فورمولا 1
12 مارس
-
15 مارس
التجارب الحرة الأولى خلال
16 يوماً
آر
جائزة البحرين الكبرى
19 مارس
-
22 مارس
الحدث التالي خلال
22 يوماً
02 أبريل
-
05 أبريل
الحدث التالي خلال
36 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
30 أبريل
-
03 مايو
الحدث التالي خلال
64 يوماً
آر
جائزة إسبانيا الكبرى
07 مايو
-
10 مايو
الحدث التالي خلال
71 يوماً
آر
جائزة موناكو الكبرى
21 مايو
-
24 مايو
الحدث التالي خلال
85 يوماً
آر
جائزة أذربيجان الكبرى
04 يونيو
-
07 يونيو
الحدث التالي خلال
99 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
11 يونيو
-
14 يونيو
الحدث التالي خلال
106 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
25 يونيو
-
28 يونيو
الحدث التالي خلال
120 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
02 يوليو
-
05 يوليو
الحدث التالي خلال
127 يوماً
آر
جائزة بريطانيا الكبرى
16 يوليو
-
19 يوليو
الحدث التالي خلال
141 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
30 يوليو
-
02 أغسطس
الحدث التالي خلال
155 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
27 أغسطس
-
30 أغسطس
الحدث التالي خلال
183 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
03 سبتمبر
-
06 سبتمبر
الحدث التالي خلال
190 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
17 سبتمبر
-
20 سبتمبر
الحدث التالي خلال
204 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
24 سبتمبر
-
27 سبتمبر
الحدث التالي خلال
211 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
-
11 أكتوبر
الحدث التالي خلال
225 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
22 أكتوبر
-
25 أكتوبر
الحدث التالي خلال
239 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
29 أكتوبر
-
01 نوفمبر
الحدث التالي خلال
246 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
12 نوفمبر
-
15 نوفمبر
الحدث التالي خلال
260 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
26 نوفمبر
-
29 نوفمبر
الحدث التالي خلال
274 يوماً
تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة
موضوع

تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

معرض الصور التقني: الجوانب التقنيّة لثلاثيّ الصدارة في الصين

المشاركات
التعليقات
معرض الصور التقني: الجوانب التقنيّة لثلاثيّ الصدارة في الصين
من قبل:
, Featured writer
شارك في الكتابة: مات سومرفيلد
13-04-2017

شريط التمرير
القائمة

تفاصيل المكابح وعلبة الإطار الأمامي على سيارة مرسيدس "دبليو08"

تفاصيل المكابح وعلبة الإطار الأمامي على سيارة مرسيدس "دبليو08"
1/23

الصورة من قبل: صور ساتون

تكشف قناة تهوية المكابح الأماميّة بعد نزع علبتها تفاصيل الدروب التي تسلكها التيارات الهوائيّة لتبريد القرص وفكّي المكابح والأجزاء الأخرى. ولا يزال القرص يتّبع تصميم الأخدود (السهم الأحمر) والذي قدّمه الفريق في 2016 من أجل تقليص الوزن وزيادة مكاسب التبريد، بينما يسمح سمك الـ 32 ملم لهذا الموسم بإحداث ستّة صفوف ثقوب تبريدٍ على واجهة القرص (الصورة المصغّرة).

تفاصيل مقدّمة سيارة مرسيدس "دبليو08"

تفاصيل مقدّمة سيارة مرسيدس "دبليو08"
2/23

الصورة من قبل: صور ساتون

واصلت مرسيدس ما تتّبعه في الفترة الأخيرة بنزع قسمٍ كبيرٍ من الهيكل من أجل تحسين توضيب أُسطوانات المكابح ونظام التعليق.

تفاصيل مقدّمة سيارة مرسيدس "دبليو08"

تفاصيل مقدّمة سيارة مرسيدس "دبليو08"
3/23

الصورة من قبل: صور ساتون

تُظهر هذه الصورة الهيكل الداخلي لفاصل سيارة "دبليو08"، كما يجب أن نلاحظ كيفيّة انحناء القاعدة المعدنيّة النحيفة أثناء تجهيز الفريق للسيارة قبل توجهها إلى المسار.

تفاصيل قرص مكابح سيارة مرسيدس "دبليو08"

تفاصيل قرص مكابح سيارة مرسيدس "دبليو08"
4/23

الصورة من قبل: صور ساتون

تتضمّن علبة المكابح الخلفيّة لسيارة مرسيدس عددًا من الأنابيب التي تُستخدم لتبريد مختلف المكوّنات. وبوسعكم ملاحظة استخدام الطلاء الحراري على الأنبوب الخارجي الخاص بتبريد فكّي المكابح، حيث يعي الفريق أهميّة نقل الحرارة إلى الهيكل المعدني للإطار ما يُعدّل حرارة الإطار وضغطه.

