مروّج جائزة كندا الكبرى: سباق الأحد سار بالشكل الأمثل

أوضح فرانسوا دومونتيه، الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة "أوكتان ريسينغ" المحدودة، المروّج لجائزة كندا الكبرى في الفورمولا واحد أنّ سباق الأحد سار بالشكل الأمثل.

مروّج جائزة كندا الكبرى: سباق الأحد سار بالشكل الأمثل
لانس سترول، ويليامز
فرانسوا دومونتييه، مروج سباق كندا
لانس سترول، ويليامز
لانس سترول، ويليامز
السائقين وتشايس كاري، الرئيس التنفيذي لمجلس إدارة مجموعة الفورمولا واحد وجان تود، رئيس الاتّحاد الدو
الفائز بالسباق لويس هاميلتون، مرسيدس
الفائز بالسباق لويس هاميلتون، مرسيدس

احتفلت كندا بمرور 50 عاماً على أول سباق جائزة كبرى في أراضيها، إذ تمت إقامة أول سباق عام 1967 في موسبورت بارك، القريبة من تورونتو، أونتاريو. ومنذ 1978، أصبحت جائزة كندا الكبرى تقام على حلبة بنيت في جزيرة "نوتر-دام" الصناعية في مونتريال.

وحين سئل  من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" إن حقق أسبوع السباق طموحات المروّج، أجاب دومونتيه: "لقد سار بشكل مثالي. سجّل لانس سترول أولى نقاطه في الفورمولا واحد هنا على أرض حلبة موطنه، ما كان جزءاً من احتفالية الذكرى الـ 50 لإطلاق أول سباق فورمولا واحد في كندا".

وأكمل: "كان ذلك جيداً للغاية. الظروف الجوية كانت مثالية، فاز لويس هاميلتون بالسباق أمام زميله فالتيري بوتاس ودانيال ريكاردو. كلّ من هاميلتون وريكاردو سجلا أولى انتصاراتهما في مونتريال. يمتلك هاميلتون قاعدة كبيرة من المعجبين هنا، وقد صفقوا له بحرارة كما رفعوا لافتات التشجيع باسمه كذلك".

بالمقابل عبّر دومونتيه عن سروره برؤية لانس سترول صاحب الـ 18 عاماً ينهي سباقه مسجلاً أولى نقاطه.

حيث قال: "ربما سيضع ذلك حداً للانتقادات ضده. لقد كان يرزح تحت ضغط هائل، لكنه قدم أداءً قوياً للغاية. كان سباقاً جيداً جداً".

من جهة أخرى، أكّد دومونتيه أنّ توقيع جميع المستندات المطلوبة لتمديد عقد الحلبة الحاليّ كان أمراً مريحاً للغاية بالنسبة له.

إذ قال: "تلك كانت أخباراً رائعة، أعترف بذلك. ذلك يعني أننا لن نقلق بشأن مصير الجائزة حتى 2029. وهذا ما سيسمح لنا بالعمل من دون الكثير من الضغوطات وأن نخطط على المدى البعيد. الأخبار السارة الأخرى تتمثل في أن مدينة مونتريال ستتكفل ببناء مجمع الحظائر والمرائب الجديدة قبل نسخة 2019 من السباق".

كما أوضح دومونتيه أنّ العمل مع ليبرتي ميديا المالك الجديد للفورمولا واحد شكّل فارقاً كبيراً.

حيث قال: "مقاربتهم مختلفة جداً، وهم أسهل في التعامل. ومنفتحون بشكل أكبر على الأفكار الجديدة. لكن، لن تحصل التغييرات الكبيرة بشكل مباشر، إذ لم يمضِ أكثر من أربعة أشهر على استلامهم مقاليد الرياضة".

واختتم: "لا بد من أن نمنحهم بعض الوقت. لكن على سبيل المثال، الصورة التذكارية التي التقطناها مع جميع السائقين والمسؤولين للاحتفال بذكرى مرور 50 عاماً على أول استضافة للسباق، كانت لتشكل مهمة صعبة للغاية... مع الإدارة السابقة".

المشاركات
التعليقات
فيرشتابن "قلقٌ" من عدم تقديم رينو لمحرّكٍ جيّد في 2018
المقال السابق

فيرشتابن "قلقٌ" من عدم تقديم رينو لمحرّكٍ جيّد في 2018

المقال التالي

لوي: هاميلتون يملك سرعة سينا لكنّه لا يتمتّع بذات عدائيّته

لوي: هاميلتون يملك سرعة سينا لكنّه لا يتمتّع بذات عدائيّته
تحميل التعليقات