فورمولا 1
28 مارس
التجارب الحرّة الأولى خلال
19 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
39 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
94 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
108 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
115 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
143 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
171 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
178 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
185 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
199 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
206 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
213 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
227 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
234 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
242 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
279 يوماً

مرسيدس "لم تصدق" في البداية مدى تأثر أداء سيارة بوتاس بالحُطام في إيمولا

لم يكن فريق مرسيدس يصدّق في البداية أن مستشعرات سيارة فالتيري بوتاس تشير إلى انخفاض في الارتكازية قدره 50 نقطة، بعد أن ارتطم بحطامٍ من سيارة فيراري خلال سباق جائزة إيميليا رومانيا الكبرى للفورمولا واحد.

مرسيدس "لم تصدق" في البداية مدى تأثر أداء سيارة بوتاس بالحُطام في إيمولا

كان بوتاس يتصدر سباق إيمولا في اللفة الثانية عندما صعد على قطعٍ من حطام جانح سيارة فيتيل، والذي انكسر عندما ارتطم الألماني بسائق هاس، كيفن ماغنوسن في اللفة الأولى.

وبينما تفادى بوتاس خطر انثقاب الإطار، لكن القطع تلك أضرّت بأرضية سيارته.

وأرسلت مستشعرات سيارة مرسيدس إلى مرآب الفريق إشارات تدل على أن بوتاس كان يعاني من انخفاض في الأداء، لكن الفريق في البداية لم يصدّق حجم المشكلة، لأن الفنلندي كان متمسكاً بصدارة السباق.

حيث قال أندرو شوفلين مهندس المسار لدى مرسيدس: "كنا نرى الانخفاض الكبير في الأداء، لكن المشكلة تُقارن بمقدار الانخفاض في زمن اللفة. لو قمنا بترجمتها إلى زمن، لوجدنا أن الخسارة كانت بحدود سبعة إلى ثمانية أعشار الثانية".

وأردف: "لم نصدق المستشعرات في الحقيقة، لأننا كنا ننظر إلى الطريقة التي يضغط فيها بوتاس، وقدرته على تسجيل أزمنة معقولة عند الحاجة. كان بوسعه بناء فارق".

وأكمل: "من الصعب تحديد الخسارة الفعلية في زمن اللفة نظراً لوجود العديد من العوامل الأخرى المؤثرة على الحلبة، أو ربما بسبب اختلاف طريقة خوض المنعطفات وغير ذلك. لكن في البداية، لم نكن نصدق حجم الانخفاض في الأداء لسيارته".

اقرأ أيضاً:

وكانت مرسيدس تعلم أن بوتاس ارتطم بالحطام في ذلك المنعطف، لكن الموضع الذي علقت فيه تلك القطعة وعدم إمكانية رؤيتها بالشكل الملائم، كانا يعنيان عدم الفهم الكامل لتأثير تلك المشكلة على أداء السيارة.

حيث قال شوفلين: "لم نكن ندري موقعها. عندما ننظر إلى جانب السيارة، وبالنظر إلى أنها حمراء اللون، فإن عدم إمكانية رؤيتها من الكاميرات أمر لا يكاد يصدق".

وأردف: "لكنها علقت، ولم يكن إلا قسمها أسود اللون مرئياً. ولأن السيارة سوداء اللون في تلك المنطقة، لم يكن بوسعنا رؤيتها. ولو نجحنا برؤيتها بشكل أفضل لربما كنا ركّزنا أكثر على سحبها، خلال وقفة الصيانة الأولى".

واختتم: "لم يحالفه الحظ في هذه الناحية كما أنه وبالتأكيد اتخذ القرار الصحيح بالتوجه فوق القطعة تلك مباشرة، لأنه ولو صعد عليها بإطاره لتسبب بانثقابٍ فوري. لذا كان ذلك حُكماً جيداً من قبله. لكن ما حصل لم يكن خطأه، وبالتأكيد أثّر على أدائه في السباق".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
هورنر: انفجار إطار فيرشتابن في إيمولا حدث في لحظة

المقال السابق

هورنر: انفجار إطار فيرشتابن في إيمولا حدث في لحظة

المقال التالي

"فشل في اللحام" تسبب بانسحاب غاسلي من سباق إيمولا

"فشل في اللحام" تسبب بانسحاب غاسلي من سباق إيمولا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
قائمة السائقين فالتيري بوتاس
قائمة الفرق مرسيدس