مُعاقبة سائقَي ألفا روميو وهاميلتون وكوبتسا يدخلان النقاط

تمّت معاقبة سائقَي ألفا روميو كيمي رايكونن وأنطونيو جيوفينازي ليرث لويس هاميلتون وروبرت كوبتسا المركزين التاسع والعاشر تواليًا ضمن جائزة ألمانيا الكبرى.

مُعاقبة سائقَي ألفا روميو وهاميلتون وكوبتسا يدخلان النقاط

أعلن مراقبو سباق هوكنهايم بعد فترة وجيزة من نهايته تحقيقهم في خرق فريق ألفا روميو قوانين إعدادات القابض على سيارتَيه خلال الانطلاقة الثابتة في السباق، وهو ما اعتُبر مشابهًا لاستخدام نظام التحكّم في الجرّ في تلك الظروف المخادعة.

نتيجة لذلك فإنّ العقوبة التي وُجّهت لكلٍ منهما كانت مماثلة لعقوبة الانطلاقة الخاطئة، وهي 30 ثانية أُضيفت لزمن كلٍ منهما في نهاية السباق.

وكان رايكونن وجيوفينازي قد أكملا السباق في المركزين السابع والثامن تواليًا، لكنّ العقوبتين أطاحت بهما إلى المركزين الـ 12 والـ 13 تباعًا.

نتيجة لذلك تقدّم سائق هاس رومان غروجان وكيفن ماغنوسن إلى المركزين السابع والثامن، بينما ورث هاميلتون وكوبتسا آخر مركزين ضمن العشرة الأوائل، ليُحرز بذلك فريق ويليامز نقطته الأولى في موسم 2019.

وكان جو باور المندوب التقني لـ "فيا" هو من نقل مسألة ألفا روميو إلى المراقبين مباشرة بعد نهاية السباق عندما اكتشف أنّ بيانات الانطلاقة الخاصة بهما لم تمتثل مع القوانين.

وجاء في قرار العقوبة: "فرض المراقبون عقوبة التوقّف في خطّ الحظائر لـ 10 ثوانٍ والتي عندما تُطبّق بعد السباق فإنّها تتُرجم إلى عقوبة 30 ثانية وفق المادة 38.3 الفقرة د. أشار المراقبون إلى أنّ هذا كان خرقًا للقوانين الرياضيّة وتمّ الاستدلال على ذلك بعقوبة الانطلاقة الخاطئة التي تمنح أفضليّة محتملة تنتج عنها عقوبة طبيعيّة تتمثّل في التوقّف لعشر ثوانٍ في خطّ الحظائر وفق القوانين الرياضيّة".

المشاركات
التعليقات
مشكلة في النظام تسبّبت في التحقيق في خرق هاميلتون لقوانين سيارة الأمان

المقال السابق

مشكلة في النظام تسبّبت في التحقيق في خرق هاميلتون لقوانين سيارة الأمان

المقال التالي

وولف: مرسيدس ليست محرجة بعد إخفاقها في هوكنهايم

وولف: مرسيدس ليست محرجة بعد إخفاقها في هوكنهايم
تحميل التعليقات