فورمولا 1
18 أبريل
التجارب الحرّة الأولى خلال
2 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
02 مايو
السباق خلال
18 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
57 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
71 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
78 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
106 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
134 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
141 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
148 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
162 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
169 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
176 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
190 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
197 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
205 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
242 يوماً

مرسيدس: تصميم جانب السيارة الجريء يُعادل 0.25 ثانية في كلّ لفّة

يزعم فريق مرسيدس بأنّ تصميم جانب سيارته العدائي لموسم 2018 يُوفّر تحسّنًا بقرابة 0.25 ثانية على مدار اللفّة الواحدة.

مرسيدس: تصميم جانب السيارة الجريء يُعادل 0.25 ثانية في كلّ لفّة

ضغط الفريق بقوّة خلال الفترة الشتويّة من أجل جعل سيارة "دبليو09" نحيفة قدر الإمكان في قسمها الخلفي بالمقارنة مع سابقتها، حيث صبّ الفريق تركيزه على توضيب المحرّك والهيكل الخارجي من أجل جعل السيارة نحيفة قدر الإمكان.

وضمن فيديو نشره الفريق اليوم الثلاثاء، قال جايمس أليسون المدير التقني لفريق مرسيدس بأنّ تغيير تصميم جانب السيارة وفّر أكبر تحسّن على صعيد الأداء على السيارة التي وصفها بأنّها "أسرع بكثير" من سابقتها.

وقال البريطاني: "يكمن التغيير الأكبر في تصميم الجانب. قمنا بالكثير من العمل هنا لمحاولة جعل السيارة نحيفة للغاية".

وأضاف: "في حال مقارنتها بسيارة 2017 بسيكون بوسعكم رؤية الفارق. يُمكنكم ملاحظة انتفاخ الهيكل الخارجي حول المحرّك والعادم".

وأكمل: "لكن على السيارة الجديدة فإنّ تصميم الهيكل الخارجي نحيفٌ للغاية. لا يبدو بأنّ هناك فرقًا كبيرًا، لكن عندما تجتمع كلّ تلك الفوارق فهناك تقريبًا 0.25 ثانية مكتسبة منها".

وواصل شرحه بالقول: "لا يبدو ذلك فارقًا كبيرًا، لكنّه تطلّب في الحقيقة قدرًا هائلًا من العمل. خسر الكثيرون قدرًا هائلًا من شعرهم على ذلك المشروع، لكنّ النتيجة النهائية جميلة المظهر من جهة، وهي أسرع بكثير بشكلٍ أهم".

وإلى جانب التعديلات التي طرأت على نظام التعليق الأمامي عبر رفع أذرعه من أجل تحسين عبور التيارات الهوائيّة أسفل السيارة، قال أليسون بأنّ الفريق حقّق تحسّنا في جميع جوانب الهيكل أيضاً.

وضمن ما قد يُمثّل تحذيرًا لمنافسي السهام الفضيّة، أوضح أليسون بأنّ سيارة "دبليو08" الفائزة بلقب العام الماضي ستخسر بسهولة في حال نافست مقاتلة هذا العام.

وقال في هذا الصدد: "جعلنا السيارة بأكملها جديدة، كلّ جزء من سطحها. وجدنا طرقًا جديدة للقيام بذلك".

وأردف: "وجدنا طرقًا أفضل لاستخراج الارتكازيّة والأداء من السيارة. كلّ تحسين صغيرٌ في حال نظرنا إليه بشكلٍ منعزل، لكن في حال جمعناها كلّها مع بعضها البعض فستكون النتيجة ضخمة".

وأكمل: "كانت سيارة العام الماضي الأسرع على الحلبة. فازت بسباقات أكثر من أيّ سيارة أخرى وفازت باللقب".

واختتم حديثه بالقول: "لكنّ سيارة العام الماضي لن تكون قادرة على منافسة هذه، بل ستخسر بأشواط نتيجة العمل الذي قام به كلّ أولئك الموظّفين على مدار العام وإجراء تعديلات على كلّ المستويات. كلّها تعديلات صغيرة، لكنّها تجتمع لتقديم نتيجة نهائيّة وسيارة أسرع بكثير".

مقارنة بين السيارتين:

دبليو08:

لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس

تصوير: صور ساتون موتورسبورت

دبليو09:

 

فالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس

تصوير: صور ساتون موتورسبورت

المشاركات
التعليقات
مكلارين بصدد تعديل نظام التبريد الداخلي لسيارتها

المقال السابق

مكلارين بصدد تعديل نظام التبريد الداخلي لسيارتها

المقال التالي

"فيا" تختبر نظام الانطلاقات الثابتة في الفورمولا واحد على حلبة برشلونة

"فيا" تختبر نظام الانطلاقات الثابتة في الفورمولا واحد على حلبة برشلونة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة الفرق مرسيدس
الكاتب جوناثان نوبل