مرسيدس: لم يكن مُطلقًا في حسباننا اتّباع مقاربة ريد بُل

قال مدير فريق مرسيدس توتو وولف أنّ فريقه لم يفكّر مُطلقًا في اتّباع مقاربة ريد بُل وإجراء توقّفٍ لسائقه لويس هاميلتون ليضع إطارات جديدة خلال فترة سيارة الأمان في سباق جائزة الصين الكبرى.

مغامرة جريئة من قِبَل ريد بُل آتت أكلها على نحوٍ كبير في شنغهاي عندما اتّخذت الحظيرة النمساوية قرارًا سريعًا بإجراء توقّفٍ لكلا سائقَيها من أجل الانتقال إلى إطارات "سوفت" أجدد خلال فترة سيارة الأمان، لتخطف فوزًا غير متوقّع مع سائقها دانيال ريكاردو.

وكان فريق عملاق مشروبات الطاقة ليُحرز ثنائية الفوز لو لم يخسر سائقه ماكس فيرشتابن الوقت على إثر محاولة تجاوزٍ غير ناجحة على لويس هاميلتون قبل أن يصطدم بسيباستيان فيتيل ويتلقّى عقوبة 10 ثوانٍ في اللفّة 43.

وكانت ذات الاستراتيجيّة التي اتّبعتها ريد بُل لتؤتي أكلها بسهولة مع لويس هاميلتون، الذي وجد نفسه محجوزًا بين ثنائي الفريق النمساوي، وآثر البقاء على إطاراته المتوسطة "ميديوم".

وعلى الرُغم من أنّ النتيجة أثبتت بأنّ ذلك كان قرارًا خاطئًا، لكنّ وولف قال بأنّ فكرة التوقّف لم تكن في الحسبان بشكلٍ جدّي، إذ توقّعت بيانات الفريق بأنّ أداء الإطارات سيكون أقلّ أهمية من مركز السائق على الحلبة.

"اعتقدنا في ذلك الوقت أنّ المركز على الحلبة سيكون مربحًا أكثر" قال وولف.

وأضاف: "لم يكن هنالك تجاوزات خلال سلسلة اللفّات الأولى بعد توقّفنا. كان لويس على إطارات «ميديوم» خلال تلك المرحلة، واستمر الوضع هكذا لحوالي عشر لفّات. حسابتنا توقّعت أنّ تلك التركيبة ستصمد حتى النهاية، إذ رأينا أنّ وضع إطارات «سوفت» جديدة لن يمنحنا تلك الأفضليّة في الأداء التي نحتاجها".

وتابع: "لكنّ أفضليّة ذلك كانت أكثر ممّا توقّعنا. إذ وبالعودة إلى ذلك الوقت، كانت تلك لتكون الاستراتيجيّة الصحيحة بكلّ تأكيد – لكن لا أحد في الفريق، وبما فيهم أنا، اعتقد بأنّ ذلك كان القرار الصائب حينها".

في المقابل نفى وولف أنّ تركيز فريقه كان منصبًّا أكثر من اللازم تجاه ثنائي فيراري في تلك المرحلة من السباق، ما تسبّب في عدم التفاته لمقاربة ريد بُل، مُشدّدًا على أنّ تلك الخطوة "لم تكن مُطلقًا في حسبان فريقه" بغضّ النظر عن الظروف حينها.

فقال: "قررنا نحن وفيراري اتّباع ذات الاستراتيجيّة، وبقينا على الحلبة. إذ لا أعتقد بأنّ تلك كانت مسألة تركيز، بل تمحور الأمر حول السباق الأسرع. وهذا ما أظهرته نتائج المُحاكاة لدينا".

واختتم: "لست متأكّدًا إذا ما تفاجأت ريد بُل بوتيرتها، لكنّنا وباقي الفرق كنّا متفاجئين. في مثل تلك الظروف كان قرار ريد بُل هو الصائب. لكنّ ذلك لم يكن في حسباننا".

 

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة الصين الكبرى
حلبة حلبة شانغهاي الدولية
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة