فورمولا 1
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
43 يوماً
آر
جائزة أذربيجان الكبرى
03 يونيو
الحدث التالي خلال
91 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
98 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
112 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
119 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
147 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
175 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
182 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
189 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
203 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
210 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
217 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
231 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
238 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
246 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
283 يوماً

مرسيدس واجهت شكوكًا حول قدرة هاميلتون على الانطلاق وإكمال سباق كندا

لم تعلم مرسيدس ما إذا كان لويس هاميلتون سيكون قادرًا على الانطلاق في سباق جائزة كندا الكبرى كون سيارته كانت "مفكّكة إلى أجزاء" صباح يوم الأحد.

مرسيدس واجهت شكوكًا حول قدرة هاميلتون على الانطلاق وإكمال سباق كندا

حقّق هاميلتون فوزه الخامس هذا الموسم من أصل سبعة سباقات بعد معركة طويلة الأمد مع سيباستيان فيتيل، الذي فاز على المسار قبل أن يتراجع إلى المركز الثاني نتيجة عقوبة 5 ثوانٍ إثر واقعته مع هاميلتون.

وكشف توتو وولف مدير فريق مرسيدس عن أنّ تبديل النظام الهيدروليكي على سيارة هاميلتون زاد من الدراما التي واجهها الفريق ضمن عطلة نهاية أسبوع صعبة بالفعل على حدّ تعبيره.

وقال النمساوي: "ما بدا فوزًا مثّل عطلة نهاية أسبوع صعبة للفريق خلف الأضواء. كانت لدينا سيارة مفكّكة إلى مليون جزء بسبب تسرّب هيدروليكي".

وأضاف: "لم نكن متأكّدين من قدرتنا على التسابق بالسيارة، وقدرتها على إكمال السباق. كما أنّ نصف الفريق كان يُعاني من نزلة برد، وهو ما لم يره أحد. إنّها مسألة مواصلة العمل فقط".

اقرأ أيضاً:

وأردف: "كما كان لدينا محرّك انفجر على سيارة لانس سترول، وهو ما لم نعلم إن كان سيُؤثّر علينا. كانت من بين أكثر عطل نهاية الأسبوع صعوبة بشكلٍ عام، بالرغم من أنّها لم تبدُ كذلك من الخارج".

وكان سترول سائق ريسينغ بوينت قد خسر حصّة التجارب الثالثة بعد احتراق محرّكه الجديد بالكامل الذي قدّمته مرسيدس عبر "المرحلة 2" وهو ما أثار قلقها.

وكانت مرسيدس قد شرعت في استخدام المحرّك المحدّث بدءًا من جولة كندا على جميع السيارات المتزوّدة بوحدة طاقتها، لكنّ وولف أوضح أنّ الفريق لم يكن ليُخفّض طاقته إثر حادثة سترول.

ولم تقع أيّة مشاكل إضافيّة في بقيّة مجريات عطلة نهاية الأسبوع، بالرغم من أنّ درجات الحرارة العالية في مونتريال كانت تعني معاناة الفرق من ارتفاع مفرط لحرارة المكابح.

وقال وولف أنّه واجه مصدر قلقٍ إضافي قرب نهاية السباق عندما ضغط هاميلتون لمحاولة تجاوز فيتيل بالرغم من أنّه كان يعلم بحاجته فقط للبقاء ضمن مجال 5 ثواتٍ خلف سائق فيراري من أجل الفوز.

وقال وولف: "أعتقد أنّنا أردنا أن نثبت موقفًا بأنّه كان ليتمكّن من تجاوزه على الحلبة والقول: لقد فزت على المسار. وذلك عوض الفوز من خلال عقوبة الثواني الخمس".

وأكمل: "ذلك ما أردنا تحقيقه. علمت ذلك، لم أكن مرتاحًا كون حرارة المكابح ارتفعت بشكلٍ مفرط. لكنّني أعتقد بأنّ ذلك كان سلوك متسابق وقرار متسابق".

المشاركات
التعليقات
بيريللي تكشف عن خيارات الفرق لإطارات جائزة فرنسا الكبرى

المقال السابق

بيريللي تكشف عن خيارات الفرق لإطارات جائزة فرنسا الكبرى

المقال التالي

براون يودّ من الفورمولا واحد تفسيراً أفضل لقرارات العقوبات

براون يودّ من الفورمولا واحد تفسيراً أفضل لقرارات العقوبات
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة كندا الكبرى