مرسيدس: سيارة 2018 ليست صعبة المراس بالرغم من مشاكل الإطارات

المشاركات
التعليقات
مرسيدس: سيارة 2018 ليست صعبة المراس بالرغم من مشاكل الإطارات
آدم كوبر
كتب: آدم كوبر
07-04-2018

اعترف توتو وولف مدير فريق مرسيدس بأنّ الحظيرة الألمانيّة لا تزال تواجه مشاكل على صعيد ارتفاع حرارة الإطارات بشكلٍ مماثلٍ لما عانت منه على سياراتها السابقة، لكنّه أصرّ على أنّ سيارة "دبليو09" ليست صعبة المراس مثل سابقتها.

توتو وولف، الرئيس التنفيذي لفريق مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس ودانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
لويس هاميلتون، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس

خسرت مرسيدس في مواجهة فيراري خلال التجارب التأهيليّة لجائزة البحرين الكبرى، حيث حقّق فالتيري بوتاس وزميله لويس هاميلتون المركزين الثالث والرابع على التوالي، قبل تتطبيق عقوبة التراجع خمسة مراكز على الأخير.

وقال وولف بأنّ حلبة البحرين، التي باتت بيريللي تعتبرها الأكثر قساوة في الموسم، لم تتناسب مع نقاط قوّة سيارة مرسيدس.

وقال النمساوي: "دائمًا ما قلت منذ البداية بأنّ هذا الموسم سيكون أكثر صعوبة، خاصة في مواجهة فيراري وريد بُل".

وأضاف: "كنت صادقًا وأعني ذلك، بوسعكم أن تلاحظوا أنّنا نعاني على حلبة مثل البحرين ذات السطح الخشن للغاية ودرجات الحرارة العالية. السيارة أفضل بكثير على إطارات «سوفت». لكن عند الانتقال إلى التركيبة الألين «سوبر سوفت» فيبدو بأنّ حرارتها ترتفع بشكلٍ مفرط، ما يعني عدم استخراج أقصى قدرٍ من التماسك".

وعندما سُئل إن كانت السيارة صعبة المراس – أي من الصعب ضبط إعداداتها مثل مقاتلة 2017 – أجاب: "كلّا، إنّها مختلفة. ليست صعبة المراس. أعتقد أنّ السائقَين يشعران بأنّ السيارة جيّدة إلى حدٍ كبير. لكنّنا افتقرنا للوتيرة اليوم هنا".

لكنّه وافق في المقابل على أنّ سيارة "دبليو09" تبدو كما لو أنّها تتشارك بعض النقاط مع السيارات السابقة للحظيرة الألمانيّة.

وقال حيال ذلك: "بدا كما لو أنّنا نعاني دائمًا على حلبات معيّنة في الأعوام الماضية. كنّا ناجحين في البحرين على صعيد النتائج في السابق، لكنّنا لم ننجح في بعض الأحيان في إيجاد الإعدادات المناسبة".

وأضاف: "من المثير للاهتمام بعد تغيّر القوانين وحصولنا على سيارات مختلفة بالكامل وتغيير الإطارات أن يبقى جوهر كلّ سيارة يمتلك نقاط ضعف وقوّة. يبدو بأنّ نقاط القوّة والضعف هذه تبقى، بالرغم من أنّ كلّ شيء آخر تغيّر".

وقال وولف بأنّ الفريق لا يزال منفتحًا بالنسبة للاستراتيجيّة في سباق الأحد، وذلك بالرغم من امتلاك هاميلتون لفرصة اتّباع استراتيجيّة توقّفٍ وحيد عبر استخدام إطارات «سوفت» ومن ثمّ الانتقال إلى إطارات «ميديوم» نتيجة استخدامه للإطارات الصفراء خلال القسم الثاني من التصفيات ما يعني انطلاقه على متنها.

"هناك خياران غدًا، إمّا التوقّف مرّة واحدة أو مرّتين" قال وولف، وأضاف: "أعتقد أنّه بناءً على ما يُمكننا الحكم عليه استنادًا إلى البيانات من محاكاة السباق، فليس الأمر واضحًا للغاية".

وتابع: "أعتقد أنّ معظم الفرق سترى ما ستكون عليه انطلاقة السباق وما ستؤول إليه الأمور على إطارات «سوبر سوفت»، ومن الواضح بأنّ لدينا أفضليّة على إطارات «سوفت» يُمكننا من خلالها البقاء على الحلبة لفترة أطول. لكن ليس الفارق واضحًا للغاية".

كما استبعد النمساوي إمكانيّة مساعدة درجات الحرارة المنخفضة أكثر في المراحل الأخيرة من السباق لمرسيدس على حلّ مشاكل الإطارات.

وقال حيال ذلك: "السباق هو السباق وكلّ شيء قد يتغيّر كما نعلم، وذلك يجعل هذه الرياضة مثيرة. بناءً على الوتيرة النقيّة فيُمكنني القول بأنّ فيراري هي المرشّحة البارزة لسباق الغد".

وأضاف: "كما أنّ دانيال ريكاردو متسابقٌ قويٌ للغاية، وسأقول بأنّني أراه متواجدًا ضمن المعركة، وأعتقد بأنّه سيكون من المثير للاهتمام رؤية ما سيكون فالتيري قادرًا على القيام به عند الانطلاقة والقيادة بقوّة ومن ثمّ عودة لويس".

وأردف: "لكن على صعيد الوتيرة فأعتقد بأنّ سيارتَي فيراري هما الأسرع على شبكة الانطلاق هنا في البحرين".

كما اعترف مدير مرسيدس بأنّ الحفاظ على حرارة السيارة تحت السيطرة سيمثّل تحديًا كبيرًا.

وقال في هذا الصدد: "دائمًا ما تحاول وتحسّن الفتحات التي تُغلقها على السيارة من أجل الحصول على أفضل أداء انسيابي. سينظر كلّ فريق في كيفيّة إدارة درجات حرارة السيارة في الزحام".

واختتم حديثه بالقول: "أتوقّع أن يكون ذلك العامل الأساسي هنا في البحرين كونك ترغب أيضاً باستغلال نتيجتك في التجارب التأهيليّة".

فورمولا 1 - المقال التالي

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة البحرين الكبرى
الموقع حلبة البحرين الدولية
قائمة الفرق مرسيدس
الكاتب آدم كوبر
نوع المقالة أخبار عاجلة