فورمولا 1
آر
جائزة البحرين الكبرى
25 مارس
الحدث التالي خلال
28 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
50 يوماً
آر
جائزة أذربيجان الكبرى
03 يونيو
الحدث التالي خلال
98 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
105 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
119 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
126 يوماً
آر
جائزة بريطانيا الكبرى
15 يوليو
الحدث التالي خلال
140 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
154 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
182 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
189 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
196 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
210 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
217 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
224 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
238 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
245 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
253 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
290 يوماً

مرسيدس تنفي تأثيرها لتغيير إطارات الفورمولا واحد

فنّد توتو وولف مدير فريق مرسيدس ما أشار إليه البعض بأنّ قرار بيريللي بجلب إطارات ذات سطح تلامس أقلّ سمكًا لجائزة إسبانيا الكبرى جاء من خلال تأثيرٍ من مرسيدس.

المشاركات
التعليقات
مرسيدس تنفي تأثيرها لتغيير إطارات الفورمولا واحد
لويس هاميلتون، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس

جلبت بيريللي الإطارات الأنحف بعد مواجهة الفرق لمشاكل ارتفاع مفرطٍ لحرارة الإطارات على السطح الجديد للحلبة خلال التجارب الشتويّة.

وأشارت بعض الفرق بشكلٍ غير معلن إلى أنّه بالنظر إلى معاناة مرسيدس أكثر من الآخرين من هذه المشكلة فقد كانت الفريق الذي سيُحقّق أكبر مكاسب من التغيير الذي سينطبق أيضاً على حلبات سيلفرستون وبول ريكار نتيجة تضمّنهما لسطحٍ مشابه.

وتمكّن لويس هاميلتون وزميله فالتيري بوتاس من حجز الصفّ الأوّل على شبكة الانطلاق في برشلونة اليوم السبت، حيث حقّق الأوّل قطب الانطلاق الأوّل للمرّة الأولى للفريق منذ جائزة أستراليا الكبرى.

وقال النمساوي: "هراء. عانت جميع الفرق من مشكلة الشروخ، شروخٌ كبيرة خلال التجارب الشتويّة في برشلونة".

وأضاف: "ريد بُل، فيراري ونحن. أعتقد أنّ مكلارين واجهت ذلك أيضاً. لم تكن الإطارات لتدوم في السباق".

وأكمل: "كما أنّ درجات حرارة المسار والجوّ كانت باردة. لهذا السبب غيّرت بيريللي سمك الإطار من أجل منع حدوث الشروخ وقد نجحت في منع ذلك كوننا لم نشاهد ذلك على السيارة اليوم".

وواصل شرحه بالقول: "لذلك لا أعلم من أين صدرت هذه الشائعات فجأة بأنّنا أثّرنا على بيريللي و«فيا» لتغيير أيّة إطارات. لم يسبق لي مشاهدة أيّ شيء يعمل هكذا، لماذا سيغيّرونه؟".

واعترف وولف بأنّ الأجواء الأكثر برودًا في برشلونة لعبت لصالح حزمة مرسيدس.

وقال بخصوص ذلك: "نبدو أكثر تنافسيّة عندما تكون الأجواء باردة أكثر وحرارة سطح المسار أبرد قليلًا".

وأضاف: "كما أنّ هذا نمطٌ لاحظناه خلال الأعوام الماضية أيضاً. نعمل على نظام لتغيير المناخ في كلّ مكانٍ نزوره!".

وكان النمساويّ حريصًا على التقليل من دور التحديثات التي قدّمتها مرسيدس ومنافساتها على صعيد التأثير على الترتيب.

وقال في هذا الصدد: "جلب كلّ فريقٍ تحديثات، لكن لا يحدث في الفورمولا واحد أن تضع بعض التحديثات وفجأة تصبح السيارة أسرع بنصف ثانية".

وأضاف: "من يقول ذلك فليس لديه أيّة فكرة. يتمحور الأمر حول جمع مكاسب هامشيّة في السيارة وجعلها تعمل جميعًا".

وأردف: "لا أعتقد أنّنا حقّقنا خطوة حوّلت السيارة فجأة. تواجدت السيارة والإطارات في المجال المثالي اليوم ببساطة، ونحتاج لتكرار ذلك في السباقات المقبلة".

واختتم حديثه بالقول: "لا يتعلّق الأمر بتثبيت بعض الأجزاء الانسيابيّة على السيارة ويتغيّر سلوكها بشكلٍ مفاجئ".

ماغنوسن: المركز السابع بمثابة قطب الانطلاق الأوّل لفريق هاس

المقال السابق

ماغنوسن: المركز السابع بمثابة قطب الانطلاق الأوّل لفريق هاس

المقال التالي

لاودا: فيرشتابن "اكتشاف القرن"

لاودا: فيرشتابن "اكتشاف القرن"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة الفرق مرسيدس
الكاتب آدم كوبر