فورمولا 1
آر
جائزة روسيا الكبرى
25 سبتمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
1 يوم
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيفل الكبرى
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
15 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
29 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
78 يوماً

مرسيدس: رسالة اللاسلكي إلى بوتاس لا علاقة لها بأوامر الفريق

المشاركات
التعليقات
مرسيدس: رسالة اللاسلكي إلى بوتاس لا علاقة لها بأوامر الفريق

نفت مرسيدس التكهنات باستعمال "شيفرة مرمّزة" لأوامر الفريق خلال سباق جائزة النمسا الكبرى الجولة الأولى من موسم 2020 في الفورمولا واحد، وذلك بهدف منع معركة على المركز الأول بين الفنلندي وزميله لويس هاميلتون.

تصدّر بوتاس وهاميلتون السباق الافتتاحي للموسم، لكنهما كلاهما تلقيا رسائل تحذيرية من الفريق حيال علبة التروس، إذ كانت مرسيدس تخشى أن تتسبب تلك المشاكل بانسحاب كلتا السيارتين.

ومن بين رسائل التحذير تلك، كانت هناك رسالة أثارت الكثير من الفضول، حيث تلقى بوتاس ما يلي: "عاجل وضع هيكل افتراضي واحد اثنان".

وأعادت تلك الرسالة إلى الأذهان الأمر "مالتي 21" الشهير من ريد بُل، والذي تلقاه سيباستيان فيتيل ومارك ويبر خلال جائزة ماليزيا الكبرى 2013، وتمّ تجاهله وتسبب بجدلٍ هائل حينها.

وحين سُئِل بعد السباق إن كانت مرسيدس قد استعملت أوامر الفريق، قال توتو وولف مدير الفريق: "ابتعدوا عن البارانويا! لا علاقة لكل ذلك بـ ’مالتي 21’".

وأكمل: "لم نستعمل ذلك على الإطلاق، إلا عندما تكون هناك مشاكل في السيارة، ولم نكن لنتدخل على الإطلاق في المعركة على المراكز خلال السباقات الأولى للموسم. لديهما كامل الحرية لمنافسة بعضهما البعض".

وتابع: "ما قمنا به هو ما نقوم به على الدوام لكلتا السيارتين، منحناهما بعض التوصيات لمسألة الحفف الجانبية. ونظراً لغياب المنافسة لفترة وجيزة، قمنا بنقل المحركين إلى وضع طاقة أقل لحماية وحدة الطاقة".

واسترسل: "لم تكن هناك أية أوامر فريق على الإطلاق. صفر. لم تكن هناك أوامر مخفية أو مموّهة أو غير مباشرة".

اقرأ أيضاً:

المرة الوحيدة التي فكرت فيها مرسيدس باستعمال أوامر الفريق والتدخل كانت في المراحل الختامية عندما تلقى هاميلتون عقوبة خمس ثوانٍ نتيجة حادثته مع أليكس ألبون سائق ريد بُل.

حيث تمت مناقشة فكرة أن يسمح فالتيري بمرور هاميلتون لتوسيع فارق الصدارة وحماية مركزه الثاني، لكن في نهاية المطاف، بدا ذلك وضعاً صعب التنفيذ.

"ربما وبالنظر إلى جميع المعلومات التي باتت لدينا لاحقاً، كنا لنحرز المركز الثالث. كانت هناك نقاشات حيال الأمر، لكن بدا أن الوضع سيتعقد كثيراً" قال وولف.

وأكمل: "حصل مثل ذلك في بودابست منذ عدة مواسم، وكنا اقتربنا كثيراً من تجاوز ماكس (فيرشتابن). الفكرة تكمن في أننا يجب أن نشرح الوضع لفالتيري، ومن ثم لدينا عقوبة الثواني الخمس، ومن ثم علينا الطلب من لويس إعادة المركز لفالتيري في اللفة الأخيرة".

واختتم: "لذا، إن لم يكن بوسع فالتيري المجاراة، فلن يتركه يمرّ، وفي حال كان (شارل) لوكلير و(لاندو) نوريس على إطارات جديدة ومع الأخذ بعين الاعتبار حالة علبة التروس، حينها من الواضح أن فالتيري وبدلاً من الفوز بالسباق سينهي رابعاً. كان الوضع معقداً بشكل كبير مع الكثير من المخاطرة".

اقرأ أيضاً:

مكلارين: نوريس حقق "الخطوة التالية" في مسيرته بعد منصّة التتويج في النمسا

المقال السابق

مكلارين: نوريس حقق "الخطوة التالية" في مسيرته بعد منصّة التتويج في النمسا

المقال التالي

مرسيدس واثقة من حل مشاكل علبة التروس التي واجهتها في النمسا

مرسيدس واثقة من حل مشاكل علبة التروس التي واجهتها في النمسا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة الفرق مرسيدس