فورمولا 1
25 سبتمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
08 ساعات
:
10 دقيقة
:
40 ثانية
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
14 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
28 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
77 يوماً

مرسيدس متأكّدة من عدم تراجع ثقة بوتاس بعد خسارته لنتيجة جيّدة في موناكو

المشاركات
التعليقات
مرسيدس متأكّدة من عدم تراجع ثقة بوتاس بعد خسارته لنتيجة جيّدة في موناكو

بدا مدير فريق مرسيدس توتو وولف متأكّدًا من أنّ سائقه فالتيري بوتاس لن يعاني من تراجع في ثقته حيال أهدافه لهذا الموسم من بطولة العالم للفورمولا واحد على الرُغم من تسلّل نتيجة جيّدة من بين يديه في موناكو.

بدا الفنلندي قويًا خلال التجارب الحرّة على حلبة مونتي كارلو، لكنّه خسر المعركة على قطب الانطلاق الأوّل بسبب الزحام خلال لفّته التحضيريّة ضمن القسم الثالث من التصفيات، حيث لم تكن إطاراته في أفضل حال.

لاحقًا خلال السباق، تبخّرت آمال بوتاس بمنافسة زميله لويس هاميلتون على الفوز عندما احتكّ مع ماكس فيرشتابن خلال خروجهما من خط الحظائر ما تسبب في إنثقاب أحد إطاراته.

وبعد أن اتّسع الفارق بينه وبين زميله إلى 17 نقطة ضمن الترتيب العام للبطولة، فإنّ زخمه بدأ يتباطأ قليلًا، وكان ذلك السيناريو هو ما تسبّب في تراجع تأديته في بقيّة الموسم.

لكنّ وولف مقتنعٌ بأنّ بوتاس شخصٌ مختلفٌ كثيرًا هذا العام ولا يرى أيّ خطرٍ بخصوص خسارته لثقته بنفسه.

اقرأ أيضاً:

وعندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" بخصوص كيفيّة تعامل بوتاس مع خيبة أمل موناكو، أجاب وولف: "سيعود فالتيري بنسخة 2019 أكثر قوّة".

وأضاف: "أعتقد بأنّه أظهر صلابة وإصرارًا في هذه السباقات الأخيرة. كانت سرعته مذهلة يوم السبت، ولا يعتريني شكٌ حيال ذلك، أي بأنّ هذه النتيجة ستُزعجه كثيرًا، لكنّه سيعود قويًا للغاية في مونتريال".

وفي حين أنّ بوتاس كان خائب الأمل بشكلٍ واضح حيال حاجته لتغيير إطاراته بعد معاناته من ثقبٍ في إطاره، فإنّه اعترف بأنّه تخوّف في البداية من أنّ توقّف صيانته الثاني كان ليضعه في مركزٍ متأخّرٍ جدًا وسط الزحام.

وقال الفنلندي: "اعتقدت عندما تعرّضت للثقب واضطررت للتوقّف مجدّدًا بأنّني سأعود في مركز متأخّر، لكن لحسن الحظّ خسرت مركزين فقط".

وأضاف: "لذا كنت محظوظًا وغير محظوظ في نفس الوقت. كان الوضع ليكون أسوأ بكثير. لا تزال هذه نقاطًا مهمّة، ومن الواضح أنّ أملك يخيب بالنظر إلى تأخّرك عن المركز الذي انطلقت منه، لكن هكذا تسير الأمور في بعض الأحيان".

هاميلتون يُلمح إلى تقديم مرسيدس لتحديث محرّكها الأوّل في كندا

المقال السابق

هاميلتون يُلمح إلى تقديم مرسيدس لتحديث محرّكها الأوّل في كندا

المقال التالي

رينو: سيكون من الخطر للغاية نقل التركيز إلى سيارة 2021 الآن

رينو: سيكون من الخطر للغاية نقل التركيز إلى سيارة 2021 الآن
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة موناكو الكبرى