مستشار هوندا السابق يعود ليشغل منصب المدير التقني لدى "فيا"

عاد مستشار محرّكات الفورمولا واحد السابق لدى هوندا جيل سيمون – والذي ترك الشركة اليابانيّة قُبيل انطلاق هذا الموسم من بطولة العالم للفورمولا واحد – إلى الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" ضمن دورٍ تقني هام.

عمل المتخصص في المحرّكات سابقًا لدى الصانع الفرنسي رينو، بيجو والعلامة الإيطاليّة الأشهر فيراري، وذلك قبل أن يُصبح رئيس قسم التقنية والمحرّكات لدى "فيا" في 2010.

وكان انتقالٌ لاحقٌ إلى مشروع "بيور" الجديد في 2011 قد تبعه انضمامه إلى هوندا بينما كان الصانع اليابانيّ يستعدّ للعودة للفورمولا واحد في 2015.

هذا وساعد سيمون الشركة على إحراز تقدّم كبير بعد خوضها لموسمٍ أوّل صعب بعد عودتها إلى البطولة، لكنّ علاقته بهوندا شهدت توترًا مطلع هذا العام في أعقاب المشاكل التي عصفت بوحدة طاقتها لموسم 2017.

حيث أنّه وفي ظلّ عدم قدرة التصميم الجديد بالكامل لمحرّك هذا العام على تحقيق التقدّم المأمول، والاختلافات حول أفضل سبيلٍ لمواجهة تلك الصعوبات، غادر سيمون الشركة اليابانيّة مباشرة بعد الاختبار الأوّل الكارثيّ في 2017.

وجعلت مغادرته مكلارين أكثر إحباطًا مع وضع محرّكها، إذ أنّه كان من المهم بالنسبة لتقدّم هوندا أن تستفيد من خبرة مزيدٍ من المستشارين الخارجيين مثل سيمون.

وبعد ستّة أشهر خارج الرياضة، عاد سيمون ليشغل منصب المدير التقني لـ"فيا".

يُشار إلى أنّ سيمون سيعمل على تطوير جميع بطولات "فيا" وتقييم الحلول التقنية الجديدة التي من شأنها المساعدة في دفع البطولات إلى الأمام في الاتّجاه الذي يرغب به الكيان الحاكم.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة