مرسيدس تستهدف تقليص وزن سيارتها في الفورمولا واحد

اعترفت مرسيدس أنّ وزن سيارتها لموسم 2017 من بطولة العالم للفورمولا واحد يُعدّ أحد الجوانب التي يجب العمل عليها في ظلّ سعيها للعودة بعد هزيمتها في سباق جائزة أستراليا الكبرى.

غادر سيباستيان فيتيل سائق فيراري حلبة ألبرت بارك منتصرًا بعد أن ساهم تآكل الإطارات على سيارة لويس هاميلتون في قلب الأمور لصالح الحظيرة الإيطاليّة التي كانت قادرة على الحفاظ على إطاراتها بأريحيّة.

وبالرغم من أنّ هاميلتون اعتبر استهلاك الإطارات الجانب الأساسي الوحيد الذي يجب العمل عليه، إلّا أنّ مشكلة أخرى طفت على السطح مؤخّرًا وتتمثّل في وزن السيارة.

ومع زيادة حجم مكوّنات السيارة للتعامل مع قوى الجاذبيّة الأعلى الناجمة عن السرعات العالية على المنعطفات، إلى جانب زيادة صلابة أجزاء المحرّك بعد تحديد أربعة محرّكات فقط لكلّ سائقٍ في كلّ موسم، فإنّه يُعتقد أنّ وزن سيارة مرسيدس تجاوز حاجز الـ 728 كلغ الأدنى الذي تفرضه القوانين.

ولا يتسبّب الوزن الإضافي في خسارة بعض الوقت في الأزمنة فحسب، بل تُحبّذ الفرق أن تكون عند مستوًى أقلّ من الوزن الأدنى من أجل الحصول على حريّة أكبر لوضع الأوزان الإضافيّة في الأماكن المناسبة للمساعدة على تحسين استجابة السيارة للانعطاف.

وفي حين أنّ توتو وولف مدير فريق مرسيدس لم يؤكّد التقرير الذي نشرته مجلّة "أوتو موتور أوند سبورت" الألمانيّة بأنّ السيارة أعلى بـ 5 كلغ من وزن 728 كلغ الأدنى، إلّا أنّه قال بأنّ هناك جهودًا لتخفيض وزن السيارة.

وقال النمساوي: "لن أتطرّق كثيرًا إلى التفاصيل، لكنّه جانبٌ يُمكننا تحسينه بكلّ تأكيد".

وأضاف: "ومع اعتماد القوانين الجديدة وحجم السيارات، فإنّ الحاجة إلى موازنة أداء الأجزاء ووزنها تُصبح ملحّة طوال الوقت. وتلك عمليّة نقوم بها".

ولا يُعتقد أنّ مرسيدس هي الوحيدة التي تُواجه مشاكل متعلّقة بالوزن.

إذ أنّه يُتفهّم أنّ ريد بُل وجدت نفسها عند الحدّ الأدنى نتيجة الكيلوغرامات الـ 5 التي جاءت نتيجة عودة ريد بُل لاستخدام نظام استعادة الطاقة الحركيّة "ام.جي.يو-كاي" من العام الماضي بداية موسم 2017.

كما أنّ أحد الأسباب التي دفعت ريد بُل لعدم اتّباع وجهة نظام التعليق الأكثر تعقيدًا بعض حظر "فيا" أنّ وزن التصميم بدأ بالارتفاع كثيرًا.

بالإضافة إلى ذلك، فإنّ فورس إنديا كانت تواجه مخاوف كبيرة بخصوص وزن سيارتها، لتطلب من سائقيها اتّباع حمية بعد انتهاء التجارب وذلك للمساعدة في هذا الجانب، لكنّها تعتقد أنّ بوسعها حلّ هذه المشاكل بحلول جائزة البحرين الكبرى.

وقال بوب فيرنلي نائب مدير فريق فورس إنديا لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "نحن في موقعٍ مقبولٍ من ناحية الوزن".

وأضاف: "نحن أخفّ قليلًا في الحقيقة لكنّ ذلك ليس بالقدر الكافي، لذلك بحلول سباق البحرين لتكون لدينا مساحة إضافيّة كافية هناك لنكون قادرين على وضع الأوزان الإضافيّة أينما نشاء. الأمر متعلّقٌ بمسألة وضع الأوزان الإضافيّة فقط".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين توتو وولف
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة