"مشاعر متضاربة" لدى بوتاس خلال آخر سباق مع مرسيدس بعد هزيمة هاميلتون

قال فالتيري بوتاس أن "مشاعر متضاربة" تخامره، وذلك بعد آخر سباق له مع مرسيدس في أبوظبي، والذي شهد هزيمة زميله لويس هاميلتون وخسارته للقب لصالح منافسه ماكس فيرشتابن.

"مشاعر متضاربة" لدى بوتاس خلال آخر سباق مع مرسيدس بعد هزيمة هاميلتون

واصلت مرسيدس سجلها الناصع في حقبة المحركات الهجينة، وذلك عبر تحقيق اللقب الثامن في أبوظبي، بفارق 28 نقطة أمام ريد بُل. 

وذلك كان خامس لقب للمصنعين يشهده بوتاس مع الفريق، بعد خمسة مواسم.

وتمكن فيرشتابن من تجاوز هاميلتون في اللفة الأخيرة بعد إعادة استئناف السباق وخروج سيارة الأمان بقرارات أثارت الكثير من الجدل.

وبينما يشعر بوتاس بالسرور لمساعدة مرسيدس على تحقيق لقب آخر ضمن بطولة المصنعين، لكنه اعترف بأن الشعور بالإحباط كان سائداً بعد السباق.

فقال في تصريح بعد السباق: "يملؤني الفخر لنجاحنا بتحقيق لقب بطولة المصنعين، لكن من الواضح أن لقب بطولة السائقين له أهمية كبيرة".

وأكمل: "لم أرَ الفريق بعد. لكنني واثق بأنهم يشعرون بنفس الشعور، لم يكن ذلك الفوز الذي أردناه اليوم. أعتقد أننا خسرنا اليوم".

وتابع: "تواجدتُ مع الفريق كل موسم، ونجحنا في كل مرة بتحقيق لقب بطولة المصنعين. لذا أعتقد أنني شاركتُ بذلك النجاح! وهذا شعور جيد".

وأردف: "لكن مع ذلك، الشعور العام كان الإحباط من أجل لويس. لكنني واثق أنه سيعود إلى الإيجابية بعد عدة أيام".

واسترسل: "على أية حال، لقد انتهت رحلتي مع مرسيدس، وسأبدأ الآن مرحلة جديدة".

اقرأ أيضاً:

أنهى بوتاس موسمه بالمركز الثالث ضمن ترتيب بطولة المصنعين مع فوز وحيد وعشر منصات تتويج، مع 36 نقطة أمام سيرجيو بيريز سائق ريد بُل.

وبينما يشعر الفنلندي أن الفريق بحاجة "لبضعة أيام" للتأقلم مع خسارة هاميلتون للقب، لكن واثق أن حجم الإنجاز الكبير بتحقيق لقب بطولة المصنعين، له أهميته كذلك.

فقال: "إنه لقب هام بالتأكيد ونحن نثمّن هذا الإنجاز".

واختتم: "إنه إنجاز مثير للإعجاب. بالنسبة لي، تحقيق اللقب خمسة أعوام على التوالي لهو إنجاز كبير. لكنني سأشعر بأهميته أكثر بعد فترة من الوقت".

يشار إلى أن بوتاس ظهر للمرة الأولى بألوان فريق ألفا روميو خلال تجارب أبوظبي ما بعد الموسم، لكنه لن يصبح سائقاً رسمياً للفريق حتى بداية الموسم المقبل.

المشاركات
التعليقات
بوتاس يبدأ عمله مع ألفا روميو من تجارب أبوظبي
المقال السابق

بوتاس يبدأ عمله مع ألفا روميو من تجارب أبوظبي

المقال التالي

تحليل: لماذا ترك قرار ماسي الأخير الحاسم الفورمولا واحد طعماً مُراً؟

تحليل: لماذا ترك قرار ماسي الأخير الحاسم الفورمولا واحد طعماً مُراً؟
تحميل التعليقات