محرّك هاميلتون "اقترب" من الحدود القصوى خلال ملاحقته لفيتيل في ملبورن

المشاركات
التعليقات
محرّك هاميلتون
جوناثان نوبل
كتب: جوناثان نوبل , Formula 1 Editor
ترجمة: أحمد مجدي
29-03-2018

بدا الصانع الألماني مرسيدس واثقًا بأنّ محرّك لويس هاميلتون لم يعانِ من أيّ تضرّر خلال ملاحقة البريطاني لسيباستيان فيتيل خلال سباق جائزة أستراليا الكبرى، على الرُغم من اقتراب حرارته إلى الحدود القصوى.

سيباستيان فيتيل، فيراري ولويس هاميلتون، مرسيدس
سيباستيان فيتيل، فيراري ولويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس وكيمي رايكونن، فيراري
سيباستيان فيتيل، فيراري ولويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس

اضطرّ هاميلتون لملاحقة غريمه من فريق فيراري خلال المراحل الختامية من سباق ملبورن الافتتاحي، وذلك بعدما تمكن فيتيل من الحفاظ على صدارته عبر توقّفه المُحكم في توقيت مثالي خلال فترة سيارة الأمان الافتراضية.

وقد تسبّب سعي هاميلتون وضغطه في ملاحقة فيتيل بارتفاع حرارة محرّكه، ما دفعه في نهاية المطاف إلى التراجع من تلك المعركة من أجل عدم المخاطرة بمواجهة مشاكل مستقبلية في الموثوقية في ظلّ محدودية عدد المحرّكات لكلّ سائق بثلاثة فقط في الموسم بأكمله.

من جانبه، كشف كبير مهندسي جانب الحلبة لدى مرسيدس أندرو شوفلين بأنّ حرارة محرّك هاميلتون لم تقترب إلى الحدود القصوى التي وضعها الفريق – كما قال أنّه لم تكن هنالك إشارات بأنّه تخطّاها كذلك.

وضمن حديثه في برنامج مرسيدس «بيور بيتوال» على يوتيوب، قال شوفلين: "ربما تكونوا قد سمعتمونا على لاسلكي الفريق ونحن نخبر لويس بأنّ حرارة المحرّك ترتفع، وذلك لأنّه عندما تقترب السيارات للغاية من بعضها البعض، فإنّك لا تحصل على الهواء النظيف الذي يدخل إلى المشعاعات ليساعد على تبريد المحرّك".

وأضاف: "لم تقترب حرارة المحرّك من الحدود القصوى لها، إذ أنّنا نقوم بمراقبة جميع تلك الحدود عن كثب. يُمكنك الوصول إلى تلك الأرقام، لكن عليك أن تكون حريصًا كي لا تتخطاها".

وواصل شرحه بالقول: "كانت الأمور طبيعية في حالة لويس. كنّا ضمن تلك الحدود وقد سمعتم لويس على الراديو وهو يقول بأنّه لا يستطيع تجاوز فيتيل وأنّه سيحافظ على المحرّك. إذ تراجع في تلك المرحلة وحاول تبريد السيارة".

وتابع: "بإمكانك خفض طاقة المحرّك حتّى لا يعمل على نحو مُفرط، لكنّنا واثقون للغاية بأنّ المحرّك سيكون بحالة جيّدة".

يُشار إلى أنّ مرسيدس ستقوم بفحص المحرّك قُبيل جائزة البحرين الكبرى، لكنّها أوضحت بأنّه لا توجد خطط لجلب وحدة طاقة ثانية للمساعدة على تعزيز ترسانة هاميلتون من المكوّنات.

"نحن مقيّدون فيما يتعلّق بالاختبارات التي بوسعنا إجراؤها إذ لا يُمكننا تشغيل المحرّك فعليًا لاختباره، فليس مسموحًا لنا بذلك، إلّا عند وصولنا إلى البحرين" قال شوفلين.

واختتم: "هذا هو محرّك لويس الوحيد الذي نملكه في الوقت الحاضر بين المكوّنات. حيث سيعتمد ذلك المحرّك في البحرين والصين، إذ سنواصل المراقبة كالمعتاد من أجل ضمان أن تسير الأمور على النحول الأمثل دائمًا".

فورمولا 1 - المقال التالي

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
الكاتب جوناثان نوبل
نوع المقالة أخبار عاجلة