فورمولا 1
28 مارس
التجارب الحرّة الأولى خلال
19 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
40 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
95 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
109 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
116 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
144 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
172 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
179 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
186 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
200 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
207 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
214 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
228 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
235 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
243 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
280 يوماً

مرسيدس: هامليتون "لم يكن في أفضل حالاته" في الصين

اعترف توتو وولف مدير فريق مرسيدس بأنّ الأداء الباهت الذي ظهر به سائقه لويس هاميلتون خلال سباق جائزة الصين الكبرى يرجع بشكلٍ كبير إلى عدم كون بطل العالم "في أفضل حالاته".

مرسيدس: هامليتون "لم يكن في أفضل حالاته" في الصين
كيمي رايكونن، فيراري ولويس هاميلتون، مرسيدس ودانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ ونيكو هلكنبرغ، رينو
لويس هاميلتون، مرسيدس
توتو وولف، الرئيس التنفيذي لفريق مرسيدس
ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ ولويس هاميلتون، مرسيدس ودانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ ونيكو هلكنبرغ، رينو
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس

وصف هاميلتون سباقه في الصين "بالكارثي"، مُعترفًا بأنّ جانبه من المرآب قدّم أداءً ضعيفًا لمعظم عطلة نهاية الأسبوع.

وبالحديث بشكلٍ مستفيض عن تراجع أداء هاميلتون وافتقاره للوتيرة اليوم، قال وولف أنّه شعر بأنّ نجم فريقه لم يكن ضمن أفضل أوضاعه في الصين، الأمر الذي أوضح بأنّه من الممكن حدوثه حتّى مع أفضل سائقي الرياضة.

"مثلما كان الوضع مع السيارة، فربما لم يكن لويس في أفضل وضعٍ له نهاية هذا الأسبوع" قال وولف.

وأضاف: "إنّه أفضل سائق في رأيي، لكنّ الأفضل كذلك يواجهون أيّامًا لا تكون أوضاعهم فيها مثالية 100 بالمئة. وإذا ما كنت كذلك على متن سيارة لا تقدّم الأداء المتوقّع، والإطارات لا تعمل على النحو المفروض، فإنّ استراتيجيّة السباق تنقلب عليك. إذ أنّنا في الواقع قمنا بمناقشة هذا السيناريو صباح اليوم. ولاحقًا سارت كلّ الأمور في الاتّجاه الخاطئ".

في المقابل أشار وولف إلى أنّ مشاكل هاميلتون تفاقمت بسبب التأرجح الشديد الذي شهده أداء الإطارات، حيث انتقلوا من المعاناة مع إيصال إطارات بيريللي إلى مجال التشغيل المثالي في التصفيات، لمواجهة ارتفاع حرارة كلتا التركيبتَين خلال السباق.

مع ذلك، وعوضًا عن التخبّط من أجل إيجاد حلّ سريع، قال النمساوي أنّ فريقه سيستعين بالوتيرة المهيمنة التي ظهر بها في جولة ملبورن الافتتاحية كإشارة على قدرات السيارة، وعلى نحوٍ منهجيّ يتّجه لإيجاد الحلول.

"تسبّب أداؤنا في رفع حرارة الإطارات. إذ لا نتواجد في موقعٍ جيّد، حيث نتأرجح بين عدم القدرة على تشغيل الإطارات على نحوٍ مثالي وبين رفع حرارتها" قال وولف.

وتابع: "بوسعكم رؤية أنّنا عندما نصيب المجال المثالي لتشغيل الإطارات مثلما فعلنا في ملبورن، فإنّنا نكون سريعين للغاية، حيث تكون وتيرة السيارة على مدار اللفّة الواحدة جيّدة بالفعل. لكن وإذا لم نتمكّن من بلوغ ذلك، مثل ما حدث بالأمس واليوم، فإنّنا نكون بطيئين للغاية".

وأردف: "ليس هنالك حلٌّ سريعٌ مُطلقًا في الفورمولا واحد. إذ بوسعكم رؤية مدى سرعة تغيّر الصورة. بعد التجارب الشتوية وجولة ملبورن، توقّعتم أنّنا سنذهب وحدنا بالبطولة بعيدًا، بسبب الأداء المهيمن الذي ظهرت به السيارة. وها نحن الآن، وبعد ثلاثة سباقات، ولم نحقق ذلك".

وأكمل: "نملك مجموعة رائعة من الأشخاص، إذ أنّنا بحاجة فقط إلى التعاون والحفاظ على رباطة جأشنا، لنأتي بالحلول".

واختتم: "أملك ثقة كبيرة في الفريق. فقد أثبتوا أنّهم يستحقّونها في الماضي".

المشاركات
التعليقات
"سوء التفاهم" كان السبب وراء حادثة سائقَي تورو روسو في الصين

المقال السابق

"سوء التفاهم" كان السبب وراء حادثة سائقَي تورو روسو في الصين

المقال التالي

ريكاردو: الفوز في الصين يُعادل 50 تجربة كارثية كسباق البحرين

ريكاردو: الفوز في الصين يُعادل 50 تجربة كارثية كسباق البحرين
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة الصين الكبرى
الموقع حلبة شانغهاي الدولية
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
الكاتب أندرو فان ليوين