تفاصيل نظام التعليق الأمامي لسيارة مرسيدس "دبليو08"

تفاصيل نظام التعليق الأمامي لسيارة مرسيدس "دبليو08"
5/23

الصورة من قبل: صور ساتون

يُمكنكم ملاحظة "القرن" الذي يُستخدم لنقل الذراع العلويّة إلى مستوى أكثر ارتفاعًا، بينما تتّصل العديد من الزعانف بجدار قناة تهوية المكابح من أجل تجهيز التيارات الهوائيّة وعدم الاقتصار على توليد الارتكازيّة فحسب بل تعديل الاضطرابات الهوائيّة الناجمة عن الإطار للتقليل من الجرّ.

تفاصيل المكابح الأماميّة لسيارة فيراري "اس.اف70اتش"

تفاصيل المكابح الأماميّة لسيارة فيراري "اس.اف70اتش"
6/23

الصورة من قبل: صور ساتون

تُظهر هذه الصورة أنّ الحظيرة الإيطاليّة ارتأت استخدام القرص المزوّد بأربعة صفوف ثقوبٍ فقط خلال سباق الصين. يُشير ذلك إلى أنّ درجات الحرارة لا تُعدّ عاملًا مُحدّدًا بالنسبة للفريق وذلك بالنظر إلى وجود خيارات تتضمّن حتّى ستّة صفوف ثقوب.

تفاصيل قناة تهوية المكابح على سيارة فيراري "اس.اف70اتش"

تفاصيل قناة تهوية المكابح على سيارة فيراري "اس.اف70اتش"
7/23

الصورة من قبل: صور ساتون

أمّا بالنظر إلى الجدار الخارجي لقناة تهوية المكابح فيتّضح حجم تعقيد التفاصيل الانسيابيّة الحاضرة على هذه الأسطح، إذ يستخدم الفريق عدّة زعانف وشفرات للتحكّم في التيارات الهوائيّة العابرة.

تفاصيل قناة تهوية المكابح على سيارة فيراري "اس.اف70اتش"

تفاصيل قناة تهوية المكابح على سيارة فيراري "اس.اف70اتش"
8/23

الصورة من قبل: صور ساتون

وبالتدقيق في فتحة تهوية المكابح فنلاحظ اعتماد الفريق على أسلاك للحدّ من فرص دخول أيّة أشلاء إلى القناة والتأثير على أدائها.

تفاصيل المكابح الخلفيّة لسيارة فيراري "اس.اف70اتش"

تفاصيل المكابح الخلفيّة لسيارة فيراري "اس.اف70اتش"
9/23

الصورة من قبل: صور ساتون

استخدمت فيراري قرص مكابح خلفيّة مزوّدًا بثلاثة صفوف ثقوبٍ فقط، لكنّها حافظت على قرص الـ 32 ملم الذي تسمح به قوانين 2017. أمّا فتحت التهوية فهي تتضمّن بعض الأسلاك المشابهة لتلك المستخدمة في الأمام لتحقيق الهدف ذاته.

تفاصيل مقدّمة سيارة فيراري "اس.اف70اتش"

تفاصيل مقدّمة سيارة فيراري "اس.اف70اتش"
10/23

الصورة من قبل: صور ساتون

يعمل أحد مهندسي فيراري على إعدادات مقدّمة السيارة أثناء تجهيزها لبدء المنافسات. يُمكنكم ملاحة مكوّن الحركة العموديّة الثالث المتواجد بين ذراعي التأرجح عند مستوًى مرتفعٍ للغاية في الهيكل.

تفاصيل هيكل سيارة فيراري "اس.اف70اتش"

تفاصيل هيكل سيارة فيراري "اس.اف70اتش"
11/23

الصورة من قبل: صور ساتون

تُظهر تفاصيل مخرج قناة "اس" حجم العمل الذي بذله الصانع الإيطالي لضمان عدم تضارب الأسطح بهدف الحفاظ على حركة التيارات الهوائيّة انسيابيّة قدر الإمكان.

تفاصيل جانب سيارة فيراري "اس.اف70اتش"

تفاصيل جانب سيارة فيراري "اس.اف70اتش"
12/23

الصورة من قبل: صور ساتون

هذه الصورة المقرّبة للجنيّح المتواجد أعلى رأس زاوية الأرضيّة تظهر كيفيّة اتّصال جانب السيارة بموجّه الهواء.

تفاصيل أجزاء هيكل سيارة فيراري "اس.اف70اتش"

تفاصيل أجزاء هيكل سيارة فيراري "اس.اف70اتش"
13/23

الصورة من قبل: صور ساتون

يُحيط هذا الجزء بمشعاعات التبريد داخل جانبي السيارة، حيث يتضمّن عددًا من الزعانف التي تعمل على إعادة توجيه الهواء أثناء تحرّكه داخل جانب السيارة بهدف تحسين الكفاءة العامة.

تفاصيل أرضيّة سيارة فيراري "اس.اف70اتش"

تفاصيل أرضيّة سيارة فيراري "اس.اف70اتش"
14/23

الصورة من قبل: صور لات

أضافت الحظيرة الإيطاليّة قسمًا أعلى بقليلٍ على أرضيّتها (الأسهم البيضاء)، حيث تغطّي القناة التي كانت حاضرة خلال التجارب الشتويّة التي يُعتقد أنّها تعمل على تبريد نظام الزيت.

تفاصيل علبة إطار سيارة ريد بُل "آر.بي13"

تفاصيل علبة إطار سيارة ريد بُل "آر.بي13"
15/23

الصورة من قبل: صور ساتون

يُستخدم الهواء الذي تتلقّاه الفتحة لتبريد مكوّنات المكابح إلى جانب توفير تأثيرات انسيابيّة. وفي هذه الحالة بالنسبة لريد بُل تعمل تلك التيارات الهوائيّة على إتمام عدّة أغراض منها توفير الهواء للمحور النافخ، حيث يتمّ تصريفه من الواجهة الخارجيّة للإطار (الأسهم). وتُثبّت ريد بُل فكّي المكابح في الأسفل بشكلٍ مخالفٍ لمعظم الفرق الأخرى، حيث تعتمد قناة مختلفة لتوجيه الهواء البارد إليهما. كما بوسعكم ملاحظة استخدام الفريق لقرص مكابح خماسي صفوف الثقوب في مقدّمة السيارة.

تفاصيل نظام التعليق الأمامي لسيارة ريد بُل "آر.بي13"

تفاصيل نظام التعليق الأمامي لسيارة ريد بُل "آر.بي13"
16/23

الصورة من قبل: صور ساتون

تُظهر هذه الصورة كيفيّة توضيب أسطوانات المكابح، ونظام التوجيه، وفتحات تبريد السائق فضلًا عن قناة "اس".

تفاصيل الجناح الخلفي لسيارة ريد بُل "آر.بي13"

تفاصيل الجناح الخلفي لسيارة ريد بُل "آر.بي13"
17/23

الصورة من قبل: صور ساتون

يُمكنكم ملاحظة تصميم الفتحات الهرميّة منعدمة الحواف الذي بات حاضرًا على معظم السيارات هذا الموسم.

تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة ريد بُل "آر.بي13"

تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة ريد بُل "آر.بي13"
18/23

الصورة من قبل: صور ساتون

يُعدّ الجناح الأمامي لمقاتلة الحظيرة النمساويّة أقلّ تعقيدًا بالمقارنة مع أقرب منافساتها، لكنّه يُحافظ على تصميمه الأنيق. يُمكنكم ملاحظة التفاف حواف الرفرفة الداخليّة إلى الأعلى، وهو تصميم اعتمدته ريد بُل فقط حتّى الآن.

تفاصيل مقدّمة سيارة ريد بُل "آر.بي13"

تفاصيل مقدّمة سيارة ريد بُل "آر.بي13"
19/23

الصورة من قبل: صور ساتون

بات توضيب أجزاء نظام التعليق الأمامي مهمًا أكثر على مدار الأعوام الماضية، يُمكنكم ملاحظة استخدام الفريق لنوابض "بيلفيل" كجزء من مكوّن الحركة العموديّة، وهو تصميم يتّبعه الفريق منذ عدّة أعوام.

تفاصيل أنف سيارة ريد بُل "آر.بي13"

تفاصيل أنف سيارة ريد بُل "آر.بي13"
20/23

الصورة من قبل: صور ساتون

تُقدّم هذه الصورة نظرة مقرّبة لمخرج قناة "اس".

تفاصيل جانب سيارة ريد بُل "آر.بي13"

تفاصيل جانب سيارة ريد بُل "آر.بي13"
21/23

الصورة من قبل: صور ساتون

تظهر هذه الصورة مدى تعقيد شفرات التوجيه والزعانف الجانبيّة، خاصة بالمقارنة مع بعض الفرق الأخرى.

تفاصيل القسم الخلفي من سيارة ريد بُل "آر.بي13"

تفاصيل القسم الخلفي من سيارة ريد بُل "آر.بي13"
22/23

الصورة من قبل: صور ساتون

استخدم الفريق عددًا كبيرًا من الفتحات على الأرضيّة من أجل تشتيت الاضطرابات الهوائيّة الناجمة عن الإطار الخلفي أثناء تغيّر شكله تحت العبء.

تفاصيل الإطار الخلفي لسيارة ريد بُل "آر.بي13"

تفاصيل الإطار الخلفي لسيارة ريد بُل "آر.بي13"
23/23

الصورة من قبل: صور ساتون

أضاف الفريق طلاءً حراريًا على علبة تبريد المكابح الخلفيّة. ويهدف الفريق من خلال ذلك إلى التحكّم في الحرارة التي تُولدّها المكابح ونقلها إلى الهيكل المعدني للإطار لتغيير سلوكه.

المقال التالي
ريد بُل لا تملك إجابات لأسباب تأخرها عن مرسيدس وفيراري

المقال السابق

ريد بُل لا تملك إجابات لأسباب تأخرها عن مرسيدس وفيراري

المقال التالي

ريكاردو عن مشاركة ألونسو في سباق "إندي 500": "أشعر بإحباطه"

ريكاردو عن مشاركة ألونسو في سباق "إندي 500": "أشعر بإحباطه"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة الصين الكبرى
الموقع حلبة شانغهاي الدولية
الكاتب جورجيو بيولا