مرسيدس غير متأكّدة من أنّها سريعة كما تبدو

المشاركات
التعليقات
مرسيدس غير متأكّدة من أنّها سريعة كما تبدو
16-03-2019

قال مدير فريق مرسيدس توتو وولف أنّه ليس بوسع فريقه الحُكم على ما إذا كانت هيمنته على تصفيات جائزة أستراليا الكبرى مجرّد "حدث ناشز" أم أنّ الصانع الألماني حقًا أسرع بكثير من فيراري.

تصدّر لويس هاميلتون ثنائية مرسيدس في تصفيات ملبورن، متفوّقًا على زميله فالتيري بوتاس ومُحرزًا قطب الانطلاق الأوّل بفارق عُشر من الثانية عن الفنلندي، في الوقت الذي تخلّف فيه سيباستيان فيتيل بفارق 0.7 ثانية عن الصدارة كأفضل سائقي فيراري.

وقد برز فيتيل كمعيار عقب تصدّره للتجارب الشتوية، في الوقت الذي واصلت فيه مرسيدس إصرارها على أنّ فيراري هو الفريق الأفضل عشية انطلاق الجولة الافتتاحية من موسم الفورمولا واحد في أستراليا.

"عندما وصلنا إلى أستراليا واستهلّينا الجولة في صدارة يوم الجمعة، كان من الصعب بالفعل معرفة ما يُمكن توقّعه، وما إذا كنّا الأسرع أم لا، أو ما إذا كانت المنافسة ستكون قريبة للغاية" قال وولف.

وأضاف: "حظينا بيوم جمعة رائع، لكنّنا لم نثق في أدائنا 100 بالمئة، بيد أنّ السيارة كانت جيّدة على ذات القدر اليوم. كلّ ذلك من ثمار العمل الذي قام به الفريق منذ انطلاق التجارب الشتوية، وما قمنا به من تحليلات منذ ذلك الحين والذي ساهم في تمتّع السيارة بهذه السرعة".

وتابع: "لم نحظ بأسهل بداية للموسم في برشلونة، ولا يُمكننا بعد الحُكم على ما إذا كان أداؤنا هنا حدثًا منفردًا كون ملبورن حلبة مختلفة، أو أنّنا نملك بوجه عام سيارة سريعة كما تبدو أو كما بدت اليوم".

في المقابل، قال وولف أنّ أداء مرسيدس دليل على أنّ السيارة سريعة، لكنّ الفريق بحاجة إلى فهم لماذا كان قادرًا على استخلاص مثل تلك الوتيرة، وذلك بعدما عبّر كلّ من هاميلتون وبوتاس عن دهشتهما من سرعة السيارة عقب التصفيات.

يُذكر أنّ هاميلتون تأهّل بالمركز الأوّل العام الماضي في ملبورن بفارق 0.6 ثانية أمام فيراري، لكنّ فيتيل فاز بالسباق وامتلك السيارة الأسرع على مدار السباقات القليلة التالية.

وعند سؤاله من قِبَل موقعنا "موتورسبورت.كوم" عمّا إذا كان سيشعر بخيبة أمل لو لم تواصل مرسيدس تقديم ذلك الأداء، أو إذا ما رشّدت من وتيرتها، قال وولف: "أودّ أن نواصل تقديم ذلك الأداء بكلّ تأكيد، لكنّني لا أعتقد بأنّ ذلك هو ما يُمكننا توقّعه".

وأكمل: "أعتقد بأنّه ستكون هنالك معركة متكافئة على لقب البطولة كما كان الحال في العام الماضي. إذ أنّ خوضنا لتجارب جيّدة للغاية يوم الجمعة وحجزنا للصف الأوّل في تصفيات السبت لا يعنيان بأنّ البطولة باتت من نصيبنا، بل على العكس، سنكون بحاجة - مثل العام الماضي - إلى الوصول لحدودنا القُصوى واختبار جميع الأمور كما فعلنا في برشلونة من أجل الحفاظ على تنافسيتنا على غرار ما أظهرناه اليوم".

يُشار إلى أنّ مرسيدس قدّمت حزمة تحديثات انسيابية كبيرة في الأسبوع الثاني من التجارب الشتوية، لكنّ وولف انتظر حتّى اليوم الأخير من التجارب في إسبانيا ليقول أنّ بوسعه رؤية ضوء في نهاية النفق.

"كنّا نختبر العديد من الأمور مع السيارة من أجل فهم متى وكيف كانت تؤدّي" قال وولف.

واختتم: "لذلك وعندما بدأنا أوّل طلعات بكمية أقلّ من الوقود يوم الجمعة، كانت السيارة جيّدة وكنّا على ذات مستوى السرعة مع فيراري، كما شعرنا بأنّنا في اتّجاه الصعود منذ ذلك الحين".

المقال التالي
مكلارين تؤجل الانتقال لاستعمال وقود "بيتروبراس"

المقال السابق

مكلارين تؤجل الانتقال لاستعمال وقود "بيتروبراس"

المقال التالي

كوبتسا: الارتطام بالجدار في تصفيات أستراليا كان موقفاً "مُحرِجاً"

كوبتسا: الارتطام بالجدار في تصفيات أستراليا كان موقفاً "مُحرِجاً"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة أستراليا الكبرى
Be first to get
breaking news