مشكلة في "صامولة الإطار" سببت توقف فيتيل خلال حصة التجارب الحرة الثانية

مشكلة في "صامولة الإطار" – وهي القطعة التي تثبّت العجلة - كانت السبب وراء توقف فيتيل خلال حصة التجارب الحرة الثانية.

خسر الألماني وقتاً ثميناً على الحلبة خلال حصة التجارب الثانية في البحرين اليوم حيث اضطر للتوقف على المسار في وقت متأخر من الحصة.

وكان فيتيل قد أبلغ الفريق أنه خسر الطاقة، ومن ثم أضاف أنه خسر القطعة التي تثبّت الإطار الخلفي الأيسر.

رسالة الألماني لفتت انتباه الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" الذي يراقب بشكل وثيق أية مشاكل تتعلق بالسلامة. لكن حتى الآن لم يتمّ الإعلان عن أيّ تحقيق.

"لا نعلم السبب بالضبط 100 في المئة بعد، شعرت بنقص في الطاقة مع الخروج من المنعطف الرابع، ومن ثم قررت التوقف" قال فيتيل.

وأكمل: "من الواضح أننا لم نرغب بالمخاطرة بتعريض السيارة للضرر في تلك المرحلة. ذلك أمر مؤسف إذ كنت أرغب القيام ببعض اللفات الإضافية".

وأضاف: "أعتقد أنه أمر اعتيادي أن تحاول عدم المجازفة عندما تشعر بشيء ما خاطئ".

وتابع: "بالطبع، إن إكمال أكبر عدد من اللفات كان أمراً مهماً اليوم للحصول على أكبر قدر ممكن من البيانات، لكن ما هو أهم هو التأكد من الحفاظ على السيارة بوضع جيد طوال الأسبوع والموسم كذلك".

وفيما يتعلق بموضوع التجارب التأهيلية، علّق فيتيل: "سنقوم بما علينا اليوم للتأكد من تجهيز سيارة سريعة وهو الأمر المهم في النهاية. من الصعوبة أن نحكم الآن على كيفية سير الأمور".

واختتم: "أعتقد أن مرسيدس هي المعيار، لقد كانت تنافسية جداً خلال فترتَي ما بعد الظهر والمساء. مرسيدس هو الفريق الذي نسعى لهزيمته على أمل أن نقترب منهم أكثر. تبدو السيارة جيدة. أعتقد أننا نستطيع تحسين بعض الأمور".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة البحرين الكبرى
حلبة حلبة البحرين الدولية
قائمة السائقين سيباستيان فيتيل
قائمة الفرق فيراري
نوع المقالة أخبار عاجلة