مرسيدس مستعدة للتخلّي عن نظام "ام.جي.يو-اتش" لتسهيل دخول فولكسفاغن إلى الفورمولا واحد

أبدت مرسيدس استعدادها للتخلّي عن نظام استعادة الطاقة الحرارية "ام.جي.يو-اتش" في الجيل التالي من وحدات الطاقة في الفورمولا واحد من أجل المساعدة في تسهيل دخول مجموعة فولكسفاغن إلى الفئة الملكة.

مرسيدس مستعدة للتخلّي عن نظام "ام.جي.يو-اتش" لتسهيل دخول فولكسفاغن إلى الفورمولا واحد

عقدت الفورمولا واحد أحدث اجتماعاتها الحاسمة يوم الأحد الماضي لمناقشة قوانين المحركات المقبلة في البطولة، والتي من المخطط تقديمها في 2026.

وشملت نقاشات مصنّعي المحركات في الرياضة الخيارات المطروحة لجعل وحدات الطاقة أبسط وأكثر استدامة وفعالية من حيث التكلفة، وذلك لجذب اهتمام الأطراف الخارجية لخوض معترك البطولة.

اقرأ أيضاً:

وأحد أكثر الأطراف المهتمة هي مجموعة فولكسفاغن، والتي تم تمثيلها من قِبَل اثنتين من علاماتها التجارية - آودي وبورشه - خلال الاجتماع الكبير الأخير الذي عقدته البطولة في النمسا في يوليو/تموز الماضي.

ويتمثّل أحد جوانب خطة الدفع لتبسيط وحدات الطاقة في إزالة نظام "ام.جي.يو-اتش" والمستخدم في استعادة وتخزين الطاقة من وإلى الشاحن التوربيني ضمن السيارة.

وقد أكّد توتو وولف مدير فريق مرسيدس بأنّ الخطة تقضي بالتخلّي عن نظام "ام.جي.يو-اتش" من وحدات الطاقة القادمة، موضحًا بأنّ تلك تضحية مستعدة مرسيدس للقيام بها من أجل تسهيل دخول مجموعة فولكسفاغن إلى السلسلة.

لكنّ وولف أضاف بأن هنالك عددًا من الجوانب الأخرى التي ما تزال بحاجة لموافقة من كافة الأطراف.

فقال: "سيتم التخلّي عن نظام ام.جي.يو-اتش إذا ما وجدنا اتساقًا للعديد من النقاط الأخرى".

وأضاف: "أعتقد بأن تلك تضحية، ولا يمكنني التحدث بلسان الآخرين، ولكننا مستعدون في مرسيدس للقيام بذلك من أجل تسهيل دخول مجموعة فولسكفاغن إلى البطولة".

وتابع: "بيد أنّ هنالك العديد من الجوانب الأخرى التي يجب الوصول فيها إلى حلول وسط كذلك".

وأكمل: "في حال لم نتوصل إلى اتفاق، عندها سنعود على الأرجح إلى التحكيم وستكون لدينا قوانين 2026 التي ستتفق عليها فيا ومجموعة المصنعين".

اقرأ أيضاً:

جديرٌ بالذكر أنّ الفورمولا واحد تسعى إلى تعزيز مجموعة مصنعيها في البطولة، وذلك بعد قرار هوندا مغادرة ساحة الرياضة نهاية الموسم الجاري.

وبينما تتجه ريد بُل للاستحواذ على وحدات طاقة هوندا من العام المُقبل والتزوّد بمحركات خاصة بالعلامة النمساوية عبر شركة جديدة تحت اسم "ريد بُل باورترينز"، فإنّ مرسيدس، رينو وفيراري وحدهم هم مصنّعي السيارات المتواجدين على شبكة الانطلاق.

وقد جاء في بيانٍ حول الاجتماع الأخير أنّ النقاشات كانت إيجابية، وتمّ إحراز تقدّم، لكن ما تزال هنالك بعض التفاصيل التي يجب إتمامها.

المشاركات
التعليقات
وثائقي نتفليكس عن شوماخر يرفع النقاب عن وجهَي البارون الأحمر في الفورمولا واحد

المقال السابق

وثائقي نتفليكس عن شوماخر يرفع النقاب عن وجهَي البارون الأحمر في الفورمولا واحد

المقال التالي

فيراري: تصفيات الجمعة أفضل بشكل كبير لكن يوم السبت بحاجة للتحسين

فيراري: تصفيات الجمعة أفضل بشكل كبير لكن يوم السبت بحاجة للتحسين
تحميل التعليقات