مرسيدس تُعدّل من برنامج سائقَيها للمُحافظة على لياقتهما

دفعت موثوقيّة سيارة مرسيدس غير المسبوقة الحظيرة الألمانيّة مرسيدس إلى تغيير جدول مُشاركة سائقَيها بالتجارب الشتوية الأولى على حلبة برشلونة للمُحافظة على لياقتهما البدنيّة.

أثارت مرسيدس إعجاب جميع المتابعين خلال أوّل يومين من التجارب إذ استطاع لويس هاميلتون إكمال 156 لفة في اليوم الأوّل، قبل أن يرفع نيكو روزبرغ من وتيرته ويكمل 172 لفة حول الحلبة في اليوم الثاني.

وعلى الرُغم من أنّ هذه التأدية لاقت صدىً إيجابيًا واسعًا داخل مرسيدس حيث كان الصانع الألماني ينوي القيام بـ180 لفة اليوم، إلّا أنها ألقت بظلالها على قدرة السائقين البدنيّة.

وخلال حديثه مع وسائل الإعلام يوم أمس الثلاثاء، كشف هاميلتون بأنه لا يزال يُعاني من آثار قيادة السيارة لفترةٍ طويلة للغاية.

وقال "أشعر بحالة جيدة اليوم، ولكني مُنهك. إذا قدتَ سيارة فورمولا واحد للمرّة الأولى، فلا يهمّ كمية التمارين التي تقوم بها، في اليوم التالي..."

وأضاف "الأمر أشبه بالذهاب إلى صالة الألعاب الرياضيّة للمرّة الأولى منذ عدّة أشهر أو شيء من هذا القبيل. وفي اليوم التالي تشعر ببعض التعب. إنه نفس الأمر تمامًا".

وتابع قائلاً "لذلك هُناك بعض الألم في الجزء الخلفي من رقبتي نتيجة قوّة الجاذبيّة الكبيرة التي نتعرّض لها. لذلك أشعر ببعض الألم في رقبتي وفي الجزء السفلي من ظهري".

هذا، وقد أعلن فريق مرسيدس أنه قام بتعديل جدول سائقَيه لليوم حيث كان من المُقرّر أن يقود هاميلتون السيارة اليوم في حين سيختم روزبرغ برنامج فريقه ليوم الخميس.

تقسيم البرنامج

عوضًا عن ذلك، فسيتّم تقسيم اليومين الأخيرين من التجارب بين السائقَين من أجل المُحافظة على لياقتهما إذ سيقود كُلّ من روزبرغ وهاميلتون السيارة لنصف يوم، في اليومين الأخيرين: الأربعاء والخميس.

وقال فريق مرسيدس في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر "مع مستويات الأميال التي لم نشهد لها مثيلاً حتّى الآن في برشلونة، فإننا نُريد الحفاظ على لياقة سائقينا حتى سباق ملبورن".

ضغط مُتواصل

في سياقٍ مُتصّل، أوضح هاميلتون بأنّ تخفيض عدد أيام التجارب من 12 إلى 8 فقط جعل من مهمة السائقين أكثر صعوبة.

"لم يعد لدينا الكثير من أيام التجارب" قال هاميلتون، ثم تابع "عندما دخلتُ إلى الفورمولا واحد مع نهاية موسم 2006 وبداية 2007 أعتقد بأنني حصلت على 15 أو 20 يومًا من الاختبارات".

وأضاف "بينما الآن لدينا عدد أيام أقلّ من التجارب. في العام الماضي كان لدينا 12 يومًا، ولكن انخفض العدد إلى 8 لهذا الموسم، وهذا يعني بأنني أحصل على 4 أيام من التجارب قبل انطلاق الموسم وهو ليس رقمًا كبيرًا".

وتابع قائلاً "خلال هذه المُدة عليك أن تقوم بقطع أكبر عدد مّمكن من اللّفات بهدف العمل على السيارة".

واختتم "بالعادة تتوقف السيارة كثيرًا في اليوم الأوّل. ولكن الآن أصبحت تدور دون توقف. إنه أمرٌ مُدهش".

كم قطعت الفرق في أوّل يومين من التجارب؟

عدد اللفات المقطوعة من قبل الفرق 22-23 فبراير
عدد اللفات المقطوعة من قبل الفرق 22-23 فبراير

من قبل: كاميل دو باستياني - تصميم سي دي إي بي

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث التجارب الشتوية في برشلونة
حلبة حلبة برشلونة-كاتالونيا
قائمة السائقين لويس هاميلتون , نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة