مرسيدس كسرت توقيتها القياسي لوقفة الصيانة في الصين

المشاركات
التعليقات
مرسيدس كسرت توقيتها القياسي لوقفة الصيانة في الصين
آدم كوبر
كتب: آدم كوبر
20-04-2018

كشف فريق مرسيدس بأنّه كسر توقيته القياسي لوقفة الصيانة خلال سباق جائزة الصين الكبرى ضمن التوقّف الذي ساهم في تقدّم فالتيري بوتاس على سيباستيان فيتيل في صدارة السباق.

فالتيري بوتاس، مرسيدس
ميكانيكي فريق مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس وسيباستيان فيتيل، فيراري
لويس هاميلتون، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس

أدّى الانتقال إلى استخدام إطارات أكبر ضمن حزمة تعديلات 2017 إلى إبطاء وقفات الصيانة مطلع الموسم الماضي.

لكنّ مرسيدس أظهرت في شانغهاي أنّ تواقيت وقفات الصيانة بدأت تعود لما كانت عليه في 2016 وذلك بالرغم من مشاكل التسريح غير الآمن في مختلف الفريق ما دفع بعضها لاتّباع مقاربة أكثر حذرًا.

وشهد سباق الصين توقّف بوتاس قبل منافسه فيتيل عندما توجّه إلى خطّ الحظائر في اللفّة الـ 19، حيث تمكّن من التقدّم على سائق فيراري الذي توقّف بعده بلفّة.

وكان الزمن الرسمي لتوقّف الفنلندي 2.15 ثانية – حيث فاز بجائزة "دي اتش ال" لأسرع توقّف – لكنّ مرسيدس قالت بأنّ أنظمة قياسها الداخليّة أظهرت أنّ التوقّف كان أسرع من ذلك.

وقال جايمس فاولز كبير الاستراتيجيّين في صفوف مرسيدس ضمن فيديو نشره الفريق: "كنّا متأخّرين بـ 3.3 ثانية عن سيباستيان عندما توجهنا إلى خطّ الحظائر من أجل محاولة تجاوزه عبر التوقّف قبله".

وأردف: "سارت بعض الأمور إلى صالحنا بشكلٍ مثالي في الوقت ذاته".

وتابع شرحه بالقول: "تمثّل العامل الأوّل في توقّفنا الذي كان لا يُصدّق. سجّلنا 1.83 ثانية في هذه الحقبة الجديدة بناءص على نظام الإشارة الضوئيّة لدينا. كان ذلك سريعًا للغاية فلم يسبق لنا القيام بذلك منذ سباق أوستن 2016 الذي تضمّن الإطارات الأصغر".

وأضاف: "كما أنّ توقّف سيباستيان كان أبطأ بقرابة 0.9 ثانية. في حال القياس على كامل خطّ الحظائر فإنّ التوقّف كان أبطأ بحوالي 0.7 ثانية. أي أنّنا قلّصنا ذلك الفارق مباشرة".

وشدّد فاولز على أنّ بوتاس قدّم مساهمة كبيرة في ذلك التجاوز الناجح.

وقال حيال ذلك: "كانت لفّة خروج فالتيري من خطّ الحظائر مذهلة. كان لدينا عددٌ من الرسائل التي قدمناها لفالتيري من أجل التأكّد من معرفته بما يحتاج للقيام به، كانت مثل لفّة تصفيات وأتمّها بشكلٍ مثالي ولم يرتكب أيّة أخطاء".

وأضاف: "ساهم ذلك في كسب ثانيتين".

وأردف: "المكوّن الأخير تمثّل في معاناة فيتيل على إطارات «سوفت» القديمة خلال لفّة توجّهه إلى خطّ الحظائر. كانت لا تزال في حالة جيّدة ولم تتآكل بشكلٍ كامل بعد، لكن كان بوسعكم ملاحظة خسارة بعض الأعشارٍ منها".

وأكمل: "اجتمع كلّ ذلك بطريقة رائعة للسماح لفالتيري بالخروج بقرابة 0.7 ثانية أمام سيباستيان. جاء ذلك عبر التوقّف الجيّد ولفّة الخروج المدهشة من فالتيري".

فورمولا 1 - المقال التالي

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة الفرق مرسيدس
الكاتب آدم كوبر
نوع المقالة أخبار عاجلة