مرسيدس: لم يعد هنالك نمط أداء واضح بين فرق الصدارة

المشاركات
التعليقات
مرسيدس: لم يعد هنالك نمط أداء واضح بين فرق الصدارة
11-06-2018

يرى فريق مرسيدس أنّ عدم قدرته على الفوز بجائزة كندا الكبرى تُظهر أنّه لم يعد هنالك نمط أداء واضح بين فرق الصدارة في هذا الموسم من بطولة العالم للفورمولا واحد.

فاز لويس هاميلتون مع فريقه مرسيدس بالسباقات الثلاثة الأخيرة في مونتريال، إذ بدا الصانع الألماني المرشّح الأبرز لإحراز فوزٍ رابع على التوالي نهاية الأسبوع الماضي.

مع ذلك، عانى هاميلتون من أجل إيجاد الوتيرة القوية واكتفى بتسجيل المركز الرابع، وبفارق كبير خلف زميله فالتيري بوتاس الذي حصد مركز الوصافة خلف سائق فيراري والفائز بالسباق سيباستيان فيتيل.

وتعقيبًا على تلك النتيجة قال توتو وولف مدير الفريق الألماني: "لقد جئنا إلى مونتريال ونحن نتوقّع امتلاك سيارة قوية للغاية، وها نحن نغادر بعدما لم نتمكّن من التواجد في الموقع الذي رغبنا به".

وأضاف: "أعتقد بأنّه لم يعد هنالك ذلك النمط الاعتيادي، النمط التاريخي لظهور السيارة بوتيرة قوية على حلبات معينة ومن ثمّ تراجعها على حلبات أخرى. فما أزال أرى بأنّنا لسنا جيّدين للغاية في موناكو أو سنغافورة، إذ ربما يكون ذلك هو الأمر الغريب، لكنّك بحاجة دائمًا إلى توقّع امتلاك وتيرة قوية في كلّ مكان".

في المقابل قال وولف أنّ خسارة ذلك النوع من الأنماط كان بمثابة "واقعٍ جديد" لمعركة محتدمة ومتقاربة مع فيراري وريد بُل التي تفوّقت عن استحقاق على إحدى سيارتَي مرسيدس للسباق الثاني على التوالي.

"بطريقة ما، باتت الفوارق طفيفة للغاية هذا العام، إذ يفصل عُشرٌ من الثانية بين خمس سيارات" قال وولف.

وتابع: "لهذا أرى بأنّ بطولة هذا العام ستُحسم من قِبَل أولئك الذين يرتكبون الأخطاء الأقلّ ويجلبون أفضل تطوير على المحرّك في كلّ نهاية أسبوع، فذلك هو الواقع الجديد. إنّها معركة ثلاثية، ستّ سيارات بوسعها الفوز. لا يُمكنك ضمان أيّ أمرٍ الآن، أو القدوم إلى حلبة مثل مونتريال والاعتقاد بأنّ الوضع سيكون سهلًا، إذ أنّك ستفيق على صفعة من ذلك النوع".

من جهة أخرى، أشار وولف إلى أنّه كان ينبغي لمرسيدس الفوز في أستراليا، حيث كانت أكثر تنافسيّة هناك ممّا كانت عليه في موسم 2017، والهيمنة في إسبانيا بعدما تغلّبت عليها فيراري الموسم الماضي.

حيث أوضح بأنّ تلك أمثلة أخرى على الافتقار لذلك النمط الاعتيادي، مُضيفًا أنّ ذلك يجعل البطولة أكثر إثارة كونه لا يُمكنك توقّع أيّ شيء.

فقال: "يتعيّن عليك المجيء إلى عطلة نهاية الأسبوع وأنت على أتمّ الاستعداد. فلا يُمكنك خسارة الوقت في التحضير يوم الجمعة، كي لا يصدمك الواقع".

جديرٌ بالذكر أنّ مرسيدس قد أخفقت في جلب محرّكها الثاني لهذا الموسم في كندا، وذلك بسبب تخوفات في اللحظات الأخيرة حيال الموثوقيّة عقب الاختبارات على جهاز الداينو.

وقال وولف أنّه "لم يكن واثقًا" بأنّ كلّ المشاكل قد حُلّت وأنّ مرسيدس ستعود على الفور إلى أدائها المعهود، مُشددًا على أنّ سباق كندا كان "نداء استفاقة كبير لكلّ عضو في الفريق".

وبالحديث عن المحرّك المُحدّث، قال وولف: "لا أرغب بقول الكثير في هذا الجانب، لا سيّما وأنّنا توقّعنا جلب المحرّك في كندا ومن ثمّ واجهنا مشكلة محتملة وقررنا تأجيل ذلك".

واختتم: "أفضّل وضعه على السيارة صباح الجمعة، واختباره من دون مشاكل، ومن ثمّ تأكيده".

المقال التالي
رينو: ريد بُل تجازف بخسارة عرضنا للتزود بالمحركات

المقال السابق

رينو: ريد بُل تجازف بخسارة عرضنا للتزود بالمحركات

المقال التالي

"فيا" تشرح الخطأ وراء رفع العلم المرقط باكراً في سباق كندا

"فيا" تشرح الخطأ وراء رفع العلم المرقط باكراً في سباق كندا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة كندا الكبرى
نوع المقالة أخبار عاجلة