مرسيدس: هاميلتون كان ليُحقّق فوزًا مثيرًا في البرازيل

يعتقد توتو وولف مدير قسم رياضة السيارات في مرسيدس أنّ سائقه لويس هاميلتون كان يملك القدرة على الفوز بجائزة البرازيل الكبرى منطلقًا من خطّ الحظائر وذلك بعد قيادته "المدهشة" التي وضعته على مقربة من منصّة التتويج.

اضطرّ بطل العالم إلى الانطلاق من خطّ الحظائر في إنترلاغوس على إثر الحادث الذي تعرّض له خلال التجارب التأهيليّة ما دفع الفريق إلى منحه محرّكًا بخصائص جديدة على سيارته.

واستغلّ البريطاني الطاقة الإضافيّة المتاحة ليشقّ طريقه وسط الترتيب وبدا في مرحلة ما أنّه يمتلك وتيرة تُخوّل له الفوز بالسباق – لكنّ البريطاني خسر بعض الوقت لتجاوز السيارات المتأخّرة ووجد نفسه عالقًا خلف كيمي رايكونن صاحب المركز الثالث.

لكن بالنظر إلى أنّ 5.4 ثانية فقط فصلت هاميلتون عن الفائز بالسباق سيباستيان فيتيل عند خطّ النهاية، لم يكن من المستحيل أن تكون النتيجة مختلفة عبر بعض الظروف المختلفة.

وعندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" إن كان قد شعر أنّ الفوز ممكنٌ بالنسبة لهاميلتون عند إحدى مراحل السباق، أجاب وولف: "أجل، أعتقد أنّ الفوز كان ممكنًا".

وأضاف: "كان السائق الأسرع على المسار، لكن يجب أن نتذكر أنّ فيتيل كان يدير وتيرته طوال مسافة السباق، ما عدا اللفّات الأولى. أي أنّنا لم نشاهد السباق الحقيقي على الأرجح".

وقال وولف أنّ الفريق جلس خلال اجتماع الاستراتيجيّة صباح يوم السباق وخلُص إلى أنّ المركز الرابع سيكون هدفًا واقعيًا لهاميلتون خلال سباق طبيعي.

"عندما تناقشنا في الصباح، اعتقدنا أنّ الهدف الواقعي بدخول سيارة الأمان سيكون المركز الرابع. حصلنا على سيارة الأمان التي ساعدتنا قليلًا. لكنّ الفارق مع سيارتَي فيراري كان متقاربًا للغاية اليوم لبلوغ نتيجة أفضل".

وبالرغم من أنّ هاميلتون تمكّن من مجاراة آمال الفريق بتحقيقه للمركز الرابع، بدا وولف معجبًا للغاية بالعمل الذي قام به البريطاني.

وقال حيال ذلك: "بالنسبة لي كان ذلك أفضل مركزٍ رابعٍ شاهدته. في حال أخذنا بعين الاعتبار الانطلاق من خطّ الحظائر وإكمال السباق بفارق 5.4 ثانية عن المتصدّر فقد كانت تلك قيادة مدهشة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة البرازيل الكبرى
حلبة انترلاغوس
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة