مطفأة الحرائق كانت السبب وراء عقوبة الشاحن التوربيني لريكاردو

المشاركات
التعليقات
مطفأة الحرائق كانت السبب وراء عقوبة الشاحن التوربيني لريكاردو
09-11-2018

احتاج دانيال ريكاردو للحصول على شاحنٍ توربيني جديد لجائزة البرازيل الكبرى كون أحد المارشلز ألحق ضررًا بالنسخة القديمة عبر المواد الكيميائيّة لمطفأة الحرائق في المكسيك.

حصل الأسترالي على عقوبة التراجع 5 مراكز من مكان تأهّله في إنترلاغوس نهاية الأسبوع الجاري بعد حصوله على مكوّنٍ جديد في وحدة طاقته نتيجة ما حدث في اللحظات التالية لانسحابه من سباق المكسيك.

وكشف كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل أنّه أثناء توجّه المارشلز لإطفاء حريقٍ صغير على سيارة ريكاردو فإنّ المواد الكيميائيّة لمطفأة الحرائق رُشّت داخل الشاحن التوربيني وألحقت به ضررًا.

وبحديثه لقناة "سكاي"، قال هورنر: "من الواضح أنّ المارشلز يكونون حذرين، وشاهدوا بعض الدخان. يُمكنكم رؤية بعض الألسنة تخرج من الخلف، لذلك لا يُمكن لوم المارشل في الحقيقة، فقد أطفأ حريقًا".

وأضاف: "لكن دخلت الكثير من الرغوة في العادم وتصلّبت بعد ذلك في الشاحن التوربيني، وانتهى الأمر حينها. دمّر ذلك الشاحن التوربيني".

وأكمل: "أمّا الشاحن التوربيني الآخر الذي كان بحوزة دانيال فقد كان في المحرّك الذي تعطّل في أوستن، وقالت رينو أنّه في كلّ مرّة يحدث فيها عطل مماثل وتستخدم الشاحن التوربيني المتبقي مجدّدًا فإنّه يتوقّف عند مسافة 400 كلم. لذلك أردنا عدم وضعه في ذلك الموقع".

واعترف ريكاردو بدوره بأنّه بعد انزعاجه بعد الانسحاب، فإنّ مزاجه لم يتحسّن عندما تمّ إخباره لاحقًا بمشكلة الشاحن التوربيني.

وقال الأسترالي: "تلقيت اتّصالًا الأسبوع الماضي أخبرني بما حدث عندما تعطّلت السيارة في المكسيك. أعتقد أنّ المارشلز استخدموا المطفأة مباشرة في العادم وألحق ذلك الضرر بالشاحن التوربيني."

وأكمل: "كنت قد بدأت تجاوز انسحاب المكسيك في ذلك الأسبوع وتلقّيت ذلك الاتّصال... لكن هكذا هي الأمور".

شرخ فيرشتابن

ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ

ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ

تصوير: صور ساتون

في حين أنّ الحظّ العاثر تواصل مع ريكاردو، قال هورنر بأنّ زميله ماكس فيرشتابن بدا محظوظًا لإكماله سباق المكسيك من دون مشاكل.

وذلك لأنّ الفريق اشتبه في أنّ شرخًا في برج الزيت – كلّف الهولندي الكثير من الوقت على المسار خلال الحصّة الثانية في البرازيل – قد انطلق خلال جائزة المكسيك الكبرى.

وقال هورنر حيال ذلك: "يعتقدون أنّه قد بدأ في المكسيك. أي أنّ ذلك يجعل من سباق المكسيك محظوظًا أكثر بالنسبة إلينا".

وبالرغم من أنّ فيرشتابن كان الأسرع في الحصّة الأولى في البرازيل، إلّا أنّ هورنر يُشكّك في فرص فريقه في المنافسة على المراكز الأماميّة على شبكة الانطلاق نهاية هذا الأسبوع.

وقال بخصوص ذلك: "أعتقد أنّ الارتفاعات ليست عالية بما فيه الكفاية هنا للأسف. يُمكنكم رؤية السيارة رائعة في المقطع الأوسط، ونحن مقبولون في المقطع الأوّل، لكنّ المقطع الأخير مؤلمٌ بعض الشيء بالنسبة إلينا".

واختتم حديثه بالقول: "لذلك في حال تمكّنا من وضع سيارة واحدة على الصفّ الثاني على شبكة الانطلاق هنا، فلدينا وتيرة سباقٍ جيّدة. يُمكنكم رؤية الآخرين يُعانون من الشروخ على إطاراتهم في وقتٍ أبكر منّا هنا، لذلك بالوصول إلى يوم الأحد فسنكون في وضعٍ جيّد، خاصة إن ارتفعت درجات الحرارة".

المقال التالي
كوبتسا حصل على عرض للتسابق لصالح ويليامز في 2019

المقال السابق

كوبتسا حصل على عرض للتسابق لصالح ويليامز في 2019

المقال التالي

فيتيل: برغي منفصل تسبّب في مزحة اللاسلكي المشاكسة

فيتيل: برغي منفصل تسبّب في مزحة اللاسلكي المشاكسة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة البرازيل الكبرى
نوع المقالة أخبار عاجلة