مرسيدس لن تُخفّض طاقة محرّكها بالرغم من مشكلة سترول

قال توتو وولف مدير فريق مرسيدس أنّ السهام الفضيّة لن تُغيّر طريقة تشغيلها لوحدة طاقتها خلال سباق جائزة كندا الكبرى بالرغم من المخاوف الناتجة عن احتراق محرّك لانس سترول سائق ريسينغ بوينت في التجارب الحرّة الثالثة.

مرسيدس لن تُخفّض طاقة محرّكها بالرغم من مشكلة سترول

حصلت جميع السيارات الستّ المتزوّدة بوحدة طاقة مرسيدس على خصائص "المرحلة 2" يوم الجمعة، وسارت جميعها من دون مشاكل إلى أن اشتعلت ألسنة اللهب في القسم الخلفي من سيارة سترول في بداية التجارب الثالثة. وعاد الكندي إلى محرّكه القديم لخوض التجارب التأهيليّة والسباق به.

ولن تحصل مرسيدس على فهمٍ كاملٍ لسبب الاحتراق حتّى يعود المحرّك إلى منشأتها في بريكسوورث لفحصه هناك، لذا لم يكن للفريق أيّ خيار سوى مواصلة استخدام الخصائص الجديدة مثلما هو مخطط له في بقيّة مجريات السباق.

وقال وولف: "أعتقد أنّ ذلك مثّل مفاجأة بالنسبة إلينا. شغّلنا تلك المحرّكات على نظام القياس، ولا نزال نعتقد أنّ ما رأيناه على الداينو لا يزال يُؤخذ بالحسبان. لا يُمكنك خفض طاقتها أو تشغيلها بشكلٍ مختلف بسبب عطلٍ يصعب تقييمه. لذا لن تكون هناك أيّة تغييرات في كيفيّة تشغيلنا للمحرّك".

وأضاف: "لا ترى مكاسب كبيرة في الأداء عند تقديم محرّكات جديدة في ظلّ نضج القوانين، يقتصر الأمر على خطوات طفيفة وتصليحات للموثوقيّة. بالطبع لست سعيدًا حيال لانس وفريقه ريسينغ بوينت إثر خسارتهما لحصّة كاملة مع محرّك جديد بالكامل احترق فجأة".

وأردف: "نحتاج لفهم ما حدث، وهو ما لسنا قادرين على فعله الآن. تبقى نقاط الاستفهام مطروحة. أنا سعيدٌ بشكلٍ عام لتقديمنا لمحرّك جديد وسنُواصل من ذلك الأساس، ونتعلّم من كلّ ميلٍ نقطعه على هذه المحرّكات، نتعلّم ونُحسّن".

وشدّد وولف على أنّ حتّى الخصائص الجديدة كانت لا تزال غير قادرة على مجاراة فيراري على الخطوط المستقيمة.

وقال بخصوص ذلك: "كانوا جيّدين جدًا العام الماضي هنا، لذا علمنا أنّه سيكون من الصعب للغاية الدفاع في مواجهة السرعة على الخطوط المستقيمة. يُمكن تلخيص حصّة اليوم في خسارة ستّة أعشارٍ من الثانية على الخطوط المستقيمة ومحاولة تعويض ذلك في المنعطفات، لكنّ 0.4 ثانية لم يكن كافيًا".

اقرأ أيضاً:

وقلّل وولف من شأن حادثة لويس هاميلتون في التجارب الثانية وخسارته للوقت على المسار وما أشار إليه البعض بأنّ ذلك كلّفه قطب الانطلاق الأوّل.

وقال النمساوي: "أعتقد أنّ كلّ هامش صغيرٍ يحمل أهميّة، لكن لا يُمكنك في الوقت ذاته تحديد حدث واحد والقول بأنّه هو ما كلّفه قطب الانطلاق الأوّل. تجدر الإشادة بفيراري كونها كانت تنافسيّة جدًا اليوم وسيباستيان قدّم لفّة مدهشة ولهذا يستحقّون قطب الانطلاق الأوّل. لم نكن جيّدين بما فيه الكفاية بشكلٍ عام لتحقيق قطب الانطلاق الأوّل، ونحتاج الآن للقيام بأفضل ما في وسعنا للسباق".

وواصل شرحه بالقول: "كانت محاكاتنا للمسافات الطويلة جيّدة جدًا. خاصة عند النظر إلى بعض منافسينا وتراجع إطاراتهم بشكلٍ كبير. لكن لا يزال يتعلّق الأمر بالتجاوز، وإن لم تتمكّن من التجاوز فتُصبح المهمّة صعبة جدًا. توفّر لنا محاكاتنا للمسافات الطويلة مكاسب معيّنة نحتاج لاستخراجها".

وأكمل: "تُمثّل الانطلاقة فرصة. أعتقد بأنّنا إن كنّا قادرين على استخراج المزيد من الأداء فربّما يُمكنك القيام بشيء ما عند فترة التوقّفات، ستدوم الإطارات المتوسّطة لفترة طويلة وقد يُصبح الأمر ضبابيًا".

واختتم حديثه بالقول: "إن لم تكن قادرًا على كسب مركزٍ عند الانطلاقة فقد يُصبح يوم الأحد صعبًا بالنسبة للويس أو فالتيري".

شارل لوكلير، فيراري وسيباستيان فيتيل، فيراري

شارل لوكلير، فيراري وسيباستيان فيتيل، فيراري

تصوير: صور ساتون

المشاركات
التعليقات
ريكاردو: التغلّب على ريد بُل ممكن في كندا بعد نتيجة التصفيات الواعدة

المقال السابق

ريكاردو: التغلّب على ريد بُل ممكن في كندا بعد نتيجة التصفيات الواعدة

المقال التالي

تغطية مباشرة لسباق جائزة كندا الكبرى 2019

تغطية مباشرة لسباق جائزة كندا الكبرى 2019
تحميل التعليقات