فورمولا 1
29 أغسطس
-
01 سبتمبر
الحدث انتهى
05 سبتمبر
-
08 سبتمبر
الحدث انتهى
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث التالي خلال
2 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
31 أكتوبر
-
03 نوفمبر
الحدث التالي خلال
9 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
23 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
37 يوماً

مرسيدس وفيراري تتوجّهان إلى مونزا مع مخاوف حيال موثوقيّة محرّكَيهما

المشاركات
التعليقات
مرسيدس وفيراري تتوجّهان إلى مونزا مع مخاوف حيال موثوقيّة محرّكَيهما
05-09-2019

تقوم مرسيدس وفيراري حاليًا بالتقصّي للوقوف على أسباب الأعطال التي عانت منها محرّكاتهما الأحدث على السيارات الزبونة في سبا، إذ سيتوجّه الفريقان المصنعيان على الأرجح إلى الجولة المُقبلة في مونزا تعتريهما مخاوف حيال موثوقيّة المحرّك، بالنظر إلى الفترة الوجيزة قبل سباق إيطاليا.

حصلت السيارات الستّة المتزوّدة بمحرّكات مرسيدس على الخصائص الثالثة من وحدة طاقة الصانع الألماني صباح يوم الجمعة في بلجيكا، وذلك بهدف موصلة ما تبقّى من الموسم من دون تغييرات أخرى وبالتالي عدم التعرّض لعقوبات.

مع ذلك، عانى سائق ريسينغ بوينت سيرجيو بيريز من عُطل على محرّكه في التجارب الحرّة الثانية، ومن ثم واجه روبرت كوبتسا مشكلة مختلفة على سيارته ويليامز في بداية التصفيات.

حيث عاد كلا السائقَين إلى الخصائص الثانية من المحرّك للسباق، بينما تمّت إعادة النسختين المتضررتين إلى المصنع في بريكسوورث من أجل تحليلهما.

واعترف توتو وولف مدير فريق مرسيدس بأنّ هنالك مخاوف حيال السيارات الأخرة بالتوجّه إلى السباق المُقبل، حيث قال بأنّه المشاكل لم تُحلّ قبل البدء في تقصّي ما حدث.

"لم تكن تلك عطلة نهاية أسبوع جيّدة، إذ قدّمنا الخصائص الثالثة من المحرّك وواجهنا أعطال مع محرّكي تشيكو وروبرت، والتي ما تزال غير مفهومة من قِبَلنا. لم يؤثّر ذلك علينا بشكل كبير، لكن كان له تأثيره بكلّ تأكيد" قال وولف.

وأضاف: "لم نخاطر مُطلقًا في السباق، لكنّه لم يكن وضعًا مريحًا بكلّ تأكيد. بدت الأعطال مختلفة ولم نقم بتحليلها أو فهمها بعد".

اقرأ أيضاً:

وقدّمت فيراري كذلك محرّكها الأحدث في سبا فقط على سيارتَي هاس مع رومان غروجان وكيفن ماغنوسن وسيارة ألفا روميو التي يقودها أنطونيو جيوفينازي، وذلك قبل اعتمادها المخطط من قِبَل الفريق المصنعي في مونزا.

مع ذلك، عانى جيوفينازي من عُطل خلال التصفيات، حيث اعترف ماتيا بينوتو مدير فريق فيراري أنّ ذلك أمر يدعو للقلق.

فقال: "تلك نقطة جيّدة بلا شك، فنحن بحاجة إلى تحليل ما حدث كون أحد هذه الأعطال يجب أن يعود إلى أمرٍ ما خاطئ ويسهل اكتشافه".

وأكمل: "سيعود المحرّك إلى مارنيللو اليوم، إذ ستكون الخطوة الأولى هي تفكيكه ومحاولة فهم ما حدث. لدينا بضعة أيام من أجل التصرّف حيال ذلك، لكنّه أمر يُمثّل تخوفًا بكلّ تأكيد".

جديرٌ بالذكر أنّه وفي وقت مبكّر من نهاية الأسبوع كان بينوتو قد شدّد على أنّ تقديم المحرّك الجديد مع السيارات الزبونة لم يكن بهدف جمع البيانات قبل اعتماده من قِبَل الفريق المصنعي، كونه من المفترض أن يكون موثوقًا بالفعل.

اقرأ أيضاً:

"السبب وراء تقديمنا للمحرّك مبكرًا ليس جمع البيانات، إذ وبحلول جلبك لوحدة طاقة جديدة ينبغي أن تكون موثوقة تمامًا ومتوافقة ومختبرة على جهاز الداينو" قال بينوتو.

واختتم: "لذا كان سبب تقديمنا لوحدة الطاقة مبكرًا هو أنّنا نتواجد ضمن سيناريوهات مختلفة على صعيد المكوّنات المتاحة والأميال المقطوعة من محرّكات كلّ منّا، كما أنّ فصل تقديم المحرّك يسهّل عملية بنائها في المصنع كذلك".

وفي حين من المقرّر أن تعتمد السيارتان المصنعيتان المحرّك الجديد في مونزا، لكنّ فريدريك فاسور مدير فريق ألفا روميو صرّح لموقعنا "موتورسبورت.كوم" بأنّه لا خطط لديه لمنح سائق كيمي رايكونن المحرّك المحدّث في سباق موطن الصانع الإيطالي. إذ أنّ أيّ تغيير مستقبلي سيضع الفنلندي أمام عقوبة التراجع على شبكة الانطلاق.

اقرأ أيضاً:

المقال التالي
ريكاردو: الأداء في سبا دفعة إيجابية بالرغم من قلة النقاط

المقال السابق

ريكاردو: الأداء في سبا دفعة إيجابية بالرغم من قلة النقاط

المقال التالي

"فيا" تتجه لتوسيع استعمال النظام الإلكتروني للتحقق من خروقات حدود المسار

"فيا" تتجه لتوسيع استعمال النظام الإلكتروني للتحقق من خروقات حدود المسار
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1