فورمولا 1
30 أبريل
-
03 مايو
الحدث التالي خلال
40 يوماً
آر
جائزة إسبانيا الكبرى
07 مايو
-
10 مايو
الحدث التالي خلال
47 يوماً
21 مايو
-
24 مايو
الحدث التالي خلال
61 يوماً
آر
جائزة أذربيجان الكبرى
04 يونيو
-
07 يونيو
الحدث التالي خلال
75 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
11 يونيو
-
14 يونيو
الحدث التالي خلال
82 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
25 يونيو
-
28 يونيو
الحدث التالي خلال
96 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
02 يوليو
-
05 يوليو
الحدث التالي خلال
103 يوماً
آر
جائزة بريطانيا الكبرى
16 يوليو
-
19 يوليو
الحدث التالي خلال
117 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
30 يوليو
-
02 أغسطس
الحدث التالي خلال
131 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
27 أغسطس
-
30 أغسطس
الحدث التالي خلال
159 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
03 سبتمبر
-
06 سبتمبر
الحدث التالي خلال
166 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
17 سبتمبر
-
20 سبتمبر
الحدث التالي خلال
180 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
24 سبتمبر
-
27 سبتمبر
الحدث التالي خلال
187 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
-
11 أكتوبر
الحدث التالي خلال
201 يوماً
22 أكتوبر
-
25 أكتوبر
الحدث التالي خلال
215 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
29 أكتوبر
-
01 نوفمبر
الحدث التالي خلال
222 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
12 نوفمبر
-
15 نوفمبر
الحدث التالي خلال
236 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
26 نوفمبر
-
29 نوفمبر
الحدث التالي خلال
250 يوماً

مرسيدس: مشروعنا في الفورمولا إي يساعد في تطوير مشروع الفورمولا واحد

المشاركات
التعليقات
مرسيدس: مشروعنا في الفورمولا إي يساعد في تطوير مشروع الفورمولا واحد
15-02-2020

قال آندي كاول رئيس قسم المحرّكات "اتش بي بي" لدى مرسيدس أنّ مشروع شركته في الفورمولا واحد ينتفع الآن من مشاركة العلامة الألمانية في الفورمولا إي، لكنّه اعترف بأنّ الالتزام بهذين المشروعين في ذات الوقت كان "مُجهدًا" في البداية.

أعلنت مرسيدس في يوليو/تموز 2017 أنّها ستدخل غمار الفورمولا إي لموسم 2019/2020، حيث تمّ تطوير وحدة طاقة البطولة الكهربائية إلى جانب محرّك الفورمولا واحد في قسم المحرّكات "اتش بي بي" في بريكسوورث، حيث قال كاول أنّ الدروس المستفادة من برنامج الفورمولا إي في هذا الجانب قد عادت بالنفع على برنامج العلامة الألمانية في الفئة الملكة.

اقرأ أيضاً:

"الفورمولا إي بطولة مذهلة يكون المكوّن الكهربائي المحرّك الأساسي فيها للسيارة" قال كاول.

وأضاف: "وعليه فإنّ تلك المكوّنات الكهربائية، العاكس وأنظمة التحكّم تتمتّع بأهمية قُصوى، وكذلك دقة أداء عزم الدوران".

وتابع: "بعض الجوانب التي تعلّمناها هناك عادت بالنفع الآن على مشروعنا في الفورمولا واحد، لذا وبدءًا من سباق ملبورن هذا العام، النظام الهجين لدينا في الفورمولا واحد سيستفيد من برنامج تطويرنا في الفورمولا إي. كما أنّنا قمنا كذلك ببعض التحسينات التصنيعية التي بدأت في الأساس ضمن برنامجنا في البطولة الكهربائية".

وأكمل: "نقوم بتصنيع مكوّناتنا الكهربائية الخاصّة، إلى جانب أنّ بعض التقنيات التي تمّ تطويرها في الفورمولا إي يتمّ تطبيقها على المكوّنات الكهربائية في الفورمولا واحد هذا العام".

وأردف: "هذا أمر مثير للاهتمام، إذ شهدنا في الماضي مكاسب من تطوير مشروع "بروجيكت وان" للسيارة الخارقة يعود بالنفع على الفورمولا واحد، والآن نرى كذلك التقنية الهندسية والتصنيعية في الفورمولا إي تستفيد منها الفورمولا واحد أيضاً".

واعترف كاول أنّ اقتسام الأفراد العاملين بين المشروعين كان مسألة صعبة في البداية، فقال: "القيام بالأعمال الهندسية ضمن سلسلتين تنافسيتين على نحوٍ كبير كان مُجهدًا في البداية، كونه يتطلّب فترة من الوقت من أجل إيجاد الأشخاص المناسبنين للسلسلة الجديدة. بعض هؤلاء انتقلوا من فريق الفورمولا واحد، والبعض الآخر تمّ توظيفهم من الخارج".

واختتم: "مع ذلك، أعتقد بأنّ الأمر إجمالًا يعود بالنفع علينا كونه يوفّر لنا فرصًا لتزدهر مسيرة أولئك الأشخاص ضمن تقنية جديدة، داخل سلسلة جديدة والآن نرى تبادل الأفكار بين كليهما. وحدتا الطاقة كلاهما ستستفيدان من ذلك".

اقرأ أيضاً:

المقال التالي
تحليل تقني: نظرة خاطفة على خبايا سيارة ألفا روميو الجديدة

المقال السابق

تحليل تقني: نظرة خاطفة على خبايا سيارة ألفا روميو الجديدة

المقال التالي

بالفيديو: هاميلتون وبوتاس يقودان سيارة مرسيدس "دبليو11" للمرّة الأولى

بالفيديو: هاميلتون وبوتاس يقودان سيارة مرسيدس "دبليو11" للمرّة الأولى
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1 , فورمولا إي