مرسيدس تسمح لفرقها باستخدام إعدادات الطاقة العالية لفترات أطول

المشاركات
التعليقات
مرسيدس تسمح لفرقها باستخدام إعدادات الطاقة العالية لفترات أطول
آدم كوبر
كتب: آدم كوبر
27-04-2018

منحت مرسيدس الضوء الأخضر لفرقها الثلاثة لقطع مسافات إضافيّة باستخدام إعدادات الطاقة الأعلى في التجارب التأهيليّة والسباق في باكو نهاية الأسبوع الجاري.

فالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
إستيبان أوكون، فورس إنديا
سيرغي سيروتكين، ويليامز

بشكلٍ مماثل لمزوّدي المحرّكات الآخرين في الفورمولا واحد فإنّ مرسيدس تقوم تدريجيًا برفع قدر ترخيص استخدام مستويات الطاقة العالية بالتوازي مع إثباتها لموثوقيّة وحدة طاقتها.

وزاد انتقال البطولة إلى الاقتصار على ثلاثة محرّكات لكلّ سائقٍ طوال الموسم من قدر أهميّة الموثوقيّة. وعلى إثر اختبارات جهاز القياس في بريكسوورث، بات بوسع الفريق المصنعي لمرسيدس، وفورس إنديا وويليامز قطع مسافات أطول باستخدام إعدادات الطاقة العالية.

وقال أوتمار زافناور مدير العمليات في فورس إنديا: "تقوم مرسيدس أحيانًا بشكل مستحق بالحدّ من المسافات التي نقطعها بالإعدادات الأكثر قوّة إلى وقت معيّن أو عدد لفّات محدود".

وأضاف: "يعود ذلك إلى طريقة التطوير، حيث يقومون بالتحقّق من تلك الإعدادات من منظور الموثوقيّة لدرجة يعتقدون خلالها أنّه من الآمن استخدامها. وحينها يسمحون لنا بتشغيلها".

وتابع: "بعدما يبدأ الموسم يشرعون في زيادة تلك الإعدادات لذلك يكون بوسعك تشغيلها لفترات أطول ويقومون بتجربة ذلك على جهاز القياس ويتحقّقون من ذلك من أجل ضمان صمود المحرّك. وعندما يكونون سعداء فإنّهم يقومون بزيادة فترة استخدام الإعدادات، وقد قاموا بذلك هنا".

وأكمل: "قاموا بتشغيل ذلك على جهاز القياس إلى أن باتوا سعداء بتشغيل تلك الإعدادات لفترة أطول وعدم إلحاقها أيّ ضررٍ بالمحرّك، وحالما يكونون سعداء بذلك فإنّهم يخبروننا في الوقت ذاته".

وواصل شرحه بالقول: "ليس عليك بالضرورة استخدام تلك الإعدادات ويُمكنك الاحتفاظ بها. لكنّهم جعلوها متاحة لجميعنا في الوقت ذاته. ستكون ساذجًا إن لم تستخدمها".

وقال زافناور بأنّ التغييرات ستمثّل أفضليّة في التجارب التأهيليّة والسباق.

وقال حيال ذلك: "الفترة أطول قليلًا في التجارب التأهيليّة. نقوم بتشغيل إعدادَين في السباق، الأوّل ندعوه «السباق بلاس» - كلّ واحد يدعوه بشكلٍ مختلف لكنّه الإعداد الأسرع بالنسبة للسباق – بات بوسعنا تشغيله لفترة أطول الآن. زادوه بعدد كيلومترات كبير، رُبّما 20 إلى 30 كلم في السباق. لكنّه يُترجم إلى أزمنة في نهاية المطاف".

وعندما سُئل عن قيمة المكاسب، أجاب: "عُشرٌ من الثانية رُبّما، أو عُشرٌ ونصف في التجارب التأهيليّة. شيءٌ من ذاك القبيل".

فورمولا 1 - المقال التالي

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة الفرق مرسيدس, فورس إنديا, ويليامز
الكاتب آدم كوبر
نوع المقالة أخبار عاجلة