مرسيدس تشعر "بثقل المسؤولية" في الإبقاء على المنافسة عادلة

اعترف توتو وولف مدير فريق مرسيدس أنّ الحظيرة الألمانية تشعر "بثقل المسؤولية الإضافية" على كاهلها لضمان استراتيجية عادلة تؤمن الفوز في سباق جائزة المكسيك الكبرى ولا تؤثر كثيراً في المعركة على اللقب التي تدور رحاها حالياً بين ثنائي الفريق.

تواجه مرسيدس ضغطاً واضحاً من غريمتها ريد بُل في المكسيك، وهذا قد يكون أحد السباقات التي قد تضطرّ فيها لإعطاء الأفضلية في الاستراتيجية لأحد السائقَين إن لم تكن ترغب بالمجازفة بالمركز الأول.

وضعٌ كهذا قد يكون له تأثير هائل على معركة اللقب، حيث يسعى لويس هاميلتون للفوز بالسباقات الثلاثة الأخيرة من البطولة لإعطاء نفسه فرصة معقولة لتصدر الترتيب العام.

أشار وولف إلى أنه يعي تماماً الوضع الدقيق للبطولة، وكمية الجدَل الذي قد ينتج في حال فضّلت مرسيدس أحد السائقَين دون الآخر في مسعاها لصدّ تقدّم ريد بُل.

"أمامنا مسؤولية كبيرة للغاية تجاه سائقَينا الاثنين. نرغب بالفوز في السباق، لكنّ إرسال كلّ منهما مع استراتيجية مختلفة من دون أن نعلم أيهما الأصحّ، يمكن أن يفضي إلى نتائج تحتاج إلى توضيح لاحقاً" قال وولف.

وأكمل: "لقد عانينا من تلك المسألة في الماضي، وتعرّضنا للكثير من الاستفسارات: لماذا لم نرسل السائق الفلانيّ بتلك الاستراتيجية أو السائق الآخر باستراتيجية مختلفة، عندما بدا واضحاً أيّ الاستراتيجيات أفضل".

وتابع: "لذا، نعم هناك مسؤولية على عاتقنا، وهي حملٌ كبير على كاهلنا إذ نحاول أن نكون عادلين ومتوازنين قدر الإمكان في قراراتنا التي نتخذها".

يشار إلى أنّ قرارات الاستراتيجية في المكسيك قد تكون صعبة خاصة بسبب مستويات التماسك الضعيفة على الحلبة، ونظراً لحاجة الإطارات إلى أكثر من لفة واحدة لتصل إلى الحرارة المثالية، ما يعني عدم وجود ضمانات حيال الاستراتيجية الأفضل.

وهذا ما قد ينتج وضعاً تضطر فيه مرسيدس لإطالة بقاء إحدى السيارتين على الحلبة قدر الإمكان لتضمن عدم وجود أية فرصة تكون فيها الإطارات الأقدم أسرع من الجديدة.

من جهة أخرى، أوضح وولف أنّه من الصعب للغاية في الوقت الراهن تقديم أية توقعات حيال كيفية سير الأمور خلال السباق.

إذ قال: "لقد رأينا حالات مثل هذه في الماضي، لم يكن حينها واضحاً أية نوعية من الإطارات ستصمد لفترة أطول، أو أيها ستعاني من التحبّب ومتى، أو مستوى المحافظة على الإطارات الذي يجب اتباعه لاستعمالها لاحقاً".

وأكمل: "لقد عانينا من ذلك طوال الموسم وخلال المواسم السابقة. والوضع نفسه يتكرر حالياً. إنّ حرارة المسار تؤثر بشكل كبير على أداء ومستوى عمل الإطارات، لذا يعتبر ذلك عاملاً متغيّراً قبل كلّ سباق علينا مقاربته بشكل صحيح".

واختتم: "يتطلب ذلك معالجة الكثير من البيانات، اتباع العديد من الخوارزميات والكثير من المنطق، وقد كانت مقاربتنا صحيحة حتى الآن أغلب الأحيان. لكن، لا ضمانة أنّ ذلك سيستمرّ إلى الأبد".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة المكسيك الكبرى
حلبة أوتودرومو هرمانوس رودريغيز
قائمة السائقين لويس هاميلتون , نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة