مرسيدس تقول بأن الاستراتيجيّات الثابتة أهون الشَّرين

قالت مرسيدس بأنّ الانتقادات التي يواجهها الفريق ينبغي أن يتمّ وضعها ضمن إطارها المناسب، إذ كان بإمكانها الانتقال إلى منهج اختيار سائقٍ أوّلٍ وآخر ثانٍ.

تعرض الفريق، الذي يتخذ من براكلي مقرًا له، لانتقادات مُشجعيه بعد سباق جائزة البرازيل الكبرى بخُصوص سياسته بعدم السماح للويس هاميلتون ونيكو روزبرغ بالمُغامرة من ناحية الاستراتيجيّة خلال سعيهما لتحقيق الفوز.

وقال مدير قسم رياضة السيارات في مرسيدس توتو وولف بأنه يتعاطف مع المُشجعين الذين شعروا بالتقصير خلال السباق، لكنه قال بأن ذلك لن يكون مقبولًا لأن الحظيرة الألمانيّة قد تُخاطر بخلق مشاكل داخلية من خلال خلق معركة بين طرفي الفريق.

وشرح وولف موقفه بالقول: "كمُشجع يُمكنني تفهم ذلك تمامًا، ولكن الوضع يختلف".

وأضاف: "يُمكننا أن نقوم بما قامت به بعض الفرق في الماضي من خلال تحديد سياسة واضحة تتعلق بوجود السائق الأول والسائق الثاني، وبأن لا يقترب السائق الثاني من زميله. لكننا غيرنا ذلك".

وتابع: "من الصعب علينا في بعض الأحيان السماح لهما بالمُنافسة فيما بينهما، يمكنكم القول الآن «لنخطو خطوةً للأمام وندع واضعي الاستراتيجيات يُنافسون بعضهم البعض». لكن ليس هذا الاتجاه الذي نُريد السير به".

واستدرك بالقول: "يُعتبر الخلاف داخل أروقة الفريق مُضرًا وعلينا الحفاظ عليه مُتماسكًا، ليس السائقين فقط، ولكن ضمن صفوف الفريق في براكلي وبريكسوورث أيضاً. لأن الفريق يأتي أولًا".

لا لتجربة ذلك

مع حسم الفريق للقب المُصنَّعين، وضمان روزبرغ لمركز الوصافة في بُطولة السائقين، حققت مرسيدس أقصى ما يُمكنها خلال الموسم.

أثار ذلك اقتراحات تُشير إلى أنّ الفريق لن يخسر شيئًا فيما لو جرَّب خطة إفساح المجال لمُنافسة مفتوحة من ناحية الاستراتيجيّة بين روزبرغ وهاميلتون لمرةٍ واحدةٍ فقط خلال سباق جائزة أبوظبي الكُبرى آخر سباقات الموسم.

إلا أن وولف ليس مُقتنعًا بهذه الفكرة، حيث يعتقد بأن أمرًا مماثلاً قد يثبت عدم جدواه في نهاية المطاف – لأن الفريق يضع كلا السائقين على الاستراتيجيّة الأسرع في جميع الأحوال.

وقال وولف: "إذا كان بإمكانك القول بأننا سنحاول القيام بذلك، وهما اللذان داخل السيارة سيقومان بتحديد الاستراتيجيّة، سأراهن بأنّ لا أحد منهما سيرغب في القيام بذلك"، وأضاف: "من الواضح بأنهما يعرفان العواقب".

وتابع: "لكن قبل كلّ شيء لدي سُؤال مُثير وأريد التفكير به: ماذا لو كان السباق الذي سيُحدد اللقب؟".

واستدرك: "لن نُريد إطلاقًا التدخل في نتيجةٍ هامةٍ جدًّا حول من سيحل أولًا ومن سيحل ثانيًا. مطلقًا".

وختم بالقول: "لذا رُبما يجب التفكير فيما قد يحصل لو كان سباقًا حاسمًا، وكيف يُمكننا التعامل مع ذلك؟ ليس لديّ إجابة على ذلك".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة البرازيل الكبرى
حلبة انترلاغوس
قائمة السائقين لويس هاميلتون , نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة