وولف: مرسيدس لم تعد المرشحة الأبرز في معركة لقب البطولة

يعتقد مدير فريق مرسيدس توتو وولف بأنّ الصانع الألماني لم يعد المرشح الأبرز في معركة لقب بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد لموسم 2017.

وولف: مرسيدس لم تعد المرشحة الأبرز في معركة لقب البطولة
توتو وولف، الرئيس التنفيذي لفريق مرسيدس وفالتيري بوتاس، مرسيدس ولويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس وستوفيل فاندورن، مكلارين هوندا وفيليبي ماسا، ويليامز
نيكي لاودا، المدير غير التنفيذي في فريق مرسيدس وتوتو وولف، الرئيس التنفيذي لفريق مرسيدس وشون براتشز،
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس

يتأخر الفريق حامل اللقب خلف فيراري منافسه الأساسيّ ومتصدر الترتيب العام للمصنعين بـ 17 نقطة وذلك بعد أن أحرز الحصان الجامح ثلاثة انتصارات من أصل ستّة سباقات.

وبالمقارنة مع نفس المرحلة من الموسم الماضي، كانت السهام الفضية قد فازت في خمسة سباقات من أصل ستة وتتصدر بفارق 67 نقطة.

أما على صعيد بطولة السائقين، فإنّ سيباستيان فيتيل يتصدّر الترتيب العام وبفارق 25 نقطة، حيث أشار نيكي لاودا المدير غير التنفيذي لدى مرسيدس في وقت سابق أنّ آمال فريقه في اللقب ستتلاشى ما لم ينسحب الألمانيّ من أحد السباقات المتبقية.

وحين سُئِل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" عن رأيه بموقع مرسيدس الحالي، أجاب وولف: "يعجبني وصف الحصان الأسود، لأنّ الجمهور يريد أن يراه فائزاً".

وأكمل: "في الحقيقة، أعتقد أننا كنا كذلك بالفعل منذ بداية الموسم. لقد كنا ندخل ونخرج من دائرة عمل الإطارات المثالية، لم نتمكن على الإطلاق من الحفاظ على سائقينا أو سيارتينا ضمن تلك النافذة خلال أسبوع السباق".

وأضاف: "لقد شهدنا أداءً مثالياً للغاية من قبل فالتيري بوتاس في سوتشي، ذلك ما لم نستطع تكراره مع سيارة لويس الذي نجح البريطانيّ بتقديم أداء متميز في برشلونة. وذلك النمط من الأداء غير الثابت لازمنا طوال الموسم".

وتابع: "من جهة أخرى، وضعت فيراري سيارتيها على الحلبة في برشلونة وكان الفريق سريعاً. لذا، نعم. لم نعد في الصدارة، إذ علينا اللحاق بالمتصدر وهذا هو الواقع حالياً".

تغيّر موازين القوى

من جهة أخرى، لم تعد مرسيدس تتمتع بالأفضلية التي كانت تمتلكها على مدار المواسم الماضية، إذ تعود جذور مشكلتها الحالية إلى المعاناة في إيصال الإطارات لنافذة العمل المناسبة، وخاصة الـ"ألترا سوفت".

ومع تواجد فيراري كخطر ثابت، استطاعت العلامة الإيطالية الاستفادة بشكل كامل من الحلبات التي تتطلب قدراً أقل من طاقة المحرك، حيث أثبتت سيارتها كفاءة كبيرة عليها.

وحين سُئِل حيال رأيه بالمفارقة في أنّ مرسيدس تعاني حالياً من الإطارات بالرغم من أنها كانت ضمن الفرق الثلاثة – ريد بُل، فيراري ومرسيدس – التي شاركت في اختبارات بيريللي لإطارات 2017، أجاب وولف: "لستُ واثقاً إن كانت هناك فائدة للفريق أم لا (من تلك الاختبارات)".

وأكمل: "في النهاية، كيفية تفاعل الهيكل مع الإطارات عملية معقدة للغاية. هناك الكثير من العوامل التي تتفاعل سوية لترفع الأداء أو لا".

وتابع: "لا يتعلق الأمر بإيجاد الأعذار لأنّ غيرنا نجح في استخلاص الأداء من الإطارات، بينما لم نتمكن نحن من ذلك. لقد رأينا منافسينا مثل ريد بُل، بعيدين تماماً عن دائرة العمل المثالية للإطارات – متأخرين بفارق ثانية ونصف".

واختتم: "إنها مشكلة يبدو أنها أصابت الجميع ما عدا فيراري. وهم يستحقون كامل الثناء على ذلك – لديهم سيارة قوية وقادرة على التعامل مع الإطارات".

المشاركات
التعليقات
تورو روسو ستكون "مسرورة للغاية" بالإبقاء على خدمات ساينز وكفيات في 2018
المقال السابق

تورو روسو ستكون "مسرورة للغاية" بالإبقاء على خدمات ساينز وكفيات في 2018

المقال التالي

ماليا "محبطٌ" حيال نظرة هاس لعائدات الفورمولا واحد

ماليا "محبطٌ" حيال نظرة هاس لعائدات الفورمولا واحد
تحميل التعليقات