مرسيدس تنسحب من التحالف المعارض لتسوية فيراري السرية مع "فيا"

علم موقعنا "موتورسبورت.كوم" أن مرسيدس تراجعت عن انضمامها لمجموعة الفرق التي اشتكت حيال تسوية فيراري السرية مع الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" فيما يتعلق بمحركها لموسم 2019 المنصرم.

مرسيدس تنسحب من التحالف المعارض لتسوية فيراري السرية مع "فيا"

على ضوء إعلان "فيا" التوصل لاتفاقية سرية مع فيراري حيال شبهات كون محركها للموسم الماضي "غير قانوني"، أعلنت جميع الفرق التي لا تتزود بوحدات الطاقة الإيطالية اعتراضها على ذلك في بيان غاضب.

تلك الفرق هي: مرسيدس، ريد بُل، ألفا تاوري، مكلارين، رينو، ويليامز وريسينغ بوينت.

وأصدرت تلك الفرق بياناً جماعياً تنتقد فيه قرار "فيا"، وأشارت إلى أنها قد تتخذ إجراءاً قانونياً كي تحصل على الأجوبة التي تريدها.

اقرأ أيضاً:

وأضاف بيان الفرق: "واضع القوانين الرياضية الدولي عليه مسؤولية التصرّف ضمن أعلى معايير الحُكم، النزاهة والشفافية. إذ وبعد أشهر من التحقيقات التي تمّت من قِبَل الاتّحاد فقط بعد تساؤلات وشكوك من قِبَل الفرق الأخرى، فإنّنا نعترض ونرفض توصّل فيا لتسوية سرية مع فيراري من إغلاق تلك المسألة".

وتابع: "وعليه، فإنّنا هنا نصرّح علانية التزامنا المشترك بالسعي لكشف الحقيقة بشكل لائق في تلك المسألة، وذلك من أجل ضمان أن تعامل رياضتنا كلّ الفرق على نحوٍ عادل ومتساوٍ. كما أنّنا نقوم بذلك نيابة عن المشجّعين، المشاركين وحاملي الحقوق التجارية في الفورمولا واحد".

واختتم: "إضافة إلى ذلك، نحن نحتفظ بحقوقنا للسعي نحو إصلاح وتدارك قانوني للأمور، وذلك في إطار الإجراءات القانونية الواجبة لدى الاتحاد الدولي للسيارات أمام المحاكم المختصة".

لاحقاً، أرسلت تلك الفرق رسالة شديدة اللهجة إلى جان تود رئيس "فيا" تحتوي عدة أسئلة حيال أسباب ذاك القرار بإيقاف التحقيقات في مسألة محرك فيراري 2019.

موقف "فيا" كان يتمحور حول التوصل إلى تسوية مع فيراري وذلك لتفادي تداعيات محكمة قضائية مكلفة ومضرة في مواجهة فيراري حيال هذه المسألة، لأنه لم تكن لدى "فيا" أية طريقة لإثبات غشّ العلامة الإيطالية بشكل قاطع.

ومع موقف "فيا" الحازم من المسألة، وتعبير تود عن غضبه في رسالة رد فيها على الفرق المعترضة، لم يعد سير تلك المسألة واضحاً.

ويبدو أن مؤتمراً صحفياً مشتركاً للفرق السبعة كان من المقرر إجراؤه خلال جائزة أستراليا الكبرى الافتتاحية قبل أن يتم إلغاؤها لاحقاً بسبب انتشار فيروس "كورونا".

وكشفت مصادر مطلعة الآن أن مرسيدس قررت الابتعاد عن هذه القضية، وعدم المشاركة في أية إجراءات لاحقة تالية متعلقة بها.

وبينما كان توتو وولف مدير فريق مرسيدس القوة الدافعة الأساسية وراء اتخاذ موقف في مواجهة قرار "فيا"، لم يصدر أي تفسير رسميّ بعد حيال سبب تغيير الرأي هذا.

لكن، أشارت مصادر مطلعة إلى أنّ وولف أخبر الفرق المعترضة على هامش جائزة أستراليا الكبرى الملغية، أنّ الخطوة الجديدة هذه جاءت كتوصية من الشركة الأم "دايملر" التي لم ترغب في البقاء ضمن معركة قد تضرّ بسمعتها وبصورة فريقها في الفورمولا واحد.

المشاركات
التعليقات
شتاينر: الخلاف بين الفرق بشأن إلغاء جائزة أستراليا الكبرى أمر "طبيعي"
المقال السابق

شتاينر: الخلاف بين الفرق بشأن إلغاء جائزة أستراليا الكبرى أمر "طبيعي"

المقال التالي

جائزة أستراليا لا تزال تسعى لإعادة جدولة سباقها

جائزة أستراليا لا تزال تسعى لإعادة جدولة سباقها
تحميل التعليقات