مرسيدس لن تجازف بالتفكير في أنّها الأسرع الآن

قال الصانع الألماني مرسيدس أنّه لا يريد "الحصول على صفعة في وجهه" عبر التفكير في أنّه يمتلك أسرع سيارة الآن في بطولة العالم للفورمولا واحد بناءً على سيطرته على مجريات جائزة بريطانيا الكبرى.

تقدّم لويس هاميلتون ثنائيّة فريقه مرسيدس في سيلفرستون بعد أن قدّم زميله فالتيري بوتاس أداءً رائعًا ليتقدّم من المركز التاسع على شبكة الانطلاق إلى الثاني وذلك نتيجة عقوبة تغييره لعلبة التروس.

وبالنظر إلى فوز مرسيدس بثلاثة من أصل السباقات الأربعة الأخيرة – وخسارتها لسباق باكو بسبب انفصال مسند رأس هاميلتون – يبدو أنّ الصانع الألماني تمكّن أخيرًا من استخراج كامل قدرات سيارته "دبليو08".

لكنّ توتو وولف مدير قسم رياضة السيارات في مرسيدس يريد الانتظار إلى ما بعد السباق المقبل قبل التوصّل إلى أيّة استنتاجات حيال ما إذا كان فريقه يتقدّم الآن على غريمه فيراري.

"أودّ الشعور بذلك، لكن حالما تقول ذلك وتتوجّه إلى السباق المقبل فستشعر كما لو أنّه تمّ صفعك في وجهك" قال وولف عندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" حول ما إذا كان يعتقد أنّ مرسيدس باتت السيارة الأسرع الآن.

وأضاف: "الأمر معقّد، وليس من السهل دائمًا بلوغ الإعدادات المناسبة على سيارتنا، لكنّنا أحرزنا تقدّمًا جيّدًا على هذا الصعيد. كان ذلك نتيجة جهود رائعة من الفريق بالاشتراك مع الإطارات".

وتابع: "لكنّني أودّ الانتظار ورؤية سباق بودابست وكيفيّة عمل السيارة على المنعطفات البطيئة ودرجات الحرارة العالية، وحينها سأحصل على صورة كاملة أكثر".

ولا يزال هاميلتون، الذي بات على بُعد نقطة واحدة عن سيباستيان فيتيل سائق فيراري متصدّر الترتيب العام، يعتقد أنّ أداء الفريقين لا يزال متقاربًا بما فيه الكفاية لتتقلّب الصدارة بناءً على خصائص الحلبات.

وقال البريطاني: "هناك إيجابيّات وسلبيّات بين الفريقين على صعيد الأداء. يكونون أمامنا في بعض عطل نهاية الأسبوع بينما لا يكونون كذلك في أخرى، لذلك أعتقد أنّ الأمر يعتمد على الحلبات".

وأضاف: "حصلوا في الفترة الماضية على التشكيلة الأفضل، لهذا السبب لا يزال متقدّمًا عليّ بنقطة. لكنّنا كفريق نتصدّر ترتيب بطولة الصانعين، لذلك أعتقد أنّنا كسبنا المزيد من النقاط".

وتابع: "كان الأداء شبه متساوٍ، لكنّنا كنّا قادرين على استغلال كامل قدرات سيارتنا نهاية الأسبوع الجاري على كلا السيارتين، أكثر من أيّ حلبة أخرى تسابقنا عليها هذا العام".

وأردف: "ذلك عرضٌ رائع ويضعنا في موقعٍ جيّد ويمنحنا منصّة قويّة للبدء منها في النصف الثاني من الموسم".

لكنّ هاميلتون يشعر في المقابل أنّ مرسيدس أحرزت مكاسب جيّدة على صعيد فهمها لكيفيّة تشغيل سيارتها بشكلٍ أفضل، وذلك بعد نداء الاستفاقة الذي واجهته إثر سباقي روسيا وموناكو.

وقال البريطاني حيال ذلك: "كان من الصعب التعوّد على السيارة والحصول على الإعدادات المناسبة".

وأضاف: "حتّى عندما بدأنا بعض عطل نهاية الأسبوع بشكل خاطئ، لم نتمكّن من إعادة السيارة إلى المجال المثالي ولم نستخرج أداءها خلال المراحل الأولى من الموسم. لكنّني أعتقد أنّ فيراري بدأت بشكلٍ مثالي منذ البداية. إذ أنّ سيارتها تعمل في كلّ مكان".

وتابع: "لكن بعد الكثير من العمل والتحليلات، بدأنا بالتقدّم إلى الأمام، خاصة في آخر سباقين أو ثلاثة. بدأنا بالشكل المناسب ومن الرائع أنّ ذلك حدث في هذه الفترة الوجيزة مع اقتراب منتصف الموسم".

واختتم حديثه بالقول: "تبدو وتيرة التجارب التأهيليّة قويّة للغاية وكانت وتيرتنا في سباق اليوم أقوى بكثير من فيراري، ربّما للمرّة الأولى هذا الموسم. من الجيّد رؤية ذلك، خاصة أنّهم جلبوا تحديثًا للمحرّك بينما لم نجلب نحن أيّ شيء".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً