مرسيدس تصف حادثة اللّفة الأخيرة بين سائقيها بـ"الحمقاء"

وصف توتو وولف، مُدير رياضة السيارات في مرسيدس، حادثة التصادم التي جمعت بين لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ في سباق جائزة النمسا الكُبرى بـ"الحمقاء".

على الرغم من تأكيدات وولف بأن روزبرغ كان يُعاني من عُطل في نظام الكبح السلكي، إلا أن ردة فعله الأولية حول حادثة التصادم بين سائقَي الفريق الواحد كانت تشع بالغضب، إذ أنها الحادثة الثانية لهما بعد خروجهما معًا من جائزة إسبانيا الكبرى.

وقال وولف: "حمقاء"، وتابع: "لا يحتاج الأمر لتعليق. كانت المكابح شبه مُستهلكة، هذا إن لم تكن مُستهلكة تمامًا، ولكن لم يكن بإمكاننا إخبار السائقَين".

وأردف: "لذا واجه نيكو عُطلًا في نظام الكبح السلكي عند المقطع المُستقيم الأخير، ودافع بقوة. ومن ثم كان من المُزعج رؤية كلتا السيارتَين على وشك الاصطدام".

وأكمل: "دافع أثناء دخوله المُنعطف الثاني، وكان يُدافع في الجهة الداخلية ولكن مكابحه كانت قد استهكلت. حيث لم يعد المكبح الإلكتروني يعمل إطلاقًا. كان من المُمكن أيضاً أن يُؤدي ذلك بسُهولة إلى انسحابهما معًا من السباق".

لاودا غير سعيدٍ هو الآخر

إلى ذلك، كان نيكي لاودا الذي يشغل منصب الرئيس غير التنفيذي للفريق مُستاءً للغاية أيضاً من حادثة التصادم هذه.

وقال النمساوي: "أعتقد بأن نيكو واجه مشاكل في المكابح أثناء دخوله ذلك المُنعطف، وعليه اتخذ خطًا تسابقيًا طويلاً، الأمر الذي دفع بهاميلتون للجهة الخارجية، ولكن لمَ اصطدما ببعضهما البعض بعد ذلك؟ هذا ما لم أفهمه بعد".

وأضاف: "أعرف بأن لدى روزبرغ مشاكل في المكابح، وهذا واضح. ولكن في النهاية، لماذا اصطدما ببعضهما؟ هذا ما لم أفهمه. إنه أمرٌ خاطئٌ تمامًا".

وختم بالقول: "المُشكلة الأولى هي بأن لديه مُشكلة في المكابح، ومن ثم لمَ اصطدما ببعضهما البعض – أعتقد بأنها كانت غلطة نيكو. ولكني سأنظر إلى الحادثة من جديد".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة النمسا الكبرى
حلبة ريد بُل رينغ
قائمة السائقين لويس هاميلتون , نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة