مرسيدس: عقوبات الحادث المقبل قد تُؤثر على حظوظ سائقينا على اللّقب

كشف مُدير فريق مرسيدس توتو وولف بأنّ فريقه مُستعدّ لفرض عقوبات على سائقَيه لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ من شأنها أن تقف حجرة عثرة بوجههما خلال صراعهما على لقب البطولة في حال أقدما على التصادم من جديد.

على الرُغم من أنّ الصانع الألماني لم يكشف عن الاتفاق الجديد الذي عقده مع سائقَيه من أجل ردعهما عن الاصطدام على المسار في المُستقبل، إلّا أنّ وولف أوضح بأنّ العقوبات التي قد تُفرض من شأنها أن تضرّ بحظوظ أحدهما في الصراع على اللّقب.

وهذا يعني بأنّ مرسيدس قد تعمد على الأرجح إلى فرض أوامر صارمة على السائقين لإنهاء السباق في مركزٍ مُحدّد، أو حتى إبعاد أحدهما عن مسرح البطولة لسباقٍ أو سباقين.

وقال وولف "أنتم تعرفون كيف يتمّ تصحيح خطى السائق وما هو المُهّم بالنسبة إليه. من الواضح أنه في حال حدث التصادم مرّة أخرى، وهو أمرٌ متاحٌ بين يديهما، فإنّ من شأن ذلك أن يكون له نتائج سلبيّة على معركتهما على البطولة".

وردًّا على سؤال عمّا إذا كان الفريق مُستعدّ لإبعاد سائق عن السباقات بشكل مُؤقت أو دائم، أجاب قائلاً "إذا كنت سأجيب على السؤال فهذا سيدفعنا إلى الدخول في التفاصيل. إنّ السائقين هم الأبطال ونجوم العرض".

وأضاف "لا أريد التقليل من دورهم، ولكن من أجل الإجابة على السؤال، نعم هُناك خطر إقدامي على فعل ذلك. لا أريد الوصول إلى تلك المرحلة".

وأكمل "لقد قررنا بأننا لا نُريد الخوض في تفاصيل القواعد الجديدة في العلن كونها أمرٌ داخليّ والتي يجب أن تمنع تكرار مثل هذه الحوادث مرّة أخرى".

وتابع قائلاً "إنها أشبه ما تكون إلى التفاصيل التعاقديّة. نحنُ نتحدث عن عقوبات رياضيّة أو حتى ماليّة، ولكني لا أريد الخوض في التفاصيل".

الإنذار الأخير

كان وولف واضحًا للغاية بأنّ فريق مرسيدس قد نفذ صبره من سلسلة الحوادث الأخيرة والتي أدّت إلى خروج السائقَين من اللّفة الأولى من سباق جائزة إسبانيا الكُبرى، فضلاً عن احتكاك السيارتَين على الانطلاقة في سباق كندا، واصطدامهما في اللّفة الأخيرة من سباق النمسا.

وأكمل وولف "لقد تعرّضنا لسلسلة من الحوادث في السباقات الأخيرة والتي نحنُ بحاجة إلى احتوائها".

وأضاف "هذه مسألة صعبة بعض الشيء، لأنه إذا كان لديك بطاقة صفراء هل ستُغيّر من طريقة دفاعك أم لا؟ لأنك تعلم حينها ماذا سيحدث في حال حصلت على بطاقة أخرى. لا يُريد أحدٌ منّا الوصول إلى هذا السيناريو".

وتابع قائلاً "هذا هو الإنذار الأخير. دعونا نعتبره كذلك".

وأكمل "إنّ الاصطدام بين الزميلين هو أمرٌ صعب للغاية بالنسبة لنا داخليًّا، إذ وصلنا إلى مرحلة لا نُريد قضاء الأيام داخل الفريق من أجل تحليل مقدار اللّوم الذي يجب وضعه على أحد السائقين".

وتابع قائلاً "ستسمع في كُلّ حادثة خمسة أشخاص وستة آراء – ورُبما بعضًا منّا متحيزون لاتجاه دون الآخر. في نهاية المطاف، هذه هي رياضة السيارات وهذا جزء من الحمض النووي الخاص بها".

وأضاف "نحنُ لا نُريد منهما أن يكونا مثل الجراء – هذا هو ليس المكان الذي نُريد التواجد فيه. ولكن دعونا رجاءً ألّا نتصادم مع بعضنا ثلاث مرات في ظرف خمسة سباقات. دعونا نحصل على النسبة المقبولة لنا كفريق".

مهمة غير مستحيلة

يرى وولف بأنه من المُمكن للسائقَين أن يُنافسا بعضهما البعض على بطولة العالم من دون تعرضهما لحوادث.

وأضاف "لو كانت هذه مهمة مستحيلة، هذا يعني بأننا لم نكن لنرى منافسة نظيفة على الحلبات. وهذا يعني بأنّ كُلّ تجاوز سينتهي بوقوع حادث. هذا غير صحيح".

وأضاف "هناك تسابق نظيف والتسابق الرائع هو تسابق صعب، مُحاولة التجاوز والتحايل على منافسيك من دون الاصطدام بهم".

واختتم "أعتقد بأنّ التسابق النظيف قابل للتحقيق لا سيما إن نظرنا إلى مهارات السائقَين لدينا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون , نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة