مزيد من التعديلات على محرّك هوندا بصدد تعريض ثنائي تورو روسو للعقوبات

المشاركات
التعليقات
مزيد من التعديلات على محرّك هوندا بصدد تعريض ثنائي تورو روسو للعقوبات
19-10-2018

يتّجه ثنائي تورو روسو في الفورمولا واحد برندون هارتلي وبيير غاسلي للتراجع على شبكة انطلاق جائزة الولايات المتّحدة الكبرى إثر تغيير هوندا لمكوّنات على محرّكيهما.

أكّد الصانع الياباني أنّ كلا السائقَين سيستخدمان محرّكَين جديدَين نهاية هذا الأسبوع، وذلك بعدما آثرت هوندا إدخال "تعديلات طفيفة" على النسخة المُعدّلة التي تمّ استخدامها للمرّة الأولى في الجولة السابقة باليابان.

وسيستعين غاسلي بالمحرّك الجديد في تجارب الجمعة، بينما سيستخدم هارتلي نسخة قديمة ويعتمد الجديدة فيما تبقى من نهاية الأسبوع.

وقد قدّمت هوندا محرّكها المُحدّث في روسيا، لكنّها استبعدته بعدما أسفر عن اهتزازات في علبة التروس على الحلبة أكبر ممّا كان متوقّعًا.

وأدخلت هوندا تعديلات على المعايرة من أجل حلّ تلك المشكلة، قبل أن يخوض المحرّك أوّل جولة كاملة في جائزة موطن الصانع الياباني.

إذ لعب ذلك التحديث دورًا جوهريًا في خوض فريق تورو روسو لأقوى تصفيات له هذا الموسم، بيد أنّ تحليل هوندا عقب نهاية الأسبوع كشف عن بعض المشاكل غير المرتبطة بتلك الاهتزازات.

وقد أدخلت هوندا تعديلات على المحرّك من أجل حلّ المشكلة الجديدة، على الرُغم من أنّ خصائص الأداء من المفترض أن تكون كالسابق.

"ستشهد وحدتا الطاقة على كلتا سيارتَينا تعديلات طفيفة على الخصائص مقارنة باللتين تمّ الاستعانة بهما في اليابان" قال المدير التقني لدى هوندا تويوهارو تانابي.

وأضاف: "بعد فحص وحدتَي الطاقة اللتين تمّ استخدامهما في اليابان، اعترتنا بعض التخوّفات، لذلك قررنا إدخال هذه التغييرات التي نعتقد بأنّها تُمثّل الاستراتيجية الأمثل لفريق تورو روسو للسباقات المتبقية من الموسم".

وستبتعد هذه التغييرات بغاسلي وهارتلي أكثر عن منافسيهما من حيث عدد مكوّنات المحرّك المستخدمة هذا الموسم.

حيث سينتقل هارتلي إلى النسخة الثامنة لكلّ من محرّك الاحتراق الداخلي، الشاحن التوربيني، ونظام استعادة الطاقة الحرارية "ام جي يو-اتش" (الحدّ الموسمي قبل التعرّض للعقوبة هو ثلاثة لكلّ مكوّن) والنسخة السابعة من نظام استعادة الطاقة الحركية "ام جي يو-كاي" (مسموح للسائقين باعتماد نسختين فقط من هذا المكوّن في ذات الموسم).

فيما سيعتمد غاسلي النسخة السابعة لكلّ من محرّك الاحتراق الداخلي، الشاحن التوربيني، ونظام استعادة الطاقة الحرارية "ام جي يو-اتش"، والنسخة السادسة من نظام استعادة الطاقة الحركية "ام جي يو-كاي".

وتعني هذه الأرقام أنّ ثنائي تورو روسو قد استخدم ضعف عدد مكوّنات المحرّك مقارنة بمنافسيهم هذا الموسم، بالرُغم من أنّ هوندا تحاول أن تكون أكثر تكتيكية وتجريبية من المصنّعين الآخرين.

حيث قدّمت مكوّنات جديدة عندما كان السائقان يتّجهان للانطلاق بالقرب من مؤخّرة الترتيب على أيّة حال، في حين أوضحت هوندا كذلك رغبتها باستخدام السباقات المتبقية من الموسم لتجربة أفكار قُبيل موسم 2019، عندما ستقوم بتزويد الشقيقة الكبرى ريد بُل بالمحرّكات.

المقال التالي
هاميلتون في صدارة التجارب الأولى الممطرة في أوستن

المقال السابق

هاميلتون في صدارة التجارب الأولى الممطرة في أوستن

المقال التالي

هاميلتون يتصدّر التجارب الحرّة الثانية الماطرة في أوستن

هاميلتون يتصدّر التجارب الحرّة الثانية الماطرة في أوستن
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة الولايات المتحدة الكبرى
نوع المقالة أخبار عاجلة