مرسيدس قد تلعب دورًا في تقديم المساعدة إلى هوندا لتخطي مشاكل المحرك

برز الصانع الألماني مرسيدس كحليفٍ محتمل من أجل مساعدة هوندا على تخطي المشاكل التي تواجهها في بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد.

كانت هوندا تمنّي النفس بتحقيق نقلة نوعية خلال موسم 2017 مع انتقال البطولة إلى حزمة جديدة من القوانين وإلغاء المفاتيح التطويرية للمحركات، بيد أنها واجهت مشاكل جمّة مع وحدة طاقتها منذ التجارب الشتوية.

وكشفت بعض المصادر أنّ هوندا بدأت مؤخرًا محادثات مع مرسيدس التي ستقوم بتقديم الخدمات الاستشارية من أجل تحقيق الصانع الياباني لتقدّم سريع نحو الصفوف الأمامية.

وعلى الرُغم من أنه لم يتمّ التوقيع على التفاصيل الكاملة في العقد بين الطرفين، إلّا أنّ التركيز الأساسي سيتمحوّر حول تقديم المساعدة في الأنظمة الإلكترونية والهجينة لوحدة الطاقة.

مساهمة خارجيّة

تأتي هذه الأخبار بعد العديد من التقارير التي تفيد بأنّ هوندا حاولت الحصول على المساعدة من أطرافٍ أخرى بما فيها شركة "إلمور" المتخصصة بتقديم الاستشارات حول المحركات.

ورفض رئيس مشروع هوندا في الفورمولا واحد يوسوكي هاسيغاوا التطرق إلى الأسماء أو الشركات التي تمّ التفاوض معها، بيد أنه شدّد على إقدام شركته على فعل المستحيل من أجل تحسين الأمور بأسرع وقتٍ ممكن.

وقال في مقابلةٍ مع موقعنا "في الواقع نحن نقوم بكُلّ ما يمكننا القيام به. نحاول الاستفادة من جميع المصادر من الخارج. قمنا بتغيير منظّمتنا بشكل كامل منذ مطلع شهر مارس/آذار الماضي. أعتقد بأنّ العمل بات أفضل الآن، إلّا أنه كان من الصعب التعديل على برنامجنا التطويري..."

وعندما سُئِل عن وضع شركة "إلمور" بالتحديد، أجاب هاسيغاوا قائلاً "لن نفصح عن أيّ مستشار أو مورد يعمل معنا، ولكننا نستعين بالكثير من الموارد الخارجية".

كما لم يُفصح هاسيغاوا عن خطّة مرسيدس، لكنّه قال بأنّ هوندا استعانت بالعديد من الخبراء الذين عملوا سابقًا مع جميع المصنّعين الحاليّين في الفورمولا واحد.

وقال الياباني مازحًا بأنّ معرفتهم كانت ثمينة لمساعدة هوندا على الحصول على فهمٍ أفضل لما ينقصها.

وقال: "بالطبع لدينا العديد من الموظّفين السابقين من مرسيدس، وفيراري، ورينو، أي أنّنا «نتجسّس» على أفكارهم من تلك الناحية".

ورفضت مرسيدس التعليق على هذه المسألة عندما اتّصل بها موقعنا "موتورسبورت.كوم".

معارضة ريد بُل

في المقابل لا يبدو جميع منافسي هوندا سعداء بفكرة مساعدتها من قبل مرسيدس، حيث أُشير إلى أنّ ريد بُل تُعارض هذه الخطوة.

وتتمثّل حجّة الحظيرة النمساويّة في أنّ إمكانيّة نقل حقوق الملكيّة الفكريّة على صعيد المحرّك تُعدّ بالسوء ذاته لاستخدام الفرق لهياكل منافسيها.

لكنّ مرسيدس وهوندا لا تحتاجان بالضرورة إلى موافقة الفرق الأخرى لتطبيق هذه الخطّة التي يُمكن أن تدخل حيّز التنفيذ بشكلٍ فوري في حال اتّفق الطرفان على مجال تعاونهما.

ومن المرجّح أن تشغل مسألة منح هوندا فرصة اللحاق بمنافساتها حيّزًا كبيرًا من برنامج اجتماع المجموعة الاستراتيجيّة اليوم الثلاثاء، بالرغم من أنّه يُعتقد أنّ المسألة لم يتمّ تضمينها رسميًا في أجندة الاجتماع.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم مرسيدس, مكلارين, هوندا