.تي46بي" من موسم 1978
7/17

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

كانت السيارة الوحيدة الأخرى القادرة على منافسة لوتس 79 في موسم 1978 هي برابهام "بي.تي46بي" أو ما عُرفت حينها بـ "سيارة المروحة". تُعدّ سيارة أيقونيّة في تاريخ الفورمولا واحد ليس فقط لمناوشتها حدود القوانين، لكن لأنّها خاضت سباقًا واحدًا قبل أن يسحبها مالك الفريق آنذاك بيرني إكليستون.

القسم الخلفي لسيارة برابهام 'بي.تي46بي"

القسم الخلفي لسيارة برابهام 'بي.تي46بي"
8/17

الصورة من قبل: صور لات

لاحظ غوردون موراي كبير مصمّمي برابهام آنذاك مفهوم المؤثّرات الأرضيّة على سيارة لوتس، لكنّه أدرك أنّ إنشاء نفقَي فانتوري مع استخدام فريقه لمُحرّك منبسط الأُسطوانات الـ 12 لم يكن لينجح. ومن أجل تفادي هذه العقبة فقد استلهم من سيارة "شابارال 2جاي" التي تستخدم مروحتين من أجل سحب الهواء من أسفل الهيكل الخارجي. تمّ حظر الأدوات الانسيابيّة المتحرّكة، لكنّ موراي ثبّت مشعاعات تبريد السيارة بطريقة تسمح بالمجادلة بأنّ المروحة تعمل من أجل التبريد، لكنّها كانت تساعد أيضاً في عمليّة سحب الهواء من أسفل السيارة.

مقارنة سيارتَي لوتس 79 و80

مقارنة سيارتَي لوتس 79 و80
9/17

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

أُجبرت بقيّة فرق البطولة على الانتظار ومتابعة تصميم لوتس قبل اعتماد سياراتها الخاصة بالمؤثّرات الأرضيّة. ومن أجل الحفاظ على أفضليّتها التنافسيّة، أقدمت لوتس على خطوة إضافيّة جريئة. إذ كان من المفترض أن يكون هيكل سيارة 80 مبنيًا بالكامل حول المؤثّرات الأرضيّة، على أن توضع ستائر في منطقة الأنف من أجل الظفر بالتأثير المرغوب فيه. لكنّ سيارة 80 كانت جامحة وعانت من ظاهرة تُعرف بـ "التنطّط" وتتمثّل في عدم استقرار السيارة من ناحية الارتفاع والانخفاض.

آروز "آي2" من موسم 1979

آروز "آي2" من موسم 1979
10/17

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

اتّبع فريق آروز مقاربة جريئة أيضاً على سيارته "آي2"، حيث اختار إمالة محرّك كوزورث من أجل زيادة عرض القسم المجنّح أسفل السيارة. وفي حين أنّ السيارة وفّرت قدرًا كبيرًا من الارتكازيّة، إلّا أنّها عانت هي الأخرى من عدم استقرار انسيابي كبير وسرعان ما أعاد الفريق سيارة "آي1" إلى الخدمة.

نظرة عامة على المفهوم الانسيابيّ لسيارة لوتس 88 من موسم 1981

نظرة عامة على المفهوم الانسيابيّ لسيارة لوتس 88 من موسم 1981
11/17

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

باتت سيارة لوتس 88 واحدة من مجموعة كبيرة من التصاميم الأسطوريّة في تاريخ الفورمولا واحد، ويعود ذلك بالأساس إلى عدم قدرتنا على تقييم مدى جودتها في الحقيقة. اعتمد الفريق مفهومًا تصميميًا عبقريًا يتميّز بهيكلٍ مزدوج، سعى إلى استعادة بعض من المؤثّرات الأرضيّة التي خسرها الفريق عندما حظرت "فيا" الستائر المنزلقة، قبل أن يتمّ منعه حتّى قبل التسابق به للمرّة الأولى. قدّمت السيارة أداءً مذهلًا في اختبارات نفق الهواء، لكنّها مثّلت كابوسًا أثناء قيادتها على المسار نتيجة مستويات الارتكازيّة التي لم يكن من الممكن توقّعها.

أرضيّة سيارة فيراري "اف1-90" (641) من موسم 1990

أرضيّة سيارة فيراري "اف1-90" (641) من موسم 1990
12/17

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

ارتفعت السرعات والقوى المسلّطة على السيارات والسائقين إلى مستويات قياسيّة خلال حقبة المؤثّرات الأرضيّة، وهو ما أدّى مرارًا إلى حوادث كارثيّة. نتيجة لذلك فإنّ "فيا" أقدمت على اتّخاذ عدّة إجراءات لمحاولة تقييد الفرق، لكن ضمن خطوة أخيرة ضمن القوانين الجديدة لموسم 1983 فقد اعتُمدت أرضيّة مُسطّحة للسيارات (تظهر هنا في سيارة فيراري لموسم 1990) بين الإطارات الأماميّة والخلفيّة مع حظر أيّة ستائر جانبيّة.

برابهام "بي.تي52" لموسم 1983

برابهام "بي.تي52" لموسم 1983
13/17

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

منحت "فيا" الفرق فترة قصيرة جدًا عند الإعلان عن الحظر قبل موسم 1983، وأدّى ذلك إلى جعل سيارة "بي.تي52بي" بتصميم غوردون موراي الأكثر ملاءمة للقوانين على شبكة الانطلاق في البرازيل وهي على الأرجح إحدى أكثر السيارات أناقة في تاريخ البطولة.

نظرة على الواجهة السفليّة لسيارة مكلارين "ام.بي4-14" لموسم 1999

نظرة على الواجهة السفليّة لسيارة مكلارين "ام.بي4-14" لموسم 1999
14/17

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

بدأت السرعات القصوى وقوى الانعطاف ترتفع بشكلٍ تدريجي منذ ذلك الحين، حيث انتهجت الفرق أسلوبًا فنيًا مع القوانين وبدأت بتضمين أحدث التكنولوجيا، وهو ما لم يُؤدِّ فقط إلى تحسّن في الأداء وإنّما زيادة المجازفات بالنسبة للسائقين والمشجّعين، والأطقم إلى جانب المسار. وخيّمت أجواء محزنة على جولة إيمولا في 1994 على إثر وفاة رولاند راتزنبرغ وآيرتون سينا، وهو ما كان كافيًا للبطولة لاتّخاذ إجراءات عبر تقديم قوانين جديدة تطلّبت اعتماد عتبة وسطحًا معياريًا يثبّط المصمّمين عن البحث عن الأداء عبر الارتفاعات المبالغ فيها للسيارة.

نظرة على الواجهة السفليّة لسيارة بينيتون "بي194" لموسم 1994

نظرة على الواجهة السفليّة لسيارة بينيتون "بي194" لموسم 1994
15/17

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

أُجبرت الفرق على تثبيط لوحٍ على الواجهة السفليّة منذ هذه المرحلة وهو ما وضع حدًا لاستخدام الارتفاعات المفرطة للسيارات. لو تآكل اللوح البالغ سُمكه 10 ملم بأكثر من 1 ملم (أي 10 بالمئة) فسينجرّ عن ذلك شطب نتيجة السائق، وهي العقوبة التي تلقّاها مايكل شوماخر عندما خسر الفوز الذي حقّقه خلال جائزة بلجيكا الكبرى من موسم 1994. سمحت "فيا" باستخدام ألواح انزلاق من التيتانيوم بدءًا من جولة اليابان، حيث خلص فريق بينيتون إلى أنّ الضرر جاء نتيجة عبور شوماخر على الحفف الجانبيّة.

تفاصيل مقدّمة مفهوم سيارات الفورمولا واحد لموسم 2021

تفاصيل مقدّمة مفهوم سيارات الفورمولا واحد لموسم 2021
16/17

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

أمّا الآن فكما تُظهر رسومات جورجيو بيولا للمفاهيم التصميميّة لسيارات 2021، فإنّ الفورمولا واحد ستعود لاستخدام المؤثّرات الأرضيّة في المستقبل عبر قنوات فانتوري أسفل السيارة.

مقارنة سيارة فيراري "اس.اف90" لموسم 2021 مع سيارة 2021

مقارنة سيارة فيراري "اس.اف90" لموسم 2021 مع سيارة 2021
17/17

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

ستنتهي قنوات جانب السيارة عند ناشر أكبر حجمًا خلف خطّ المحور الخلفي.

المقال التالي
بوتاس لن يسير على خطا روزبرغ بالاستعانة بأخصائي نفسي

المقال السابق

بوتاس لن يسير على خطا روزبرغ بالاستعانة بأخصائي نفسي

المقال التالي

أبيتبول: تغييرات كبيرة قادمة لحلّ مشاكل سيارة رينو

أبيتبول: تغييرات كبيرة قادمة لحلّ مشاكل سيارة رينو
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1