مرسيدس تملك "علامات واضحة" على كيفيّة تطوير سيارتها بعد معاناتها في البحرين

المشاركات
التعليقات
مرسيدس تملك "علامات واضحة" على كيفيّة تطوير سيارتها بعد معاناتها في البحرين
03-04-2019

قال جايمس أليسون المدير التقني لفريق مرسيدس ضمن بطولة العالم للفورمولا واحد أنّ طاقمه في براكلي يملك "علامات واضحة" على وجهة التطوير التي يحتاجها بعد عطلة نهاية الأسبوع الصعبة في البحرين.

بالرغم من أنّ لويس هاميلتون وفالتيري بوتاس حقّقا ثنائيّة جديدة لصالح السهام الفضيّة إثر مشاكل محرّك شارل لوكلير سائق فيراري، إلّا أنّ سيارة الحظيرة الإيطاليّة تمتّعت بوتيرة أفضل من غريمتها طوال عطلة نهاية الأسبوع.

واعترف أليسون بأنّ فريقه كان محظوظًا بالخروج بذلك القدر الكبير من النقاط، وأوضح بأنّ الحظيرة الألمانيّة ترغب بتحقيق خطوة كافية لضمان الفوز بشكلٍ مستحق.

وقال أليسون ضمن مقطع فيديو لفريق مرسيدس: "هذه نتيجة كبيرة بالنسبة إلينا. كما أنّها مصدر ارتياح في عطلة نهاية أسبوعٍ لم نكن تنافسيّين فيها للغاية لتحقيق تلك النقاط، لكنّ ضمانها في النهاية والعودة أيضاً بعلامات واضحة حول ما نحتاج للقيام به والوجهة التي نحتاج لاتّباعها لتطوير السيارة سيضمن عدم معاناتنا من ذات نوع المشاكل التي واجهناها في البحرين مجدّدًا".

وأضاف: "بالطبع سيكون هدفنا توفير أداء كافٍ على مدار الموسم بأكمله لدرجة أن نتمكّن من البقاء في الأمام حتّى لو واجهنا كبوة طفيفة. ذلك هو الهدف بالنسبة لكلّ فريق. لكنّ ذلك هدفٌ نعتزم تحقيقه هنا وكنّا جيدين فيه نسبيًا في المواسم السابقة".

واعترف أليسون بأنّ أداء الفريق القويّ في أستراليا مثّل مفاجأة، لذلك لم يكن من المفاجئ رؤية جولة البحرين تفرض تحديًا أكبر.

وقال البريطاني: "ربّما تتمثّل الإجابة الأبسط في أنّ هذه الرياضة صعبة للغاية، حيث يتعيّن عليك القيام بكلّ شيء على نحوٍ مثالي في حال أردت الحصول على عطلة نهاية أسبوع مثاليّة مثل تلك التي حظينا بها في ملبورن. كنّا أقوياء بشكلٍ مذهل هناك وبدا أنّ كلّ شيء يسير في اتّجاهنا. توقّعنا نتيجة أكثر صعوبة في أستراليا بعد التجارب الشتويّة وتوقّعنا أن نكون بصدد ملاحقة فيراري أمامنا".

وأكمل: "لكن عوضًا عن ذلك فقد وجدنا أنفسنا نطير في كلّ حصّة، وفي التصفيات وفي السباق والتجارب الحرّة، وكنّا قادرين على الابتعاد في الصدارة وتحقيق نتيجة قويّة للغاية. ومن ثمّ توجّهنا إلى البحرين ووجدنا أنفسنا متأخّرين".

وبالتوسّع أكثر حيال ما سار على نحوٍ خاطئ في الصخير، كشف أليسون عن المزيد من التفاصيل حيال المشاكل التي واجهها الفريق: "الحلبتان مختلفتان للغاية وبخصائص مختلفة، وحظينا بسيارة لم تكن سعيدة للغاية منذ الوهلة الأولى. في حين أنّها كانت تطير في ملبورن، فإنّها كانت عصبيّة بعض الشيء في البحرين على صعيد القسم الخلفي، ما جعلها قاسية على الإطارات التي عانت من ارتفاع درجات الحرارة بشكلٍ مفرط في الخلف".

وأكمل: "كلّ تلك الأشياء عنت أن نخسر عُشرًا أو اثنين هنا وهناك بالمقارنة مع فيراري التي بدت كما لو أنّها حصلت في البحرين على عطلة نهاية الأسبوع التي حظينا بها قبل أسبوعين في ملبورن".

واختتم حديثه بالقول: "إنّها رياضة يصعب فيها حقًا القيام بكلّ شيء على نحوٍ صحيح والأمر الأهم هو التأكّد من عدم الاستسلام عندما تواجه عطلة نهاية أسبوع صعبة مثل التي مررنا بها. يجب التأكّد من مواصلة المحاولة في كلّ حصّة من أجل دفع السيارة إلى الأمام أكثر وتكون قادرًا على تقديم وتيرة أسرع وتستخرج أقصى أداء منها".

المقال التالي
هلكنبرغ: لا فائدة من لوم طاقم عمل المحرك عقب الانسحاب المزدوج في البحرين

المقال السابق

هلكنبرغ: لا فائدة من لوم طاقم عمل المحرك عقب الانسحاب المزدوج في البحرين

المقال التالي

راسل يُكمل تجارب البحرين في الصدارة مع مرسيدس

راسل يُكمل تجارب البحرين في الصدارة مع مرسيدس
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة البحرين الكبرى
كُن أول من يحصل
على الأخبار العاجلة