مرسيدس تستغتي عن قناة «أس-داكت» بعد اختبارها في التجارب الحرّة الأولى

مرسيدس تستغتي عن قناة «أس-داكت» بعد اختبارها في التجارب الحرّة الأولى

عاد فريق مرسيدس للتصميم الاعتيادي لأنف السيارة لاستخدامه فيما تبقّى من مجريات جائزة البرازيل الكبرى، وذلك بعد تقييم تأثير قناة «أس-داكت» خلال الفترة الصباحيّة من اليوم الجمعة.

كانت الماكينات الألمانيّة مركز اهتمام الجميع من الناحية التقنيّة في إنترلاغوس بعد أن قامت بتركيب قناة بأسلوب «أس-داكت» على سيارتي نيكو روزبرغ ولويس هاميلتون قبيل انطلاق التجارب الحرّة الأولى.

ويتضمّن القسم المرتفع من أنف السيارة فتحة لتوجيه الهواء، حيث تشير المصادر إلى أنّ ذلك يندرج ضمن برنامج التطوير الذي تدرسه مرسيدس لسيارة 2016.

يشار إلى أنّ سيارة العام الحالي لا تتضمّن قناة «أس-داكت» في حين يستخدمها فريقا ريد بُل ومكلارين، لكنّ فكرة من هذا النوع من الممكن أن يتمّ إدخالها على مقاتلة العام المقبل.

وسيقدّم اختبار التصميم بيانات مهمّة للفريق في وقت تفكّر فيه الحظيرة الألمانيّة في زيادة ارتفاع أنف السيارة.

وقام ثنائي الفريق باختبار التصميم حيث تمّ إغلاق الفتحة في إحدى السيارتين في حين تمّ الإبقاء عليها مفتوحة في الأخرى وذلك لتقييم تأثيرها الانسيابي.

كما استخدم أبطال العالم الدهان الخاص لتقييم تأثير التصميم على تدفّق الهواء عند منطقة قمرة القيادة.

لكنّ هاميلتون وروزبرغ لم يستخدما القناة خلال التجارب الحرّة الثانية حيث من المتوقّع أن يعود الفريق لاستخدام التركيبة الاعتياديّة في بقيّة عطلة نهاية الأسبوع في البرازيل.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة البرازيل الكبرى
حلبة انترلاغوس
قائمة السائقين لويس هاميلتون , نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة