فورمولا 1
28 مارس
التجارب الحرّة الأولى خلال
19 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
39 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
94 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
108 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
115 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
143 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
171 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
178 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
185 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
199 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
206 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
213 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
227 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
234 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
242 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
279 يوماً

مرسيدس تعترف بأنّها كانت "في حيرة من أمرها" مع سيارة 2017

أقرّ فريق مرسيدس المُشارك في بطولة العالم للفورمولا واحد بأنّه لم يتمكّن من فهم سلوك سيارة 2017 خلال المراحل المبكرة من الموسم، حيث تلقّت السهام الفضيّة على إثر ذلك هزائم متكررة من قِبَل فيراري.

مرسيدس تعترف بأنّها كانت "في حيرة من أمرها" مع سيارة 2017
فالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
جائزة أفضل سيارة لسيارة مرسيدس

نجحت مرسيدس باقتناص لقبها الثنائي الرابع على التوالي في نهاية المطاف، لكنّها عانت في ملاحقة فيراري بعد أوّل ستّ جولاتٍ من الموسم في أثناء محاولتها فكّ شفرة مقاتلتها "دبليو08" واستخلاص أداءٍ ثابتٍ منها، ما دفع مدير الفريق توتو وولف إلى وصفها بالـ"ديفا" أو صعبة المراس.

وقد تمتعت سيارة مرسيدس بوزنٍ زائد عن المطلوب خلال المراحل المبكرة من الموسم، كما عانى الفريق من أجل استخدام إطارات بيريللي الجديدة فائقة الليونة "ألترا سوفت" بشكلٍ مناسب، لكنّه تمكّن في النهاية من تطوير السيارة بالشكل الكافي الذي خوّله الفوز بكلتي البطولتين بأريحية كبيرة.

من جهته، اعترف كبير المصممين لدى مرسيدس جون أوين بأنّ الصعوبات التي واجهها الفريق مع السيارة في بداية الموسم كانت مُفاجئة للجميع، وذلك بالنظر إلى المقاربة الدقيقة التي تتبعها العلامة الألمانية في تصميم وهندسة السيارة.

حيث قال أوين أن الفريق تعيّن عليه العمل بجدٍ أكبر من ذي قبل من أجل معالجة تلك المشكلات.

"لم نتمكّن في البداية من فهم هذه السيارة، إذ أعتقد بأنّ مصطلح «الديفا» كان مناسبًا، كون الوضع بدا وكأنّنا قمنا بالأمور الصحيحة، لكنّ النتيجة لم تكن كما رغبنا" قال أوين لموقعنا «موتورسبورت.كوم».

وأضاف: "لأكون صريحًا، كنّا في حيرة كبيرة من أمرنا خلال السباقات الأولى من الموسم، حيث لم نعرف ما ينبغي علينا فعله".

في المقابل أشار أوين إلى أنّ معاناة مرسيدس تمّ تتبّع أسبابها في النهاية إلى الجوانب الخاصة بتشغيل السيارة للإطارات الخلفية تحديدًا.

حيث قال: "كانت سيارتنا في غالب الأمر أثقل على إطاراتها الخلفية طوال الموسم، فيما كانت بعض السيارات أثقل على إطاراتها الأمامية. إذ تمحور الأمر حول إيجاد الطريقة المُثلى لتحقيق التوازن لسيارتك على كلا الجانبين".

وأردف: "وجدنا أنّ حلبات مثل سيلفرستون، مونتريال، مونزا، أوستن وسوزوكا كانت جيّدة للغاية بالنسبة لنا، بيد أنّنا عانينا أكثر على الحلبات الأبطأ والأكثر سخونة. فقد حاولنا تجربة العديد من الأمور، حيث بات الوضع أفضل تدريجيًا مع مُضي الموسم في ظلّ مزيدٍ من التحليل. إذ يُمكنني القول بأنّنا قمنا بدراسة، بحث وتحليل هذا العام أكثر من أي وقتٍ مضى. لذا بدأنا في التغلّب على تلك المشاكل".

ثمّ تابع: "كان موسمًا رائعًا، إذ أعتقد بأنّنا بعد انقضائه لن نُطلق مصطلح «الديفا» على سيارتنا بعد الآن".

واختتم: "ننوي بكلّ تأكيد التخلّص من أكبر عددٍ ممكن من تلك الخصائص الغريبة الموسم المُقبل، إذ آمُل بألّا تقدّم لنا السيارة خصائص أخرى جديدة على هذه الشاكلة".

المشاركات
التعليقات
إريكسون: ساوبر أنقذت موسمًا "كارثيًا" في 2017

المقال السابق

إريكسون: ساوبر أنقذت موسمًا "كارثيًا" في 2017

المقال التالي

محرّك مرسيدس لموسم 2018 سيكون "جديدًا بالكامل تقريبًا"

محرّك مرسيدس لموسم 2018 سيكون "جديدًا بالكامل تقريبًا"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة الفرق مرسيدس
الكاتب بين أندرسون