مرسيدس تملك "أفكارًا جيّدة" لتحسين سيارتها الكاسرة للأرقام القياسيّة

المشاركات
التعليقات
مرسيدس تملك "أفكارًا جيّدة" لتحسين سيارتها الكاسرة للأرقام القياسيّة
14-05-2019

قال فريق مرسيدس أنّه لا يزال يمتلك في جعبته خطوات "جيّدة" قادمة بالنسبة لتحديثات سيارته ومحرّكه، وذلك بالرغم من تمتّعه بأفضليّة كبيرة أمام منافسيه.

على إثر البداية القياسيّة للصانع الألماني لهذا الموسم – حقّق خلالها خمس ثنائيّات متتالية – فإنّ القليلين يعتقدون بأنّه لا تزال هناك فرصة للتغلّب على مرسيدس ضمن المعركة على لقب بطولة العالم.

وفي ظلّ ابتعاد لويس هاميلتون وفالتيري بوتاس عن منافسيهما في إسبانيا، فقد أشارت بعض الأحاديث إلى أنّ هناك المزيد قادمٌ من الفريق في 2019، ما يعني بأنّ سيطرته ستتواصل لفترة طويلة.

وعندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" حول قدر الأداء الإضافي الذي يُمكن كسبه على صعيد المحرّك والسيارة، قال توتو وولف مدير الفريق: "هناك خطوات قادمة على صعيد الطاقة، لكن في ظلّ نضج القوانين فإنّها ليست خطوات ضخمة مثل تلك التي شاهدناها في الماضي، لكن لا يزال هناك بعض العمل الجيّد الذي يتمّ إنجازه على المحرّك رقم اثنين".

وأضاف: "على صعيد استخراج المزيد من الأداء من الهيكل فأعتقد أنّه لا تزال لدينا أفكارٌ جيّدة. لا نزال في السباق الخامس مع هذه القوانين الجديدة ولا تزال هناك الكثير من الإمكانيّات لاستخراجها".

وأردف: "لهذا السبب قرّرنا اتّباع هذا الدرب. شعرنا أنّ مفهوم الجناح الأمامي الذي اتّبعناه يملك إمكانيّات أكبر على المدى الطويل، مع وجود خطرٍ على صعيد المعاناة على المدى القصير ربّما".

وجاء فشل فيراري في التغلّب على مرسيدس هذا العام وعدم مجاراتها للتوقّعات في إسبانيا ليتركها بصدد الاعتراف بإمكانيّة خطأ مفهومها التصميمي.

ففي حين أنّ حلّ جناحها الأمامي منخفض الجرّ قد يكون عمل بشكلٍ جيّد في البداية، إلّا أنّ مجال التطوير المحدود له للعمل مع تحسينات الارتكازيّة قد يكون بصدد تكبيل أداء السيارة.

وفي حال تبيّن أنّ ذلك صحيح فستحتاج فيراري للانتقال إلى تصميمٍ مشابهٍ لمرسيدس، ما قد يتطلّب من الفريق عدّة أشهرٍ لمراجعة كلّ شيء من أجل إعادة موسمه إلى السكّة الصحيحة. لكن بحلول ذلك الوقت فإنّ المعركة على اللقب ستكون قد حُسمت وانتهى الأمر.

لكنّ مرسيدس تُخيّر في الوقت الحاضر عدم الانسياق وراء نجاحاتها، حيث تعتقد أنّ غريمتيها ريد بُل وفيراري تملكان ما يتطلّبه الأمر لتشكيل تهديد عليها.

وقال وولف بخصوص ذلك: "يملك الفريقان الموارد المناسبة والأدوات التي قد تُساعدهما على التعافي وصدّ الهجوم. شاهدنا عطلة نهاية أسبوع في برشلونة كانت الأقوى ربّما بالنسبة إلينا طوال سبعة أعوام. لكنّنا نتقلّب قليلًا مع الأخبار".

وأردف: "إن حصلت فيراري على عطلة نهاية أسبوع قويّة في موناكو فسيقول الجميع حينها: هذا أوقف مرسيدس، على الأقل هذه نهاية سيطرة مرسيدس هذا العام".

المقال التالي
هورنر: أداء فيرشتابن "مذهل" منذ وصوله إلى "مستوى آخر"

المقال السابق

هورنر: أداء فيرشتابن "مذهل" منذ وصوله إلى "مستوى آخر"

المقال التالي

فالتيري بوتاس يُكمل اليوم الأوّل من تجارب برشلونة في الصدارة

فالتيري بوتاس يُكمل اليوم الأوّل من تجارب برشلونة في الصدارة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
كُن أول من يحصل
على الأخبار العاجلة