مرسيدس تشرح سبب تراجع نظام هاميلتون الهجين في توفير الطاقة في البرازيل

المشاركات
التعليقات
مرسيدس تشرح سبب تراجع نظام هاميلتون الهجين في توفير الطاقة في البرازيل
21-11-2019

سيُراجع فريق مرسيدس للفورمولا واحد طريقة توفيره للطاقة عندما يُحاول في المرّة المقبلة الإقدام على التوقّف الأبكر من أجل التجاوز، وذلك بعد أن تسبّب تجاوز ماكس فيرشتابن في غضب لويس هاميلتون خلال جائزة البرازيل الكبرى.

تقدّم هاميلتون إلى الصدارة بعد وقفات الصيانة الأولى من خلال توقّفه قبل فيرشتابن بلفّة، وساعده في ذلك أيضاً تعطيل روبرت كوبتسا لسائق ريد بُل عند مخرج خطّ الحظائر، لكنّه استخدم أغلب طاقة بطاريته في لفّة خروجه لإنجاح الاستراتيجيّة ما تركه عاجزًا عن الدفاع عن مركزه عندما هاجمه فيرشتابن في بداية اللفّة التالية.

وأظهرت المحادثة اللاسلكيّة التالية مدى صعوبة الحفاظ على أقصى مستويات الطاقة عبر فترة التوقّف الأبكر من أجل التجاوز ومن ثمّ الدفاع أمام هجوم فوري على الحلبة.

وبعد خسارته للصدارة، حاول هاميلتون الردّ عند المنعطف الرابع قبل أن يتراجع، وصرخ قائلًا: "ما هذا يا شباب، امنحوني بعض المعلومات عندما تكون بطاريتي فارغة. اللعنة".

ولدى عبوره خطّ النهاية في اللفّة التالية، قال البريطاني: "لا أزال أواجه تراجع متكرّرًا في توفير الطاقة يا شباب" ليجيبه مهندسه بيتر بونينغتون: "ذلك تأثير الوضع «سترات 8»، أعتقد بأنّك ستعود إلى مستويات «سترات 7» في غضون لفّة واحدة".

وأخبره مهندسه بعد ذلك بقليل بأنّ عليه رفع قدمه عن دوّاسة الوقود مبكّرًا قبل الكبح من أجل درجات الحرارة، في ظلّ محاولته اللحاق بفيرشتابن، ما دفع البريطاني للقول: "هل لديّ مشكلة في المحرّك؟" فأجابه بونينغتون: "أعتقد بأنّ كلّ شيء على ما يرام، فقط درجات الحرارة عالية بعض الشيء. أنت لا تزال في الوضع «سترات 8»".

واعترف أندرو شوفلين المسؤول عن الهندسة على الحلبة في صفوف مرسيدس بأنّ هاميلتون عانى للدفاع عن مركزه نتيجة طريقة توفير الطاقة، وأنّ الفريق قد يعمد إلى تغيير ذلك في المستقبل.

وقال شوفلين في فيديو نشره فريق مرسيدس: "لم تكن هناك مشكلة في بطارية لويس، كونه لم تكن هناك مشاكل في المعدّات. لكنّنا انتقلنا إلى وضع توفير الطاقة عندما بدأنا إجراءات محاولة التوقّف الأبكر للتجاوز".

وأضاف: "كانت تلك لفّة الدخول. بدأت وحدة الطاقة بتوفير الطاقة بنسقٍ غير مستدام، وقامت بذلك في لفّة الدخول وعلى مدار لفّة الخروج أيضاً، وكان تأثير ذلك أنّ البطاريّة ستفرغ في النهاية وستبدأ السيارة بمواجهة تراجعٍ متكرّر على صعيد توفير الطاقة".

وأكمل: "علمنا أنّ علينا تقديم كلّ شيء لمحاولة إنجاح الاستراتيجيّة. لكن ما سنقوم به هذا الأسبوع هو مراجعة إذا ما كانت طريقة استخدامنا لتلك الطاقة ذات كفاءة عالية بما فيه الكفاية، وإذا ما كان بوسعنا القيام بعملٍ أفضل لتفادي تمكّن ماكس من تجاوزنا على الخطّ المستقيم".

بدوره اعترف جايمس أليسون المدير التقني لفريق مرسيدس أنّ الحظيرة الألمانيّة لم تكن تعلم أنّ فيرشتابن سيتعطّل أكثر في وقفة الصيانة، ما سهّل مهمّة هاميلتون للتقدّم إلى الصدارة، نتيجة لذلك فإنّه لم يكن بحاجة للضغط بتلك القوّة واستهلاك قدرٍ كبير من الطاقة في لفّة خروجه.

وقال البريطاني: "لو علمنا أنّ ويليامز ستعود في طريق ماكس، فحينها أجل، كنّا لنخفّف الضغط في تلك اللفّة! لكن من السهل قول ذلك بعد معرفة ما حدث حقًا".

المقال التالي
تأكيد مشاركة أوكون مع رينو في تجارب أبوظبي

المقال السابق

تأكيد مشاركة أوكون مع رينو في تجارب أبوظبي

المقال التالي

مستويات الارتكازية لعبت دوراً بتحسين أداء ريد بُل في البرازيل

مستويات الارتكازية لعبت دوراً بتحسين أداء ريد بُل في البرازيل
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة البرازيل الكبرى