مرسيدس: تدخّل لوي كان "أقصى تصعيد ممكن"

أوضحت مرسيدس أنّ تدخّل بادي لوي في التعليمات اللاسلكية التي أعطيت إلى لويس هاميلتون خلال سباق أبوظبي الختامي تثبت أنّ الوضع قد وصل إلى "أقصى تصعيد ممكن".

بعد تجاهل هاميلتون لعدة تعليمات برفع سرعته من قبل المهندسين، اقترب لوي المدير التنفيذي في مرسيدس من الراديو مطالباً هامليتون بالإسراع أكثر. "نريدك أن تسرع أكثر".

بالمقابل، مرة أخرى لم يقم البريطانيّ برفع سرعته، وأجاب: "إنني في الصدارة الآن. إنني مرتاح للغاية في مكاني الحالي".

وفي حديث له بعد السباق، أوضح توتو وولف مدير الفريق أنّ تدخل لوي كان ذا دلالات هامة.

حيث قال: "تدخل بادي بالتعليمات يعتبر أقصى تصعيد لدينا ضمن قوانين فريقنا. لقد قمنا بسنّ تلك القوانين منذ فترة في ملبورن سوية".

وحين سئل إن كان قد فكر أن يتدخل بنفسه، أجاب: "كلا، لأنني لم أصل إلى الحدّ الذي يدفعني للتدخل. أعلم نفسي، هناك مخاطرة عندما أقوم بمثل ذلك، وكنت لأقوم بذلك في عدة مناسبات سابقة، وعلى الأغلب كنت لأندم".

وأكمل: "عليك أن تعلم حدود قوتك ونقاط ضعفك، وأنا أعلم نقاط ضعفي".

وعلى الرغم من أن وولف كان قد صرّح قبيل السباق أنّ مرسيدس لن تتدخل في المعركة بين سائقيها لكنه أشار إلى أنّ التعليمات جاءت بسب تخوّف مرسيدس من خطر خسارة السباق لصالح فيراري.

"كان هناك موقفان اثنان أثناء السباق مع احتمال خسارته. الأول: ماكس فيرشتابن لأنه لم يكن من الواضح إن كان سيعتمد توقفاً واحداً أم اثنين؛ وكان في موقع جيد" قال وولف.

وأكمل: "الثاني كان مع سيباستيان فيتيل وهو يسجل أزمنة أسرع بثانيتين اثنتين. مبدؤنا الأساسيّ طوال السنوات الثلاث الماضية – وهذا لا يهمّ إن كان السباق الأول أم الأخير – أن نضمن المركز الأول".

واختتم: "يمكن التشكيك في صحّة ذلك المبدأ من عدمها، لكن هذا كان نهجنا تماماً – بسبب الموقفين السابقين قمنا بالطلب من هاميلتون رفع سرعته".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة أبوظبي الكبرى
حلبة حلبة ياس مارينا
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة