مشكلة في ساعة التوقيت تسبّبت في تأخّر توقّف روزبرغ

قال النمساوي توتو وولف مدير قسم رياضة السيارات في مرسيدس أنّ مشكلة في ساعة التوقيت كانت السبب وراء تجاوز عقوبة توقّف نيكو روزبرغ في خطّ الحظائر لخمس ثوانٍ إلى أكثر من ثماني ثوانٍ على حلبة هوكنهايم.

أوقع مراقبو سباق جائزة ألمانيا الكبرى عقوبة خمس ثوانٍ بحقّ روزبرغ بسبب إجباره منافسه ماكس فيرشتابن على الخروج عن المسار أثناء معركتهما على المركز الثالث.

ودائماً ما كانت مهمّة قياس المدّة الزمنيّة للعقوبة في خطّ الحظائر تقع على عاتق الفرق نفسها وليس الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا"، حيث عادة ما يقوم مدير الفريق بالقيام بذلك عن طريق ساعة توقيت يدويّة.

لكن عند فشل العمليّة في هذه المرّة، ترك الفريق هامشاً آمناً لضمان تجاوزه لزمن العقوبة.

وقال وولف: "حتّى في فريق فورمولا واحد وبكامل تلك التكونولوجيا العالية فسيتوجّب عليك استخدام بعض الأدوات التي عادة لا تستخدمها، مثل ساعة توقيت، من الممكن أن تتعطّل".

وأضاف: "لم تبدأ ساعة التوقيت بالعمل بالشكل الصحيح، وحالما أدركنا ذلك توجّب علينا اتّباع مقاربة آمنة. ذلك سبب التوقّف لفترة أطول من الطبيعي".

وقال وولف أنّ ذلك لم يكن بسبب خطأ بشري، حيث قال: "كانت مشكلة في ساعة التوقيت، لقد تعطّلت، لم تعمل بالطريقة الصحيحة".

وأضاف: "كان بوسعنا العدّ لوحدنا ألفٌ وواحد، ألفٌ واثنان، ألفٌ وثلاثة، لكنّنا عوّلنا على ساعة التوقيت التي خذلتنا في النهاية".

في المقابل قال روزبرغ أنّه لم يدرك وجود تأخير في توقّفه إلّا بعد السباق، لكنّه أصرّ على عدم انزعاجه ممّا حدث.

وقال حيال ذلك: "لم يكن ذلك محبطاً حينها، إذ لم أعلم بذلك. شعرت كما لو أنّني سأبقى هناك إلى الأبد".

وأضاف: "أمّا الآن وبعد معرفة ما حدث فلست محبطاً أيضاً، إذ سارت الكثير من الأمور على نحو خاطئ اليوم، كان ذلك أمراً بسيطاً لم يُحدث فارقاً كبيراً في النهاية".

واختتم حديثه بالقول: "لم أكن قادراً على اللحاق بثنائي ريد بُل في جميع الأحوال، إذ أنّهما كانا على متن الإطارات فائقة الليونة "سوبر سوفت"، كما أنّ أداء إطاراتهما بقي ثابتاً خلال تلك الفترة، لم يُحدث التوقّف المتأخّر فارقاً كبيراً".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة ألمانيا الكبرى
حلبة هوكنهايم
قائمة السائقين نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة